الإثنين 20 ربيع الأول / 18 نوفمبر 2019
04:43 م بتوقيت الدوحة

بتمويل من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي

طلاب بجامعة قطر يحصلون على براءة اختراع أميركي لجهاز يخدم القطاع الطبي

العرب- هبة فتحي

الأحد، 13 يناير 2019
طلاب بجامعة قطر يحصلون على براءة اختراع أميركي لجهاز يخدم القطاع الطبي
طلاب بجامعة قطر يحصلون على براءة اختراع أميركي لجهاز يخدم القطاع الطبي
نجح عدد من طلاب قسم الهندسة الكهربائية بكلية الهندسة – جامعة قطر، وهم (عبدالله علاء السالمي – محمد صبحي الديسي – يحيى الحمصي) بإنجاز مشروع تخرج بعنوان «تدريب الاعتناء بالمرضى باستخدام محاكاة للأكسجة الغشائية خارج الجسم في مؤسسة حمد الطبية». تحت إشراف كل من أ. د. عباس عميرة -العميد المساعد للبحث العلمي والدراسات العليا بكلية الهندسة، والدكتور فيصل بن سي علي– أستاذ مشارك بكلية الهندسة.

تقوم فكرة المشروع حول تصميم وتنفيذ جهاز محاكاة لعملية الغشاء الصناعي المزود للأكسجين للجسم (أي ما يشابه الرئة الصناعية خارج الجسم)، ولكن بتكلفة منخفضة في التصنيع والصيانة، وقابل للاستعمال لعدة مرات، كما يمكن تعديله وتطويره بشكل فعال وسهل، حيث تم تنفيذ المشروع بالتعاون بين جامعة قطر ومؤسسة حمد الطبية.

من جهته، قال الدكتور عباس عميرة – العميد المساعد للبحث العلمي والدراسات العليا بكلية الهندسة، إن عملية الأكسجة الغشائية خارج الجسم هي عملية من عمليات العناية المركزة، حيث يتم سحب الدم من المريض ثم تتم إضافة الأكسجين ثم إعادته إلى جسم المريض، وتتصف هذه العملية بحساسيتها وتتطلب من مؤديها الدقة وسرعة الاستجابة لأي طارئ.

واعتبر أن الميزة الأساسية التي تم تصميم هذا الجهاز عليها هي ميزة التخصيص، ما يمنح الجهاز سعر تكلفة منخفض ويسمح للأخصائيين إضافة ميزات له بشكل بسيط وسهل، ليصبح الجهاز أكثر واقعية ويلائم احتياجات المستشفى، مؤكداً أن الجهاز يتمتع بميزة تكنولوجية فريدة من نوعها في المحاكاة الطبية وتم استخدامها لأول مرة في هذا المجال، وهي تكنلوجيا الحبر المتغير لونه حسب الحرارة، وتستبدل هذه التكنلوجيا استخدام الدم الحقيقي في عمليات التدريب.

وأوضح الدكتور فيصل بن سي علي – أستاذ مشارك بكلية الهندسة، أن الجهاز يتكون من عدة وحدات تعمل سوياً لمحاكاة جميع أنواع العملية من تأثيرات مرئية وصوتية تحصل في العملية الحقيقية.

كما يتم التحكم في هذه الوحدات عن بعد باستخدام تطبيق على الهاتف أو جاهز لوحي عبر تنقية حوسبة سحابية النوع، والتي تسمح للمدرب من أن يقوم بوضع سيناريو مشابه جداً لحالة طبية حقيقية، والتي تساعد المتدرب على كسب الخبرة من دون تعريض حياة المرضى للخطر.

وأكد أن هذا الجهاز قام بنقلة نوعية في تنقية تدريب العمليات في الرئة الصناعية، مع الحفاظ على سعر تكلفة منخفض ومحاكاة للواقع بشكل كبير.

ونوه إلى أن المشروع حصل على تمويل من قبل الصندوق القطري لرعاية البحث العملي وجامعة قطر، مما سمح للطلاب القائمين على المشروع باجتياز تجربة فريدة من نوعها في البحث التطبيقي لمشكلة حقيقية كانت في مؤسسة حمد الطبية. كما ساعدتهم في تطوير مهارتهم في مبادئ البحث العلمي، والتفكير النقدي، وقدرتهم على حل المشاكل بأساس علمي.

