الخميس 20 ذو الحجة / 22 أغسطس 2019
09:58 ص بتوقيت الدوحة

كشف عن جريمة لسعودي بولاية أوريجون.. موقع أميركي:

الرياض تهرّب مرتكبي الجرائم في الولايات المتحدة منذ 30 عاماً

وكالات

الإثنين، 28 يناير 2019
الرياض تهرّب مرتكبي الجرائم في الولايات المتحدة منذ 30 عاماً
الرياض تهرّب مرتكبي الجرائم في الولايات المتحدة منذ 30 عاماً
نشر موقع أوريجون لايف «Oregon Live» الأميركي خبراً عن حادثة قديمة، وقعت في مدينة زينيا بولاية أوهايو عام 1988، كان المتهم فيها سعودياً، لكنه اختفى قبل موعد محاكمته بأيام، ولم يظهر له أي أثر منذ ذلك الحين. جاء نشر الموقع هذه الحادثة على خلفية اختفاء وتهريب عدد من المواطنين السعوديين المتهمين في قضايا إجرامية بالولايات المتحدة الأميركية مؤخراً، ليثبت أن الرياض اعتادت على تهريب المجرمين من مواطنيها من العدالة في الولايات المتحدة منذ 30 عاماً.
يسرد الموقع تفاصيل الحادثة، مشيراً إلى أن مواطناً سعودياً يدعى عبدالرحمن علي البليّس، تسبب في مقتل مواطنة أميركية مسنّة، كانت تبلغ من العمر 79 عاماً، عقب اصطدام مركبته المسرعة بخلفية مركبتها، صباح أحد أيام شهر يونيو 1988.
وأشار وفقاً لـ «عرب بوست» إلى إصابة أخت القتيلة خلال الحادث، وقضائها شهراً كاملاً في المشفى.
وذكر الأميركي أن «البليّس اتهم حينها بجريمة قتل غير متعمد، كانت عقوبتها ستبلغ 10 سنوات سجناً، وتم ابتداءً تحديد مبلغ 50 ألف دولار لإطلاق سراحه بالكفالة إلى حين موعد المحاكمة، ثم قلصها القاضي إدوارد كيميل إلى النصف. وبحسب Oregon Live، قامت الحكومة السعودية بدفع مبلغ الكفالة، كما تكفّلت بتوفير محام خاص للمتهم -اسمه ستيفين هيرلي- بلغت أتعابه 15 ألف دولار».
وأضاف: «خلال جلسات التحقيق لم يقرّ البليّس بجريمته، كما توضح وثائق المحكمة ادّعاء محاميه أنه كان يعاني من اضطراب عقلي، متأثراً بصيامه عن الطعام لمدة أسبوعين قبل وقوع الحادث».
وتابع الموقع: «تظهر الوثائق حضور شخصية دبلوماسية سعودية برتبة رائد في قوات السلاح الجوي كافة جلسات الاستماع التي تسبق المحاكمة. وقبل موعد المحاكمة بأيام قليلة، قام الرائد بإنهاء إجراءات دفع مبلغ الكفالة بمساعدة المحامي الخاص».
ويذكر المحامي هيرلي أن تلك كانت آخر مرة التقى فيها بالمتهم، حيث استقل البليّس مركبة الدبلوماسي السعودي، ولم يره أحد منذ ذلك الحين.
وذكر الموقع: «يأتي الكشف عن هذه الحادثة التاريخية في وقت تتعرض فيه الحكومة السعودية لاتهامات بمساعدتها في تهريب عدد من مواطنيها المتهمين في قضايا قتل وتحرش واعتداءات جنسية».
وتابع: «قام ممثلا مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية أوريجون، جيف ميركلي ورون وايدن، بتقديم مشروع قانون يطالب الحكومة الفيدرالية بالتقصي خلف قضايا تسهيل حكومات دول أجنبية عملية هروب مواطنيها من المحاكمة في الولايات المتحدة الأميركية. وقد تم ذكر اسم الحكومة السعودية بشكل محدد في مسودة القانون المقترح».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.