الأربعاء 22 ربيع الأول / 20 نوفمبر 2019
06:48 ص بتوقيت الدوحة

مجلس الشورى يجدد العهد والولاء لصاحب السمو ويؤكد مواصلة مسيرة التنمية والبناء لأجل الوطن والمواطن

الدوحة - قنا

الإثنين، 17 ديسمبر 2018
. - مجلس الشورى
. - مجلس الشورى
عقد مجلس الشورى جلسته الأسبوعية العادية اليوم برئاسة سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس المجلس.

في بداية الجلسة رفع سعادته باسمه واسم أعضاء المجلس أسمى التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى "حفظه الله"، وإلى صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وإلى سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني نائب الأمير، وإلى الشعب القطري الكريم بمناسبة ذكرى اليوم الوطني للدولة، مجددين العهد والولاء لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، ومؤكدين العزم على مواصلة مسيرة التنمية والبناء والبذل والعطاء من أجل الوطن والمواطن في ظل قيادة سموّه الحكيمة.

وأعرب سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود عن الفخر والاعتزاز بأمجاد ماضينا التي أرساها المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، طيّب الله ثراه ، وإشراقات وإنجازات حاضرنا التي تحققت بفضل من الله وبحكمة وتوجيهات وسياسات قيادتنا، داعياً لأن نجعل من ذكرى اليوم الوطني مناسبة لشحذ الهمم وحشد الطاقات والتمسك بالقيم والأخلاق وإعلاء رايات العمل الجاد والمخلص من أجل قطر الحبيبة وشعبها الوفي.

وواصل المجلس النظر في جدول أعماله، حيث ناقش مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم (7) لسنة 2007 بشأن الفصل في المنازعات الإدارية وقرر إحالته إلى لجنة الشؤون الداخلية والخارجية لدراسته وتقديم تقرير بشأنه إلى المجلس.

واطـّلع المجلس على مذكرة مجلس الوزراء حول مذكرة مجلس الشورى بشأن توصيته حول الضرر الواقع على أبناء الأم القطرية (المطلقات/الأرامل) من آباء من دول الحصار .

وعبّر المجلس عن شكره وتقديره للحكومة الموقرة على اهتمامها وتجاوبها مع توصية مجلس الشورى وما اتخذته الحكومة من إجراءات حولها.

وأطلع سعادة رئيس مجلس الشورى المجلس على نتائج اجتماعه أمس مع وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع شبه الجزيرة العربية برئاسة سعادة السيدة ميشيل آليو ماري، وأوضح سعادته أنه تحدث خلال الاجتماع عن الحصار الجائر المفروض على دولة قطر وما يمثله من انتهاك صارخ للقوانين الدولية والأعراف الإنسانية، وأعرب عن بالغ تقديره للبرلمان الأوروبي على موقفه.

كما بحث مع الوفد العلاقات الاستراتيجية بين دولة قطر والاتحاد الأوروبي ودور مجلس الشورى والبرلمان الأوروبي في دعمها وتعزيزها وذلك إلى جانب استعراض عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

كما أطلع سعادته المجلس على نتائج اجتماعه يوم السبت الماضي مع سعادة السيد موريس لوروا رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية القطرية في الجمعية الوطنية الفرنسية، وسعادة السيد جان ماري بوكيل رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية القطرية في مجلس الشيوخ الفرنسي، موضحاً أنهما طالبا بإنهاء الحصار وحل الخلافات بالحوار. وأعربا عن ارتياحهما لتطور وتميز العلاقات القطرية الفرنسية، وأشادا بالنهضة الاقتصادية والتشريعية في دولة قطر وبدورها الفعال على الساحتين الإقليمية والدولية، مؤكدين تطلعهما لتطوير العلاقات البرلمانية بين البلدين.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.