الأربعاء 18 شعبان / 24 أبريل 2019
11:06 م بتوقيت الدوحة

في مؤتمر صحفي عُقد صباح اليوم..

اللجنة الأمنية لاحتفالات اليوم الوطني توضح الإجراءات الأمنية الخاصة بالاحتفالات في اليوم الوطني وحركة السير وأماكن تجمع الجمهور

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 16 ديسمبر 2018
اللجنة الأمنية لاحتفالات اليوم الوطني توضح الإجراءات الأمنية الخاصة بالاحتفالات في اليوم الوطني وحركة السير وأماكن تجمع الجمهور
اللجنة الأمنية لاحتفالات اليوم الوطني توضح الإجراءات الأمنية الخاصة بالاحتفالات في اليوم الوطني وحركة السير وأماكن تجمع الجمهور
عقدت اللجنة الأمنية لاحتفالات اليوم الوطني صباح الأحد، مؤتمرا صحفيا بإدارة أمن المنشآت والهيئات، تحدث فيه العميد علي خجيم العذبي مدير إدارة أمن المنشآت والهيئات ورئيس اللجنة الأمنية حول الإجراءات الأمنية الخاصة بالاحتفالات في اليوم الوطني وحركة السير وأماكن تجمع الجمهور ، إلى جانب بعض الأمور التنظيمية الأخرى. حضر المؤتمر الصحفي العميد جاسم محمد الهيل مساعد مدير الإدارة، وعدد من مندوبي وسائل الإعلام المختلفة.

ورحب رئيس اللجنة الأمنية بوسائل الاعلام مشيدا بدورها الفاعل في توصيل المعلومات إلى الجمهور، مضيفا بأنه برغم تنظيم فعاليات مصاحبة واحتفالات في مناطق أخرى من الدولة للجاليات إلا أن الحدث الرئيسي في الاحتفالات والذي يحظى باهتمام الجميع هو المسير الوطني على كورنيش الدوحة والذي يشهد دائما فعاليات عدة ، تتمثل في المسير والعرض العسكري، 
وعرضة أهل قطر، والألعاب النارية. 

كما شرح العميد علي خجيم العذبي نقاط التجمع من خلال خريطة أعدت لهذه الغاية سواء كان التجمع للجمهور في مكان الاحتفالات بالكورنيش أو مواقف السيارات. مشيدا بتعاون جميع الجهات المشاركة في الاحتفال، والتي تسعى دائما للظهور بالمظهر اللائق. وأكد أن اللجنة جهزت نحو 25موقف لسيارات الجمهور، بالقرب من مركز المعارض في أرض فضاء قريبة من بنايات مؤسسة  قطرللبترول وكذلك مواقف فندق شيراتون الدوحة، ومواقف خلف نادي قطر وأخرى بالقرب من مؤسسة البريد. كما أن اللجنة جهزت  وخصصت مواقف للجمهور عند مسجد الإمام محمد بن عبدالوهاب. ومواقف من عدة أدوار في حديقة البدع مقابل مبنى وزارة الداخلية الجديد، وعند حديقة البدع بالقرب من قصر المرمر وايضا مواقف عند مقر الاتحاد القطري للبولينج بالقرب من نفق المناعي وفي أرض ترابية قريبة من المبنى القديم للسفارة البريطانية

وأضاف رئيس اللجنة الأمنية، أن هناك مواقف سيارات للجمهور في سوق واقف ومتحف الفن الاسلامي وقال أن اللجنة خصصت حافلات  من كروة لنقل الجمهور من وإلى مواقف السيارات البعيدة وخصصت بعض الحافلات للعائلات، وحافلات  للفئات الأخرى من المجتمع، مؤكدا بأن اللجنة حددت مسارات خاصة للسيارات.. ولا يسمح بمرور السيارات إلا للفئات المصرح لها.  

وأشار العميد علي خجيم العذبي إلى إن اللجنة المنظمة قد وضعت في حسبانها الجمهور من المواطنين والمقيمين الذين لم تسمح لهم الظروف للحضور في الوقت المناسب، لذلك فقد تم وضع شاشات عرض كبيرة في منطقة حديقة البدع وحديقة الريان. 

وفي سبيل تقديم الخدمات للجمهور تتواجد في مكان الاحتفالية وعلى طول الكورنيش، نقاط اسعاف خاصة بمؤسسة حمد الطبية يعمل بها مسعفو طوارئ للتدخل في علاج الإصابات أوالحالات التي تستدعي ذلك. وقال أن اللجنة المنظمة قد أعدت أكشاك صغيرة لتوزيع المرطبات والمياه والمأكولات الخفيفة للجمهور في الكورنيش، وهناك ايضا دورات مياه مؤقتة. ودعا الجمهور إلى التعاون مع رجال الأمن والالتزام بتعليماتهم لإنجاح الخطة الأمنية التي تم وضعها لتوفير الأمن والأمان، وحتى ينعم الجمهور بأوقات طيبة ممتعة في يوم وطني حافل. وقال أن هناك ممرات آمنة يجب الالتزام بها. ونوه إلى أن اللجنة جهزت أماكن مخصصة للعائلات وأخرى لبقية الجمهور. وهناك أماكن أيضا لذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال أن العرض سيبدأ بمشيئة الله في الساعة الثالثة إلا ربع من عصر يوم 18ديسمبر، داعيا الجمهور الكريم التواجد قبل  الموعد بوقت كاف، خاصة أن اغلاق طريق الكورنيش سيكون في تمام الساعة العاشرة صباحا، حيث يتم غلق جميع المسارات المؤدية إلى الكورنيش وسيكون طريق الكورنيش مفتوحا قبل العاشرة. وأوصى بضرورة الحضور في السابعة أو الثامنة صباحا. اوضح  أن اللجنة ستعمل على تحويل الجمهور إلى مناطق أخرى بعد امتلاء المناطق القريبة.. مبينا بأن الاحتفال ستتخلله الالعاب النارية في المساء وعرضة أهل قطر والتي تقرر أن تكون في يوم السابع عشر من ديسمبر وقبل يوم من الاحتفال ، وتبدأ العرضة في تمام الساعة الثالثة عصرا وتنتهي في وقت متأخر من الليل، أما العرضة في يوم الثامن عشر فسوف تكون وفق دعوات للجمهور 

كما أوضح العميد علي خجيم العذبي في نهاية المؤتمر الصحفي بأنه تم تجهيز مكتب في المبنى القديم  لوزارة الداخلية بالكورنيش للتعامل مع الأطفال المفقودين في زحمة الاحتفالات، حيث تتولى إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية وإدارة شرطة الأحداث وإدارة الشرطة المجتمعية هذه المهمة، وسيبذلون قصارى جهدهم لتوصيل الأطفال بأسرع وقت إلى ذويهم  في حالة حدوث اي حالات فقدان للاطفال.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.