الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
06:33 ص بتوقيت الدوحة

أكاديمية قطر للمال والأعمال وهيئة مركز قطر للمال تنظمان ندوة حول تمويل قطاع الطيران

الدوحة - قنا

الأحد، 06 يناير 2019
أكاديمية قطر للمال والأعمال
أكاديمية قطر للمال والأعمال
نظمت أكاديمية قطر للمال والأعمال، بالتعاون مع هيئة مركز قطر للمال، ندوة حول برنامج "تمويل قطاع الطيران"، وذلك باعتباره من القطاعات التجارية المدرة للأرباح لدولة قطر، وفي إطار مساعي الأكاديمية لفتح آفاق جديدة لتنمية وتمكين القطاع المالي القطري، وطموح هيئة مركز قطر للمال لأن تكون سباقة في هذا المجال في ضوء عدم توفر مؤسسات لتمويل قطاع الطيران في المنطقة.

ومن المقرر أن يكتسب المشاركون في هذا البرنامج الذي يستمر لمدة أربعة أيام معلومات مهمة حول المتطلبات الدقيقة لصناعة تمويل الطيران ابتداء من الأساسيات ووصولا إلى المستوى المتقدم، بما في ذلك ائتمانيات التصدير، وأسواق رؤوس الأموال، وعقود التأجير، وأدوات التمويل الشائعة، وغيرها من المعلومات، بهدف إعداد قادة مستقبليين قادرين على المساهمة في دفع عجلة التغيير في البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن البرنامج مصمم بأسلوب يتيح للمشاركين الحصول على رؤى عملية من خلال دراسة حالات واقعية، كما سيوفر لهم في نهاية كل مساق جلسة خاصة للإجابة عن أسئلتهم.

وأعرب الدكتور خالد الحر الرئيس التنفيذي لأكاديمية قطر للمال والأعمال، عن الفخر بالشراكة مع هيئة مركز قطر للمال في إطلاق هذا البرنامج المتميز، من أجل تقديم رؤية واضحة حول الفرص الكثيرة التي سيوفرها قطاع تمويل الطيران للمهنيين الشباب، بالإضافة إلى إكسابهم خبرة تخصصية جديدة تضاف إلى مزاياهم التنافسية.

ولفت إلى أن فريقا متخصصا قام بتصميم هذا البرنامج بعناية فائقة بعد التحقق من ظروف السوق والعناصر التي يجب التركيز عليها في مجال تمويل الطيران، مؤكدا ثقته في أن المشاركين بالبرنامج سيحصلون على فائدة كبيرة منه ويصبحوا قادرين على تطبيق معارفهم الجديدة في أماكن عملهم.

من جانبه، أفاد السيد يوسف الجيدة المدير التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال بأن أكاديمية قطر للمال والأعمال، بفضل امتلاكها للمعرفة والخبرة اللازمتين، مؤهلة تماما للقيام بمهمة صقل مهارات الجيل الجديد من المهنيين في القطاع المالي، وتزامنا مع النمو السريع الذي يشهده قطاع تمويل الطيران في قطر، فقد أبرزت هذه الندوة المتطلبات الدقيقة للصناعة الناشئة من أجل إعداد رواد الأعمال الشباب لارتياد آفاق جديدة.

ولفت إلى أن الندوة قدمت كما كبيرا من المعلومات النوعية، مؤكدا ثقته التامة في أنه سيتم القيام مجددا بالتعاون مع أكاديمية قطر للمال والأعمال من أجل تأهيل وتمكين الجيل القادم.

تجدر الإشارة إلى أن تأسيس أكاديمية قطر للمال والأعمال QFBA في العام 2009 جاء تزامنا مع الخطوات الملحوظة التي اتخذتها دولة قطر من أجل إنشاء اقتصاد متطور قائم على المعرفة، يكون أساسا لمستقبل مستقر ومستدام، حيث تعمل الأكاديمية، تحت رعاية هيئة مركز قطر للمال QFCA على رفع المعايير الصناعية للخدمات المالية ومساعدة المنظمات والمهنيين في تحقيق أهدافهم التعليمية والمهنية، بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030، وتختص الأكاديمية بتدريب وتطوير قطاع الخدمات المالية، مؤمنة بأن استثمارا هكذا يشكل استراتيجية أساسية لدعم اقتصاد قائم على المعرفة والتطور والصناعة.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.