الأحد 14 رمضان / 19 مايو 2019
08:26 م بتوقيت الدوحة

آبل تختبر بهدوء عددا كبيرا من السيارات الذاتية القيادة

مواقع إلكترونية

الإثنين، 18 فبراير 2019
آبل تختبر بهدوء عددا كبيرا من السيارات الذاتية القيادة
آبل تختبر بهدوء عددا كبيرا من السيارات الذاتية القيادة
كشفت دائرة المركبات المتحركة التابعة لولاية كاليفورنيا في أحدث إحصاءات اختبارات السيارات الذاتية القيادة التي تصدرها، أن شركة آبل تختبر منذ مدة أسطولا من السيارات الذاتية القيادة في شوارع الولاية.
وأظهرت النتائج أنه منذ ديسمبركانون الأول 2017 وحتى نوفمبرتشرين الثاني 2018، اختبرت آبل 62 سيارة ذاتية القيادة على الطرقات. وهذا العدد يضع الشركة في المرتبة الثانية من حيث أكثر عدد سيارات اختبار ذاتية القيادة من بين 21 شركة توفر مثل تلك الإحصائيات.
وتتفوق آبل بذلك على أسماء كبرى مثل مرسيدس ونيسان وبي أم دبليو. ولا يتفوق عليها من حيث العدد سوى شركة "جي أم" التي تملك 162 سيارة اختبار ذاتية القيادة على الطرقات.
وانتشرت التقارير على الإنترنت لمدة وجيزة الأحد، لكن موقع "ذا لاست درايفر لايسنس هولدر" تمكن من التقاطها ونشرها، في حين يتوقع أن تعيد الولاية نشر الأرقام خلال الأيام القليلة القادمة.
واتخذت مبادرة سيارة آبل، التي ورد أنها تحمل اسم "مشروع تيتان"، مسارا غريبا في تطورها. ففي حين تحجم الشركة عادة عن الإعلان عن أي مشروع قبل وصوله إلى السوق، فإن الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك صرح في يونيو 2017 بأن الأنظمة المستقلة (الذاتية القيادة) هي "أمّ كل مشاريع الذكاء الاصطناعي".
والتُقطت أول لمحة في تسجيل فيديو عن سيارة تيتان مجهزة بنظام الاستشعار "ليدار" في أكتوبر2017.
وتشير الأبحاث وبراءات الاختراع إلى نظام متقدم يدمج الذكاء الاصطناعي لآبل وتقنيات الواقع المعزز في السيارة الجديدة. ويرى المحلل المعروف مينغ تشي كو أن بإمكان آبل إطلاق سيارتها الذاتية القيادة في وقت ما بين 2023 و2025.
من ناحية أخرى، فإنه رغم العدد الكبير من السيارات التي تختبرها آبل في الطرقات، يبدو أن كل سيارة تسير لمسافة قصيرة قبل أن يستلم السائق زمامها.
وفي المعدل فإن سيارات آبل قطعت مسافة 1700 ألف كيلومتر قبل تحولها إلى القيادة البشرية، وهذا المعدل يعد الأسوأ بين كافة الشركات التي تختبر سيارات ذاتية القيادة وعلى رأسها شركة وايمو (التابعة لغوغل) التي تقطع سياراتها في المعدل 17936 كيلومترا قبل تحولها إلى القيادة البشرية.
وقطعت سيارات آبل في الإجمال 128 ألف و337 كيلومترا منذ بدء الاختبارات، وهو رقم يعادل ما نسبته 4% من مسافة 3.2 ملايين كيلومتر التي قطعتها سيارات جميع الشركات الأخرى، في حين سجلت سيارات وايمو مليوني كيلومتر في الإجمال، أي ما نسبته 63% من إجمالي كافة الكيلومترات المسجلة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.