الأحد 23 جمادى الأولى / 19 يناير 2020
03:16 ص بتوقيت الدوحة

مدرب إنجلترا يشيد بتحضيرات قطر لاستضافة مونديال 2022

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 22 يناير 2019
مدرب إنجلترا يشيد بتحضيرات قطر لاستضافة مونديال 2022
مدرب إنجلترا يشيد بتحضيرات قطر لاستضافة مونديال 2022
أشاد السيد فيليب نيفيل مدرب منتخب إنجلترا لكرة القدم للسيدات، بتحضيرات قطر لاستضافة مونديال 2022 لكرة القدم والتي تشهد تقدما ملحوظا عاما تلو الآخر.

وقال نيفيل، خلال زيارته جناح الإرث في مقر اللجنة العليا للتعرف عن كثب على استعدادات قطر لاستضافة المونديال، وذلك على هامش المعسكر التدريبي لمنتخب إنجلترا للسيدات بالدوحة،:" يتمتع الناس في قطر بالضيافة والكرم العربي، لذا، أتوقع أن تكون بطولة قطر 2022 النسخة الأفضل من المونديال على الإطلاق".

وعبر عن إعجابه بالطبيعة متقاربة المسافات التي تتميز بها بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، وقال:"أرى أن الطبيعة الجغرافية لدولة قطر ستتيح للاعبين والمشجعين فرصة التنقل بين استادات البطولة دون تكبد عناء السفر لمسافات طويلة، مما سيمكنهم من مشاهدة مباراتين أو أكثر في اليوم الواحد. ولا أظن أن أية نسخة سابقة من البطولة استطاعت توفير هذه الميزة الفريدة".

وأثنى نيفيل على جهود قطر في تطوير البنية التحتية وتجهيزها لاستضافة البطولة، كما أشار إلى أن جهود الدولة نحو تنظيم المونديال لم تقتصر على ذلك، بل تعدت لوضع خطط هامة تضمن أن تترك البطولة إرثا اجتماعيا، وثقافيا، ورياضيا، وبيئيا هاما سيعود أثره بشكل إيجابي على أجيال قادمة بعد إسدال الستار على البطولة.

كما عبر مدرب منتخب إنجلترا لكرة القدم للسيدات، عن إعجاب اللاعبات باستاد خليفة الدولي، أول الاستادات جاهزية لاستضافة مباريات مونديال 2022، وذلك على هامش زيارتهن لدولة قطر للتدريب في الاستاد قبيل مشاركتهن في بطولة كأس "شي بيليفز" لكرة القدم للسيدات الشهر القادم، وبطولة كأس العالم للسيدات في يونيو 2019.

وأشار نيفيل إلى أن إعطاء اللاعبات هذه الفرصة الذهبية لتلقي التدريب في أحد استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 يعتبر محطة هامة في مسيرتهن الكروية.

وحول تجربة تدريب منتخب السيدات في استاد خليفة الدولي، نوّه نيفيل إلى أسباب اختيار قطر كوجهة لتدريب اللاعبات استعدادا للمشاركة في بطولات هامة خلال العام، وقال:" لا يخفى على أحد حقيقة أن دولة قطر تتطلع دائما نحو الأفضل، خاصة حين يتعلق الأمر بالرياضة والاستعداد لاستضافة بطولات عالمية، وبناء مرافق رياضية، إلى جانب تمتع قطر بأجواء مناخية مثالية للتدريب، وبصفتي مدرب المنتخب، لاحظت تقدما ملحوظا في أداء اللاعبات منذ بدء التدريب وحتى الآن.. وأعتقد بأن تجربتهن التدريبية في قطر ستثري خبرتهن ومهاراتهن في لعب كرة القدم، وسيكون لها أثر إيجابي في البطولات الكروية القادمة التي سيخوضها المنتخب".

يذكر أن نيفيل، الفائز بستة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا أثناء لعبه مع نادي مانشستر يونايتد، قد بدأ مسيرته الكروية مع نادي مانشستر يونايتد في عام 1994، ولعب معهم حتى عام 2005، وشارك معهم في 263 مباراة وسجل 5 أهداف، ولعب منذ عام 2005 مع نادي إيفرتون حتى اعتزل لعب كرة القدم في يونيو عام 2013 .

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.