الأربعاء 07 شعبان / 01 أبريل 2020
10:06 ص بتوقيت الدوحة

«الصحة» تنفّذ مبادرات استراتيجية لدعم النشاط البدني

الدوحة - العرب

الإثنين، 11 فبراير 2019
«الصحة» تنفّذ مبادرات استراتيجية لدعم النشاط البدني
«الصحة» تنفّذ مبادرات استراتيجية لدعم النشاط البدني
تعمل وزارة الصحة العامة وشركاؤها على تنفيذ مبادرات مهمة تساهم في تعزيز صحة المجتمع، وتعزيز أنماط الحياة الصحية، وتشجيع السكان على ممارسة النشاط البدني بانتظام، وفق المستويات الموصى بها من منظمة الصحة العالمية.

وأكدت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزيرة الصحة العامة، أن الوزارة وشركاءها يعملون من خلال الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018-2022 على تبني نهج صحة السكان، وبما يتيح تركيزاً أكبر على الوقاية والعافية.

كما شددت سعادتها على أهمية الرسائل الصحية المستمرة والمنسقة الموجهة للسكان، وتضافر الجهود لمواجهة عدد من التحديات الصحية كالسمنة وزيادة الوزن، وتدني مستوى النشاط البدني، مؤكدة الالتزام بالعمل الجاد لدعم سكان الدولة من أجل أن يتمتعوا بحياة صحية مليئة بالنشاط والحيوية.

وتهدف الاستراتيجية الوطنية للصحة إلى تحقيق انخفاض بنسبة 5% في معدل السمنة لدى الأطفال والمراهقين والبالغين، حيث يتم تناول قضية السمنة في قطر من خلال تعزيز وتنسيق برامج التوعية الصحية التي تستهدف عوامل الخطر الصحية الرئيسية، يضاف لذلك توسيع برامج الفحص، وتحسين استخدام الأدوات الرقمية، من أجل تعزيز السلوكيات الصحية.

وتشمل أهداف الاستراتيجية كذلك حصول %80 من الموظفين الحكوميين وشبه الحكوميين على برامج صحة مهنية لتحقيق العافية في مكان العمل، حيث يعد الموظفون الذين يتمتعون بالصحة والأمان من فئات السكان ذات الأولوية، وتتضمن الخطط وضع برامج فعالة للعافية في مكان العمل، تعمل على تعزيز الصحة البدنية والنفسية، والحد من المخاطر المهنية، وتحسين السلامة في مكان العمل.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.