الجمعة 08 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2019
01:53 م بتوقيت الدوحة

عبدالله الخليفي يتوج بثاني جولات بطولة قطر الوطنية للسرعة

الدوحة - قنا

الأحد، 03 فبراير 2019
. - السائق عبدالله الخليفي
. - السائق عبدالله الخليفي
واصل عبدالله الخليفي حامل اللقب في الموسمين الماضيين، بنجاح حملة دفاعه عن لقب بطولة قطر الوطنية للسرعة "إسبرينت" لفئة السيارات للموسم 2019، والتي ينظمها اتحاد السيارات والدراجات النارية، بعد فوزه بلقب الفئة الأقوى O1 في الجولة الثانية التي شهدت مشاركة كبيرة من أبرز المتسابقين المحليين، إضافة إلى مشاركة سائقين من جنسيات عربية وأجنبية.

وشهدت بقية فئات البطولة الخمس تفوق السائق محمد الخيارين الذي جمع بين لقب فئتي O2 و O3، فيما نال السائق منصور شلبي لقب فئة P1، بينما أحرز السائق نديم زيادة لقب فئة P2، وأخيرا حقق سعد فهد لقب فئة P3.

وجاءت منافسات الجولة الثانية قوية بين جميع المتسابقين في الفئات الست للبطولة سواء خلال التجارب الحرة أو المحاولات الثلاث الرسمية، خاصة في الفئة الأقوى O1 التي شهدت مشاركة 13 سائقا حيث لم تحسم المراكز الثلاثة الأولى إلا مع انتهاء المحاولة الثالثة والتي أسفرت عن تتويج عبدالله الخليفي بلقب الجولة بعدما احتل المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 38.059 ثانية خلال محاولته الثانية متفوقا بفارق 3.096 ثانية عن أقرب منافسيه عبدالعزيز الجبر صاحب المركز الثاني بزمن قدره 41.155 ثانية في محاولته الأولى، بينما حل إيلي داكاش في المركز الثالث بزمن قدره 41.279 ثانية في محاولته الثالثة .

وفي منافسات فئة O2 التي شهدت مشاركة 9 متسابقين، أحرز محمد الخيارين لقب الجولة بعدما احتل المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 39.259 ثانية في محاولته الثالثة متفوقا بفارق 0.099 ثانية عن أقرب منافسيه محمد الدليمي صاحب المركز الثاني بزمن قدره 39.358 ثانية في محاولته الثالثة أيضا، فيما حل علي العمادي في المركز الثالث بزمن قدره 40.419 ثانية في محاولته الثانية.

أما في منافسات فئة O3 التي شهدت مشاركة 6 متسابقين، فقد توج محمد الخيارين بلقبها أيضا إثر احتلاله المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 39.149 ثانية في محاولته الثالثة متفوقا بفارق 0.236 ثانية عن أقرب منافسيه فرانشيسكو فورناسياري الذي حل ثانيا بزمن قدره 39.385 ثانية في محاولته الأولي ، فيما حل محمد الجابر في المركز الثالث بزمن قدره 42.276 ثانية في محاولته الثالثة.

كما شهدت منافسات فئة P1 مشاركة 5 سائقين، وحقق منصور شلبي لقب الجولة بعدما احتل المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 41.686 ثانية في محاولته الثالثة بفارق 2.493 عن أقرب منافسيه حسن حسين بطل الجولة الأولى، وصاحب المركز الثاني بزمن قدره 44.093 ثانية في محاولته الثالثة أيضا، فيما احتل سلمان خلات المركز الثالث بزمن قدره 46.304 ثانية في محاولته الثانية.

وفي فئة P2 التي شهدت مشاركة 5 سائقين، نال نديم زيادة لقب الجولة بعدما احتل المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 42.922 ثانية في محاولته الثانية وبفارق 0.400 ثانية عن أقرب منافسيه محمد الجابر الذي حل ثانيا بزمن قدره 43.322 ثانية في محاولته الثالثة، فيما جاء دينيس نيكيتوبولوس في المركز الثالث بزمن قدره 44.248 ثانية في محاولته الأولى.

وأخيرا شهدت منافسات فئة 3 P التي شهدت مشاركة 8 متسابقين، فوز سعد فهد بلقب الجولة بعد احتلاله المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 39.678 ثانية في محاولته الثانية وبفارق 0.589 ثانية عن عبدالله العباسي صاحب المركز الثاني بزمن قدره 40.267 ثانية في محاولته الثانية أيضا، فيما نال عبيد رحمان المركز الثالث بزمن قدره 40.441 ثانية في محاولته الأولى.

وكانت الجولة الأولى من منافسات البطولة التي أقيمت في منتصف يناير الماضي تقريبا، قد أسفرت عن فوز عبدالله الخليفي بلقب الفئة الأقوى O1، ومحمد الخيارين بلقب فئتي O2 و O3، وحسن حسين بلقب فئة P1، ودينيس نيكيتوبولوس بلقب فئة P2، وفرانشيسكو فورناسياري بلقب فئة P3.

وفي هذا السياق كشف عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري أن الجولة الثانية حققت أعلى عدد مشاركة في تاريخ البطولة بحيث وصل عدد السائقين إلى 46 متسابقا، معربا عن سعادته الغامرة بهذه المشاركة التي تؤكد نجاح البطولة عاما بعد عام وجذبها لسائقين جدد في كل جولة.

وشدد على أن بطولة قطر الوطنية للسرعة هي من أهم البطولات في الاتحاد خاصة أن متطلباتها الفنية والتقنية بسيطة، فضلا عن أنها مفتوحة لمشاركة الجميع حتى ولو بسيارته الشخصية، لافتا إلى أن الاتحاد طور البطولة هذا الموسم برصد جوائز مالية للفائزين، واختيار مكان جديد للتسابق، واستقدام فنيين معتمدين للإشراف على المنافسات.

وأوضح أن جميع التعديلات التي أجراها الاتحاد على البطولة هذا الموسم أثمرت بصورة إيجابية عن زيادة في أعداد المشاركين ، مشيرا في الوقت نفسه إلى الحرص على توفير الأمان والسلامة لجميع المتسابقين مع منحهم الفرصة لممارسة هواياتهم في قيادة السيارات في إطار تنافسي وقانوني.










التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.