الخميس 18 رمضان / 23 مايو 2019
02:14 م بتوقيت الدوحة

ختام قوي لأولى جولات بطولة قطر للسرعة

الدوحة - قنا

الأحد، 13 يناير 2019
. - بطولة قطر الوطنية للسرعة- أرشيفية
. - بطولة قطر الوطنية للسرعة- أرشيفية
اختتمت وسط أجواء رائعة منافسات الجولة الأولى والافتتاحية من بطولة قطر الوطنية للسرعة "إسبرينت" لفئة السيارات للموسم 2019، والتي ينظمها اتحاد السيارات والدراجات النارية، وبمشاركة 32 متسابقا من أبرز المتسابقين المحليين إضافة إلى مشاركة سائقين من جنسيات عربية وأجنبية.

وجاءت منافسات الجولة قوية بين جميع المتسابقين في الفئات الست للبطولة سواء خلال التجارب الحرة أو السباقات الثلاثة الرسمية، وأسفرت عن فوز عبدالله الخليفي بلقب الفئة الأقوى /O1/، ومحمد الخيارين بلقب فئتي /O2/ و /O3/، وحسن حسين بلقب فئة /P1/، ودينيس نيكيتوبولوس بلقب فئة /P2/، وفرانشيسكو فورناسياري بلقب فئة /P3/.

وفي منافسات الفئة الأقوى/O1/ التي شهدت مشاركة 11 سائقا، استهل عبدالله الخليفي حامل لقب البطولة في الموسمين الماضيين، حملة الدفاع عن لقبه بنجاح بعد تمكنه من حصد لقب الجولة الثانية أيضا بعدما احتل المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 49.509 ثانية خلال محاولته الأولى، فيما جاء فخر الدين البجاوي في المركز الثاني بزمن قدره 50.992 ثانية في محاولته الثالثة، بينما حل إيلي داكاش في المركز الثالث بزمن قدره 51.729 ثانية في محاولته الثالثة أيضا.

أما في منافسات فئة /o2/ التي شهدت مشاركة 9 متسابقين، فقد أحرز محمد الخيارين لقب الجولة بعدما احتل المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 46.978 ثانية في محاولته الثانية، بينما جاء نديم زيادة في المركز الثاني بزمن قدره 49.319 ثانية في محاولته الثالثة، فيما حل محمد عبدالعليم في المركز الثالث بزمن قدره 50.108 ثانية في محاولته الثانية.

وفي منافسات فئة /o3/ التي شهدت مشاركة 5 متسابقين، فقد توج محمد الخيارين بلقبها أيضا إثر احتلاله المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 47.093 ثانية في محاولته الثانية، بينما جاء محمد الجابر في المركز الثاني بزمن قدره 49.140 ثانية في محاولته الثانية، فيما حل وليد سالم في المركز الثالث بزمن قدره 54.589 ثانية في محاولته الأولى.

كما شهدت منافسات فئة /P1/ مشاركة 3 سائقين، وحقق حسن حسين لقب الجولة بعدما احتل المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 54.328 ثانية في محاولته الثانية، بينما جاء جون كابانان في المركز الثاني بزمن قدره 59.621 ثانية في محاولته الأولى، فيما انسحب السائق ماني سالانجوتي من المنافسات بسبب عطل في سيارته.

وفي فئة /P2/ التي شهدت مشاركة 5 سائقين، نال دينيس نيكيتوبولوس لقب الجولة بعدما احتل المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 50.807 ثانية في محاولته الثانية، بينما جاء ماهر سرور في المركز الثاني بزمن قدره 51.274 ثانية في محاولته الثانية، فيما جاء محمد الجابر في المركز الثالث بزمن قدره 51.285 ثانية في محاولته الثالثة.

