الإثنين 11 ربيع الثاني / 09 ديسمبر 2019
01:53 م بتوقيت الدوحة

الدحيل يعتلي الصدارة مؤقتا بفوز صعب على السيلية

الدوحة - قنا

السبت، 16 فبراير 2019
. - الدحيل والسيلية
. - الدحيل والسيلية
اعتلى نادي الدحيل صدارة جدول الترتيب بعد فوزه مساء اليوم السبت على نظيره السيلية بهدف دون رد في المواجهة التي جمعت بين الفريقين على ملعب عبد الله بن خليفة بالدحيل ضمن منافسات الجولة السادسة عشرة من الدوري القطري لكرة القدم ( دوري نجوم QNB ) 2018 /2019 .

وبهذا الفوز رفع الدحيل رصيده الى 39 نقطة وضعته في الصدارة مؤقتا الى حين استكمال بقية مباريات الجولة حيث يلعب السد مع الخور في وقت لاحق من مساء اليوم ، اما السيلة فتجمد رصيده عند النقطة ال28 في المركز الخامس.

وجاء هدف المواجهة الوحيد في الدقيقة ال70 عن طريق مهاجم الدحيل المغربي يوسف العربي الذي رفع رصيده الى 19 هدفا هذا الموسم.

وسيكون الدحيل في اختبار صعب في الجولة القادمة عندما يواجه الغرافة ،بينما سيحل السيلية ضيفا على نظيره النادي الاهلي.

وجاءت المواجهة قوية بين الفريقين وهو ما ترجمته كثرة البطاقات الملونة ،واحتاج الدحيل ل70 دقيقة من اجل التسجيل ،خاصة وانه واجه منافسا كان قادرا على صنع الفارق واحداث المفاجأة ..ولعب السيلية بأسلوب ذكي اعتمد على الدفاع ثم الهجوم عن طريق الكرات المرتدة ،والتي شكلت خطورة في بعض الاحيان على دفاعات الدحيل.

اما الدحيل فكان اكثر فاعلية وخاصة في الشوط الثاني حيث كان الافضل واجبر السيلية على التراجع لمناطقه الخلفية ،واضاع لاعبوه العديد من الفرص ابرزهم كرة العربي التي صدتها العارضة ،ثم الكرة الخطيرة التي سددها الوافد الجديد مهدي بن عطية ،وحولها دفاع السيلية في اخر لحظة.

فرض الدحيل ضغطا متواصلا على دفاعات السيلية ،حتى اجبر لاعبيه على ارتكاب الاخطاء،وهو ما استغله المهاجم يوسف العربي بذكاء عندما استغل ارتكاب مدافع السيلية لخطأ قاتل في ابعاد الكرة ليسجل منها المغربي الهدف الوحيد ويمنح فريقه صدارة مؤقتة ومواصلة تضييق الخناق على السد.

وكانت مباريات الجولة قد انطلقت اول امس الخميس باقامة مواجهتنين ،حيث فاز الريان على العربي بثلاثة اهداف مقابل هدفين ،وفاز ام صلال على الغرافة بهدفين مقابل واحد ،..وفي مواجهات امس الجمعة انتزع الاهلي فوزا صعبا امام الخريطيات بهدفين مقابل هدف ،وحسم التعادل السلبي مواجهة قطر ونظيره الشحانية.








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.