الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
07:49 م بتوقيت الدوحة

ضمن ربع نهائي كأس آسيا 2019

العنابي يواجه نظيره الكوري الجنوبي بطموح الفوز والتأهل للدور قبل النهائي

الدوحة - قنا

الخميس، 24 يناير 2019
. - العنابي
. - العنابي
يسعى المنتخب القطري الأول لكرة القدم غدا، الجمعة، لمواصلة سلسلة نتائجه الايجابية وتحقيق إنجاز تاريخي بالتأهل للدور قبل النهائي لبطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات، للمرة الأولى في تاريخه، عندما يواجه غدا، الجمعة، نظيره الكوري الجنوبي في أبو ظبي، ضمن ربع نهائي المسابقة.

ويغيب عن المنتخب القطري في هذه المباراة الثنائي عبدالكريم حسن وعاصم مادبو بسبب الإيقاف، نتيجة حصول كل منهما على الإنذار الثاني في مباراة دور الـ16 أمام المنتخب العراقي.

وكان المنتخب القطري تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 9 نقاط كاملة من ثلاث مباريات، حيث فاز على لبنان بثنائية نظيفة، وعلى كوريا الشمالية بسداسية نظيفة، وعلى السعودية بثنائية نظيفة، ثم فاز في دور الـ16 على المنتخب العراقي بهدف دون رد.

من جهته، تصدر منتخب كوريا الجنوبية ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط كاملة أيضاً من ثلاث مباريات، بعدما فاز على الفلبين بهدف دون رد وبنفس النتيجة فاز على قرغيزستان ، وعلى الصين بثنائية نظيفة، وفاز في دور الـ16 على البحرين بنتيجة (2-1) بعد شوطين إضافيين.

ويتأهل الفائز من هذه المباراة ليتقابل في الدور قبل النهائي مع الفائز من مباراة الإمارات وأستراليا التي تقام غدا أيضا في العين.

وأكد الإسباني فيليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري الأول لكرة القدم، جاهزية المنتخب القطري للقائه المهم والمرتقب أمام نظيره الكوري الجنوبي غدا الجمعة.

وقال سانشيز ،في المؤتمر الصحفي الذي عقد قبل المباراة:"كان لدينا وقت قصير للاستعداد للمباراة وهي مباراة صعبة للغاية، ولاعبونا لديهم ثقة عالية، وسنكون جاهزين لتقديم مباراة جيدة والحفاظ على حظوظنا في التأهل للدور قبل النهائي "، منوها بقدرة اللاعبين على التعامل مع ضغط احتمال تحقيق إنجاز تاريخي.

وعن غياب عبدالكريم حسن وعاصم مادبو بسب الإنذار الثاني وإصابة أحمد فتحي، أضاف مدرب المنتخب القطري:" الإصابات أمر طبيعي في كرة القدم والغيابات لأسباب مختلفة كذلك، والنقطة الإيجابية أن لدنيا 23 لاعبا ، مع أننا نأسف لفقدان بعض اللاعبين ولكننا لسنا قلقين بسبب توافر البدائل الجاهزة والتي سنحافظ من خلالها على مستوانا".

وتابع سانشيز :"حتى الآن قام الفريق بعمل جيد وحقق نتائج جيدة، وجميع اللاعبين محترفون وهم معتادون على هذا النوع من الضغط، وبالتالي فإنهم يتعاملون مع الوضع بصورة جيدة ويحاولون الاستمتاع قدر الإمكان بالمنافسة، وفي ذات الوقت يطمحون في تحقيق إنجاز عبر بلوغ الدور قبل النهائي للبطولة الآسيوية".

وعن توقعاته في البطولة، قال الإسباني فيليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري الأول لكرة القدم :" توقعاتنا في هذه البطولة من البداية كانت محاولة إظهار قدرتنا على المنافسة بين أقوى الفرق في القارة، ونجحنا في ذلك حتى الآن، ونحن نتعامل مع كل مباراة على حدة، وغدا ستكون لدينا فرصة جديدة للقيام بذلك وإثبات قدرتنا على المنافسة".

وأوضح فيليكس سانشيز:"استراتيجيتنا غدا ستكون طريقنا للفوز باللقاء ولدينا حصة تدريبية أخيرة للوقوف على التشكيلة المناسبة لخوض المباراة، والاتحاد القطري لكرة القدم يدعمنا كثيرا ومشاركتنا في كوبا أمريكا ستكون تجربة رائعة ضد أفضل الفرق في العالم وستكون أفضل استعداد لكأس العالم 2022".. مبينا أن المنتخب الكوري يمتلك لاعبين موهوبين ومميزين، ويلعبون بطريقة هجومية مميزة، و"باعتقادي أن كل مبارياتنا السابقة مع كوريا الجنوبية كانت جيدة المستوى، حيث حققنا الفوز في الدوحة، ولكنها ستكون مختلفة من حيث القوة والهدف منها".

وفي ختام حديثه، قال سانشيز :" من الجيد لكل منتخب أن يخوض المباريات وشباكه نظيفة، وهذا أمر تحقق حتى الآن بسبب مستوى الحارس سعد الشيب وخط الدفاع، ولكن الإحصائيات لا تفيد في المباريات التالية، حيث يجب أن يواصل المنتخب تقديم أفضل ما بوسعه في كل مباراة، ولا يهم من يسجل الأهداف بالنسبة لنا، بل ما يهمنا أن نسجل الأهداف".

بدوره، عبر علي عفيف لاعب المنتخب القطري عن فخره بتواجد المنتخب في هذه المرحلة من كأس آسيا ، وقال :" متفائلون بتحقيق نتيجة إيجابية والمباراة أمام كوريا الجنوبية خطوة مهمة وصعبة للتأهل للدور قبل النهائي، ومن المؤكد أن الفوز بها يعطينا ثقة كبيرة، ونسعى للتأهل للدور التالي، ويمتلك لاعبونا الخبرة لكيفية التعامل معها، والمنتخب الكوري قوي ولديه لاعبون موجودون في الدوريات الأوروبية، وسنسعى لتحقيق الفوز".

وأضاف عفيف:" من الصعب تحديد الأفضل في البطولة حتى الآن، أو تحديد المنتخب الذي ستقابله في الأدوار الاقصائية.. ولا أحد يعلم من سيفوز بالكأس، والمنتخبات كلها على قدر متشابه من القوة، وكافة المواجهات صعبة.. ولن نفوت هذه الفرصة ونسعى لكتابة تاريخ جديد للكرة القطرية".

وفي ختام حديثه، قال عفيف :" الثقة مطلوبة وما قدمناه خلال البطولة حتى الآن يشفع لنا في أن نطمح لتحقيق الفوز على المنتخب الكوري القوي، والوقت مناسب للوصول لأبعد نقطة في كأس آسيا وأرقامنا خير دليل على ذلك، وهي طموحنا للفوز بالكأس ولن نخيب ظن جماهيرنا الوفية، ونعدها برد الجميل والعودة إلى الدوحة بكأس آسيا".







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.