الخميس 14 ربيع الثاني / 12 ديسمبر 2019
09:23 م بتوقيت الدوحة

علياء الهذلول تؤكد حرق أجزاء من جسد شقيقتها المعتقلة

وكالات

الإثنين، 28 يناير 2019
علياء الهذلول تؤكد حرق أجزاء من جسد شقيقتها المعتقلة
علياء الهذلول تؤكد حرق أجزاء من جسد شقيقتها المعتقلة
كشفت علياء الهذلول -شقيقة الناشطة السعودية المعتقلة لجين الهذلول- تفاصيل جديدة عن تعرّض شقيقتها للتعذيب منذ اعتقالها قبل عدة شهور.

وقالت علياء، في تغريدة على حسابها في «تويتر»: «أتمنى أقدر أزور لجين ويسمحوا لي أخذ جوالي أو كاميرا عشان أصور شكلها، وخاصة (فخوذها)».
وأضافت: «أهلي شافوا فخوذها/أفخاذها محروقة.. إذا فيه جزء آخر من جسدها عليه آثار تعذيب، أبغى أصوره أيضاً».

وكشفت علياء أن السلطات السعودية تسمح لذويها بزيارة لجين مرة واحدة في الشهر، وبالاتصال بها أسبوعياً مرة واحدة أيضاً. ومضت بالقول: «تلفيق التهم ليس صعباً. بإمكاني أن أعمل لأي شخص صورة لحوالة بنكية بأي مبلغ أريد: 9 أو 10 مليون ريال أو دولار أو أي عملة».

وأكدت أن «لجين امرأة شريفة، محبة للإنسانية. لم تكن يوماً خائنة أو عميلة. البعض اعتبرها مزعجة لأنها امرأة ذات منطق، حريصة على مصلحة بلدها والمشاركة في تطوير الأنظمة لتحقيق أكبر قدر من العدالة الاجتماعية».

وفي وقت سابق، كشفت علياء الهذلول أن شقيقتها لجين أبلغت والديها بأنها تعرّضت لجميع أصناف التعذيب من ضرب وإيهام بالغرق، وصعق بالصدمات الكهربائية، وتحرّش جنسي، كما أنه تم تهديدها بالاغتصاب والقتل.

ولجين الهذلول معتقلة مع عدد من الناشطات الحقوقيات، منذ مايو 2018، دون تهمة حقيقية، ودون أن تقدّم لمحاكمة، في انتهاك حقوقي استنكرته منظمات دولية عدة.

وكانت منظمتا «العفو الدولية» و«هيومن رايتس ووتش»، أكدتا الشهر الماضي أن 3 ناشطات على الأقل تعرّضن للتعذيب في السجون السعودية، وأنه في إحدى الحالات المبلغ عنها، تعرضت معتقلة للتحرش الجنسي من قِبل المحققين الذين يرتدون أقنعة تخفي وجوههم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.