الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
11:26 ص بتوقيت الدوحة

وزارة الصحة تدعو إلى تجنب التعرض المباشر للأتربة والغبار

الدوحة - قنا

الخميس، 17 يناير 2019
وزارة الصحة تدعو إلى تجنب التعرض المباشر للأتربة والغبار
وزارة الصحة تدعو إلى تجنب التعرض المباشر للأتربة والغبار
دعت وزارة الصحة العامة المواطنين والمقيمين، وبخاصة مرضى الربو والمصابين بالأمراض الصدرية وكبار السن، إلى تجنب التعرض المباشر للغبار والأتربة أثناء موجة الغبار التي تتعرض لها البلاد حاليا، مؤكدة استعداد المراكز الصحية والمستشفيات لاستقبالهم عند الإصابة بأي من أعراض حساسية الجهاز التنفسي الناتجة عن الأجواء المغبرة.

وكانت إدارة الأرصاد الجوية قد حذرت في وقت سابق اليوم من رياح قوية على معظم المناطق ورؤية أفقية متدنية على الساحل، ومن رياح قوية وأمواج عالية داخل البحر، متوقعة أن يصاحب الطقس بعض السحب مع غبار مثار إلى مغبر على بعض المناطق.

وناشدت وزارة الصحة العامة المواطنين والمقيمين بضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية الكفيلة بتجنيبهم المخاطر الصحية، التي قد تنجم عن هذه الأحوال الجوية، والتأكد من إغلاق الأبواب والنوافذ بصورة محكمة، لمنع دخول الغبار والأتربة إلى المباني والمنازل، واستخدام فوط مبللة لسد الفتحات الصغيرة في النوافذ أو تحت الأبواب إذا دعت الحاجة لذلك.

كما دعت الوزارة أيضا إلى تجنب الخروج إلى المناطق المفتوحة في أثناء اشتداد هبوب الرياح وانخفاض مستوى الرؤية، بسبب الغبار العالق في الهواء، وغسل الوجه والأنف والفم بشكل متكرر لمنع وصول الغبار إلى الرئتين، والحرص عند الخروج على ارتداء الكمامة الواقية أو استخدام محارم ورقية مبللة بالماء لتغطية الأنف والفم، مع ضرورة استبدال الكمامة أو المحارم باستمرار، وتجنب فرك العينين حتى لا تتعرض للالتهابات، والحرص عند الخروج على ارتداء النظارات الواقية محكمة الإغلاق.

ونصحت السائقين كذلك بإغلاق النوافذ جيدا أثناء القيادة في الأجواء الترابية، مع إمكانية تشغيل جهاز التكييف على درجة حرارة مناسبة إذا دعت الحاجة، وضرورة تنظيف المنازل بشكل جيد من آثار الغبار بعد موجات الغبار والأتربة، خاصة غرف النوم والأغطية والمفارش.

كما نصحت وزارة الصحة العامة الأشخاص الذين تتطلب طبيعة عملهم العمل بالميدان بالتناوب على العمل، من أجل تخفيف فترة تعرض الفرد للغبار، مع أهمية لبس الكمامة على الفم والأنف لحماية الجهاز التنفسي.

وشددت على ضرورة البدء في استخدام الادوية الوقائية الموصوفة بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة لأمراض الحساسية الشديدة حتى قبل ظهور أعراض الحساسية عليهم.. كما دعت الأشخاص الذين أجريت لهم عمليات جراحية مؤخرا في العين أو الأنف إلى تجنب التعرض للغبار والأتربة كذلك.

وأهابت وزارة الصحة العامة بالمواطنين والمقيمين بضرورة إتباع النصائح والإرشادات للحفاظ على صحتهم وسلامتهم وسلامة أطفالهم، والحرص على متابعة النشرات الجوية.

يشار إلى أن الغبار يتكون من جزيئات دقيقة من المواد الصلبة التي يحملها الهواء ويمكن لهذه الجزيئات الدخول إلى الرئتين مسببة بعض المخاطر الصحية مثل التهابات وحساسية الجيوب الأنفية والجهاز التنفسي حيث إن جزيئات الغبار تعمل على تهيج الرئتين وإثارة الحساسية ونوبات الربو.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.