وأخيرا شهدت منافسات فئة /3 P/، فوز فرانشيسكو فورناسياري بلقب الجولة بعد احتلاله المركز الأول مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 47.959 ثانية في محاولته الثالثة، بينما جاء سعد فهد في المركز الثاني بزمن قدره 48.712 ثانية في محاولته الثانية، فيما نال عبدالله العباسي المركز الثالث بزمن قدره 49.994 ثانية في محاولته الثالثة.

وتشهد بطولة قطر الوطنية للسرعة هذا العام إقبالا كبيرا من المشاركين الشباب، لاسيما مع النجاح الباهر الذي حققته بطولة الموسمين الماضيين والتي جذبت أعدادا قياسية على خلاف المتوقع، حيث يهدف الاتحاد من إقامة البطولة إلى جذب أكبر عدد من الشباب القطري، لممارسة هواياتهم في رياضة قيادة السيارات في إطار تنافسي وقانوني للحد من حوادث السيارات والحفاظ على الشباب وتفريغ طاقتهم بصورة آمنة.

من جانبه، أعرب عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية عن سعادته الغامرة بالإقبال الكبير على المشاركة في منافسات الموسم الجديد من بطولة قطر الوطنية للسرعة، مشيدا بارتفاع مستوى المنافسات التي شهدتها الجولة الافتتاحية من أجل الفوز بألقاب الفئات الست .

وقال المناعي في تصريح صحفي "إن المستوى الفني للسائقين في افتتاحية الموسم شهد تطورا كبيرا وهو ما ظهر جليا خلال المنافسات"، لافتا إلى سهولة المشاركة في البطولة خاصة أنها مفتوحة لجميع المواطنين والمقيمين على أرض قطر، فضلا عن أن تكاليفها منخفضة للغاية.

ورأى رئيس الاتحاد أن الحدث الأبرز في منافسات الجولة الافتتاحية هو مشاركة عدد كبير من الوجوه الشابة الجديدة في منافسات الجولة، خاصة من القطريين، معتبرا أن هذا الأمر يحقق الهدف الرئيسي الذي أقيمت من أجله البطولة، وهو جذب الشباب ومشاركتهم في بطولات رسمية تتوفر فيها سبل السلامة والأمان للسائقين، فضلا عن إطلاق العنان لهم لإظهار مهاراتهم وإبداعاتهم تحت مظلة رسمية وفي بيئة آمنة.

وأشار إلى حرص الاتحاد على تواجد الشباب القطري في الكادر الإداري والتنظيم بمختلف بطولاته من أجل الاستفادة من خبراتهم، لافتا إلى اختيار السائق القطري عمرو الحمد صاحب الخبرة الكبيرة من مشاركاته الخارجية والداخلية، للإشراف على هذه البطولة بصفته المدير المسؤول ليكون المنسق بين الاتحاد والسائقين.

وأوضح أن البطولة هذا الموسم تختلف كثيرا عن الموسم الماضي، حيث تم إجراء تعديلات عديدة أبرزها زيادة عدد الفئات من أربع في الموسم الماضي إلى ست، بالتعاون مع السائقين حتى يكون لدى الجميع فرصة للمشاركة حسب تعديلات سياراتهم وإمكانياتهم.

وكشف المناعي عن تخصيص جوائز مالية قيمة لكل جولة من جولات البطولة الخمس هذا الموسم، فضلا عن الجائزة الكبرى للبطل في نهاية الموسم، وذلك من أجل تحفيز الشباب وتشجيعهم على المشاركة، موضحا في الوقت نفسه أن الاتحاد أقام تعديلات جديدة على مسار الحلبة فيها تحديات كبيرة للسائقين خلال المنافسات.

واعتبر رئيس الاتحاد أن أهم مميزات البطولة هي إقامتها في مكان مفتوح أمام الجميع، الأمر الذي يعطي الفرصة للجماهير من أجل الاستمتاع ومشاهدة أداء السائقين عن قرب، لافتا إلى أن من أهداف البطولة أيضا تكوين قاعدة عريضة من الشباب الممارسين لرياضة السيارات.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.