الإثنين 15 ذو القعدة / 06 يوليو 2020
08:23 م بتوقيت الدوحة

مدرب «الأدعم»: الإعداد لـ «كوبا أميركا» يبدأ غداً

العرب- ناصر رويس

الأحد، 03 فبراير 2019
مدرب «الأدعم»: الإعداد لـ «كوبا أميركا» يبدأ غداً
مدرب «الأدعم»: الإعداد لـ «كوبا أميركا» يبدأ غداً
أوضح المدرب الإسباني فيليكس سانشيز -المدير الفني لـ «الأدعم»- أن التحضيرات لـ «كوبا أميركا» ستنطلق غداً، وأنه سيشرع في وضع خطط الإعداد اللازمة للمسابقة عقب التتويج بلقب كأس آسيا، والاحتفال به على مدى اليومين الماضيين.

وأضاف: «حققنا نتائج جيدة للغاية في كأس آسيا، وأنجزنا المهمة بالحصول على اللقب، لأننا قدمنا مباريات قوية للغاية، ونجحنا في تقديم مستويات عالية، والآن يجب مواصلة العمل لتحقيق مزيد من الإنجازات»، وعبّر عن فخره الكبير بالمستويات القوية التي قدمها اللاعبون في مختلف المباريات بكأس آسيا، وقال إنهم شكلوا فريقاً قوياً ومتجانساً.

وقال: «أعرف عدداً كبيراً من اللاعبين منذ مزاولة نشاطي في أكاديمية أسباير، وأعرف قدراتهم الحقيقية، وهذا أمر رائع لي في عملي، وأنا معتز بمستويات جميع اللاعبين»، وشدد على قيمة العمل الجاد في صفوف «الأدعم» على امتداد الفترة السابقة، وقال إن المجهودات الكبيرة المبذولة قد أعطت ثمارها في البطولة، وساهمت في رفع مستوى الفريق.

قال إن ما تحقق سيبقى في الذاكرة الشيب: نفتخر بتشريف صاحب السمو

أهدى سعد الشيب -حارس مرمى منتخبنا الوطني وأفضل حارس في آسيا- كأس آسيا إلى القيادة الرشيدة والشعب القطري، وللمسؤولين في اتحاد الكرة، مبدياً سعادته الكبيرة وشعوره الذي لا يمكن وصفه، وجميع اللاعبين سيفتخرون بتشريف حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى -حفظه الله ورعاه- وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني لمطار الدوحة، واستقبالنا من الطائرة، كما أن شعورنا بفرحة الشعب القطري وجميع المقيمين في قطر كانت كبيرة، والكل كان يعرف جيداً قيمة ما حققناه لبلدنا، الذي -بلا شك- سيبقى طويلاً في الذاكرة، وقال الشيب: «واجهنا منتخباً قوياً في النهائي، ولم تكن المهمة سهلة على الإطلاق، ونجحنا في حسم اللقاء، وكنا نؤمن بحظوظنا وأحقيتنا بالتتويج، وكان من حقنا أن نستمر بالمواصلة بالرتم نفسه حتى صافرة النهاية، وواصلنا اللعب بهدوء، ووفقاً للخطة التي رسمها الجهاز الفني، لنخرج بهذا الفوز واللقب التاريخي، والمنتخب أظهر روحاً غير عادية، وأدى مباريات تاريخية.

بسام الراوي: صغر سني لم يمنعني من التألق

أعرب بسام هشام الراوي عن فرحته الكبيرة بحصول الأدعم على لقب كأس آسيا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخ البلاد، وقال إنه إنجاز تاريخي وغير مسبوق، وسيشكل محطة مهمة ومميزة في مسيرته الرياضية.

وأضاف أن الحصول على لقب قاري يمنح اللاعبين والجهازين الفني والإداري والجمهور الرياضي والشعب القطري عموماً شعوراً استثنائياً، ويشكل مصدر فخر كبير للجميع.

وبين أن صغر سنه لم يمنعه من البروز في البطولة، والوقف الندي والقوي أمام مهاجمين من طراز رفيع، يلعبون في فرق أوروبية معروفة، وقال: «لقد سبق أن خضناً عدداً كبيراً من المباريات الودية القوية التي تدربنا فيها على طريقة مواجهة اللاعبين المعروفين والكبار، وهو ما ساعدنا على البروز في المباريات الرسمية خلال البطولة».

أحمد فتحي: إنجاز تاريخي.. وفخر كبير

وصف أحمد فتحي، لاعب الأدعم، حصول العنابي على لقب كأس آسيا بالإنجاز الكبير والتاريخي، وقال إنه حدث رياضي فريد وغير مسبوق لكرة القدم القطرية، والرياضة عموماً، وإن المشاركة في تحقيقه تشكل مصدر فخر كبير له، ولبقية اللاعبين.

وأهدى اللقب إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، والشعب القطري كافة من مواطنين ومقيمين، وقال إن حفاوة الاستقبال الكبيرة التي حظي بها وفد الأدعم أمس لدى وصوله الدوحة، تعكس الفرحة الكبيرة للشعب القطري وللحكومة الرشيدة، وكافة المقيمين البلاد.

وأضاف: «تعرضت لإصابة خلال البطولة، ولكن التتويج باللقب خفف من وطأة الإصابة، وأنا سعيد بما تحقق لكرة القدم القطرية».

المعز علي: شعوري لا يُوصف مع استقبال صاحب السمو

قال المعز علي -هداف كأس آسيا، وأفضل لاعب في البطولة- إن التشريف الكبير لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني، لاستقبال المنتخب في المطار، يمثّل «شعوراً لا يُوصف، والإنجاز الآسيوي لم يأتِ من فراغ، ونشكر جميع مسؤولي كرة القدم في قطر، و(الأدعم) كفى ووفى، والمنتخب لن يقف عند هذه البطولة.

ورغم فوزنا في بطولة آسيا، فإن التواضع كان أهم سمة في هذا المنتخب، وهذا سيؤتي بثماره مستقبلاً؛ لأن التواضع مهم للاعب كرة القدم». وأضاف: «نيلي لقب أفضل هداف ولقب أفضل لاعب في آسيا سيشكل قفزة مهمة في مشواري الكروي، وسيعزز من طموحاتي المقبلة مع النادي والمنتخب».

طارق سلمان: استقبالنا لن يُنسى

اعتبر طارق سلمان -مدافع منتخبنا الوطني- أن استقبال حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني، كان تاريخياً ووساماً على صدور جميع لاعبي المنتخب وكل أبناء قطر. وقال طارق سلمان: «توافد الجماهير في كورنيش الدوحة لاستقبالنا سيبقى في ذاكرتنا إلى الأبد، وسيمثّل الذكرى الكبيرة في مسيرة كل اللاعبين».








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.