الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
04:50 ص بتوقيت الدوحة

لتدريب الطلاب على اختبارات «أيلتس» للغة الإنجليزية

«جاسم وحمد بن جاسم الخيرية» تدعم مدرسة قطر التقنية

68

الدوحة - العرب

الأحد، 17 فبراير 2019
«جاسم وحمد بن جاسم الخيرية» تدعم مدرسة قطر التقنية
«جاسم وحمد بن جاسم الخيرية» تدعم مدرسة قطر التقنية
تفعيلاً لمسؤوليتها المجتمعية، وتماشياً مع أهدافها الرامية إلى رعاية ودعم المشاريع والمبادرات التعليمية، قدمت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية دعماً مالياً لمدرسة قطر التقنية الثانوية للبنين، بهدف تدريب الطلاب على برنامج واختبارات الأيلتس للغة الإنجليزية، من أجل إعدادهم وتأهيلهم لاستيفاء شروط القبول في الجامعات وإكمال دراستهم العليا. ويأتي دعم المؤسسة للمشروع تحقيقاً لرؤيتها «صحة وتعليم لحياة أفضل».
في هذا الإطار، قال السيد فواز عيد الشمري، مدير إدارة الخدمات المساندة بمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية: «قامت المؤسسة ضمن اهتمامها بالقطاع التعليمي بتقديم الدعم والرعاية للعديد من البرامج والأنشطة بمدرسة قطر التقنية الثانوية، حيث تم تزويد المدرسة بأجهزة إلكترونية وكمبيوترات بقيمة 40 ألف ريال خلال شهر سبتمبر 2018، كما تمت رعاية مشروع «تكييف المساحات التدريبية بالمدرسة» بتكلفة تجاوزت 27 ألف ريال خلال يونيو 2018».
التكافل الاجتماعي
وأضاف الشمري: تحرص المؤسسة على تعزيز التكافل الاجتماعي، والمساهمة في تحقيق تنمية مستدامة، ودعم الأنشطة والفعاليات التعليمية والصحية داخل قطر، انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية، وتماشياً مع أهدافها ورسالتها. واختتم السيد فواز عيد الشمري تصريحه مؤكداً أن المؤسسة تسعى إلى تحقيق الريادة والتميز والإبداع في مجال العمل الخيري والإنساني داخل قطر وخارجها، عبر مشاريعها التنموية التي تركز على قطاعي الصحة والتعليم، بهدف تمكين الإنسان وتعزيز التنمية.
دعم وتعاون
ومن جانبه، ثمّن السيد عبدالله شمس، مدير مدرسة قطر التقنية الثانوية للبنين، دعم مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية للأنشطة والبرامج التعليمية بالمدرسة، مشيداً بالدور المجتمعي المميز الذي تقوم به مؤسسة الشيخ جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، وخاصة في مجال التعليم، موضحاً أن المؤسسة تحرص دائماً على دعم ورعاية برامج المدرسة، حيث قدمت في السابق دعماً مالياً لشراء معدات وأجهزة كهربائية للورش التعليمية.
وأضاف شمس بقوله: من المقرر أن تنظم مدرسة قطر التقنية الثانوية للبنين دورة في اللغة الإنجليزية لطلابها بمقر المدرسة حول اختبارات الآيلتس، وذلك للراغبين في إكمال دراستهم الجامعية، وسيحاضر فيها نخبة من مدرسي قسم اللغة الإنجليزية لتهيئة وإعداد الطلاب للتقدم لاختبارات الآيلتس قبل نهاية العام الدراسي الحالي.
وأعرب شمس عن أمله في أن يرتقي التعاون والدعم المستمر بين المؤسسة ومدرسة قطر التقنية إلى اتفاقية للشراكة بين الجانبين، من أجل تنفيذ مشاريع تعليمية رائدة ومميزة، وتوفير التدريب والتأهيل المناسب للطلاب، لمساعدتهم على إكمال دراستهم العليا، وإعدادهم لسوق العمل.
التعليم الفني
وأكد شمس على الدور المجتمعي المهم للمؤسسات الخيرية في دعم القطاع التعليمي معنوياً ومادياً بهدف الارتقاء بالمستوى العلمي والتدريبي للطلاب، موضحاً أن هناك إقبالاً ملحوظاً على التعليم الفني في قطر، مع زيادة وعي الطلاب وأولياء الأمور بأهمية قطاع الصناعة في دعم مسيرة التنمية والنهضة الشاملة في البلاد، وضرورة وجود كوادر وطنية مؤهلة للعمل في هذا القطاع الحيوي، فضلاً عن الدعم الذي توفره الدولة للصناعات المحلية، وتشجيعها لإنشاء المصانع الوطنية في مختلف قطاعات الإنتاج، مما يتطلب وجود فنيين مؤهلين قادرين على تشغيل وإدارة هذه المصانع.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.