وأشاد بنتائج المشروع والتي أدت إلى حصوله على براءة اختراع أميركية مؤقتة (رقم البراءة 630/62، 178)، ونشر أوراق بحث في خمس مجلات بحثية (ورقتان تحت المراجعة). كما تم نشر أوراق بحثية في ثلاث مؤتمرات عالمية، بالإضافة إلى أن المشروع منح الطلاب الفرصة للمشاركة في مؤتمرات محلية وعالمية مثل، أسبوع قطر لسلامة المريض (2017)، ومؤتمر ايلسوا- سواك 2017، وتمت دعوة الطلاب أيضاً لتقديم مشروعهم في مؤسسة حمد الطيبة خلال يوم التدريب الخاص لجاهز الرئة الصناعية، وندوة حول البحوث المدعومة من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي.

وأشار إلى فوز الطلاب القائمين على المشروع بأفضل عرض شفوي في مؤتمر ايلسوا-سواك (2017)، وأفضل عرض ملصق في مؤتمر ايلسوا-سواك (2017). وأفضل مشروع تخرج في مسابقة مشاريع التخرج في جامعة قطر (2017). وأفضل مشروع في معرض جامعة قطر للتميز الأكاديمي (2017).

ولفت إلى أن مؤسسة حمد الطبية حصلت على الجائزة الذهبية في التميز في دعم الحياة من مركز ايلسو العالمي، وتعتبر مؤسسة حمد الطبية الأولى التي تحصل على هذه الجائزة في الشرق الأوسط وإفريقيا. وقد كان لهذا المشروع دور كبير في حصولها على هذه الجائزة.

وقال الطالب عبدالله علاء السالمي، إن هذا المشروع يعتبر قفزة نوعية في مجال محاكاة الأجهزة الطبية محلياً ودولياً. فقد قام الفريق بجهد جبّار في تصميم وتنفيذ جهاز محاكاة الأكسجة الغشائية الخارجية بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية.

وأشار إلى أن الميزة الحقيقة لهذا الجهاز هو أنه لا يتم استخدام دم حقيقي في المحاكاة (كما هو متعارف عليه)، ولكن الحبر الخاص يتغير لونه بتغير الحرارة. فعلى سبيل المثال، عند تسخين الحبر، يصبح لونه أحمر فاتح؛ وهذا يحاكي أكسجة الدم، وبالمقابل، عند تبريده يصبح غامقاً؛ مما يحاكي عدم أكسجة الدم. هذه التقنية المحمية ببراءة اختراع تتيح التدريب المستمر والغير مكلف في قطر والعالم.

وأوضح الطالب محمد صبحي الديسي أن جهاز محاكاة عملية الأكسجة الغشائية خارج الجسم يساعد المدربين على عمل محاكاة لعملية معقدة مما تحتاج إلى تدريب وتجهيز الطاقم الطبي بمختلف المهارات التقنية، والسلوكية، والقيادية، ومهارات التواصل التي تسمح لهم بمعالجة الظروف الطارئة بكفاءة عالية دون المساس بالمريض، وهذا الجهاز يعتبر الأول من نوعه وسيكون إضافة مهمة للقطاع الصحي في دولة قطر.

وأكد الطالب يحيى الحمصي أن المشروع ساعد مؤسسة حمد الطبية في تدريب العديد من الأخصائيين العاملين في مجال الرئة الصناعية من دون الحاجة إلى بعثات تدريبية باهظة الثمن في أوروبا. مما خفض تكلفة التدريب الطبي للأخصائيين ورفع من المستوى التعليمي الذي تقدمه مؤسسة حمد في قطر والمنطقة. مشيراً إلى أن المشروع سيسمح بتدريب بمستوى متقدم في تكنولوجيا التدريب الطبي وبتكلفة منخفضة جداً، مما سيساهم في زيادة الطاقم الطبي لخدمة ومعالجة المرضى بشكل أفضل.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.