الثلاثاء 17 شعبان / 23 أبريل 2019
12:55 ص بتوقيت الدوحة

العراق وإيران يلتقيان فيتنام واليمن

د ب أ

السبت، 12 يناير 2019
العراق وإيران يلتقيان فيتنام واليمن
العراق وإيران يلتقيان فيتنام واليمن
يراود حلم التأهل المبكر إلى الدور الثاني كلاً من المنتخبين الإيراني والعراقي، عندما يخوض كل منهما مباراته اليوم في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة ببطولة كأس آسيا 2019 المقامة حالياً في الإمارات.
ويلتقي المنتخب الإيراني نظيره الفيتنامي على استاد "آل نهيان" بنادي الوحدة في أبو ظبي، وتعقبه المباراة بين المنتخبين العراقي واليمني على استاد نادي الشارقة.
واستهل كل من المنتخبين العراقي والإيراني مسيرته في البطولة بفوز مثير، ولكن بشكل وأداء متباين.
وواجه المنتخب العراقي صعوبة كبيرة في الفوز على نظيره الفيتنامي 3 / 2، بل إن الفريق الفيتنامي تقدم مرتين، وتعادل المنتخب العراقي في المرتين قبل أن يحقق الفوز بهدف في اللحظات الأخيرة من المباراة.
ورغم الفارق في التاريخ بين المنتخبين العراقي الذي أحرز لقب البطولة في 2007 والفيتنامي صاحب المشاركات القليلة للغاية في البطولة، عانى أسود الرافدين الأمرين في طريقهم لانتزاع النقاط الثلاثة للمباراة، وارتكب اللاعبون العديد من السلبيات التي تحتاج إلى العلاج في مباراة الغد، قبل مواجهة المنتخب الإيراني في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة، وهي المباراة التي ينتظر أن تكون حاسمة على قمة المجموعة.
وفي المقابل، يتطلع المنتخب اليمني إلى الظهور بشكل أفضل في مباراة الغد، بعدما فشل في استغلال بدايته القوية في مباراة إيران، حيث أهدر فرصتين خطيرتين، قبل أن يمطر المنتخب الإيراني شباكه بخماسية نظيفة. ويعاني المنتخب اليمني من ضعف واضح في اللياقة البدنية، إضافة لكون مستواه الفني متوسطاً، ولكن لاعبي الفريق يتمتعون بروح معنوية عالية، ربما كانت سبباً في عدم مضاعفة الهزيمة خلال مباراة إيران.
وفي المباراة الثانية بالمجموعة، يعلّق المنتخب الإيراني آماله على قوة هجوم الفريق لكسر عناد المنتخب الفيتنامي مبكراً، ومنعه من تكرار المستوى الجيد الذي قدمه في مواجهة أسود الرافدين.

كاتانيتش:
المدرب هو الضحية الأولى

عبر مدرب المنتخب العراقي، السلوفيني سريتشكو كاتانيتش، أمس، عن أسفه إزاء حالتي الإقالة التي جرت في بطولة كأس أمم آسيا لكرة القدم حتى الآن، وقال إنه في حالة الخسارة، فإن المدرب يكون هو الضحية، وفي حالة الانتصار، يعيش الجميع حالة من الفرح.
وقال كاتانيتش، في مؤتمر صحافي أمس، قبل مباراة فريقه أمام اليمن اليوم: «الحذر مطلوب في كل المباريات نظراً لما يحدث في هذه النسخة من مفاجآت. الحالة المعنوية والنفسية والبدنية للاعبي العراق جيدة للغاية، في ظل الزيارة التي قام بها وزير الشباب والرياضة، وهي جانب مهم في مثل هذه الأمور».
وتابع: «أعلم الكثير عن المنتخب اليمني، ومع ذلك لا بد من الحذر الكامل، في ظل الصعوبة التي كانت في مباراتنا ضد فيتنام». وقال في معرض رده على سؤال بشأن منع اللاعبين من الإدلاء بتصريحات صحافية أو إعلامية: «ليس لي علاقة بهذا الموضوع.. كل تركيزي في عملي داخل الملعب وفي المباريات، وقبلها التدريبات، أما هذه الأمور فهي إدارية في المقام الأول».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.