السبت 14 شعبان / 20 أبريل 2019
05:58 م بتوقيت الدوحة

في إطار اتفاقية مع شركة إيني الإيطالية..

قطر للبترول تستحوذ على حصة في 3 حقول نفطية بالمكسيك

الدوحة - العرب

الأحد، 16 ديسمبر 2018
قطر للبترول تستحوذ على حصة في 3 حقول نفطية بالمكسيك
قطر للبترول تستحوذ على حصة في 3 حقول نفطية بالمكسيك
وقعت قطر للبترول اتفاقية مع شركة إيني الإيطالية تستحوذ بموجبها على 35% من ثلاثة حقول نفطية في المياه الضحلة في حقول أموكا وميزتون و تيكواللي التي تقع في المنطقة رقم 1 في خليج كامبيتشي في المكسيك.

وستمر الاتفاقية عبر قنوات الموافقة الرسمية الاعتيادية للجهات المكسيكية المختصة، تصبح بعدها قطر للبترول وشركة إيني شريكتين بكامل حصة المشاركة بالإنتاج في المنطقة رقم 1.

وصرح سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، بهذه المناسبة قائلا "نحن سعيدون بتوقيع هذه الاتفاقية مع شركائنا شركة إيني للمشاركة في تطوير وإنتاج النفط في المكسيك. ولا شك أن هذه الاتفاقية تشكل خطوة جديدة في تعزيز تواجد قطر للبترول على الخارطة العالمية وفي توسيع تواجدها في المكسيك."

وأضاف سعادة المهندس الكعبي "إن قطر للبترول سعيدة بتعزيز تعاونها وشراكاتها مع لاعب كبير في صناعة الطاقة مثل شركة إيني. ونحن كذلك متحمسون للمساهمة في أعمال التطوير والإنتاج في خليج كامبيتشي في المكسيك، حيث من المتوقع أن يبدأ إنتاج النفط بحلول منتصف عام 2019، ونتطلع للتعاون مع شركة إيني على تصعيد مستويات الإنتاج لتصل إلى حوالي 90,000 برميل يوميا بحلول العام 2021".

وكانت هيئة الموارد الهيدروكربونية الوطنية في المكسيك قد وافقت على مراحل خطة التطوير للمنطقة رقم 1 ممهدة الطريق أمام بدء الإنتاج المبكر بحلول منتصف العام القادم من خلال منصات انتاج في حقل ميزتون، وخط أنابيب يبنى على مراحل يصلها بمنشآت شركة البترول المكسيكية.

ومن المتوقع أن يصل الإنتاج ذروته في العام 2021 من خلال منشأة عائمة للإنتاج والتخزين والتفريغ بقدرة معالجة تبلغ 90,000 برميل نفط في اليوم، بينما سيتم تركيب منصتين إضافيتين في حقلي أموكا وتيكواللي. وتشير التقديرات إلى احتواء المنطقة 1 على أكثر من ملياري برميل مكافئ نفط، يشكل النفط 90% منها.

يذكر أن هذا هو التواجد الثاني لقطر للبترول في المكسيك، حيث كانت قد فازت بنهاية يناير 2018 بعقود الاستكشاف ومشاركة الإنتاج في خمس مناطق بحرية في حوضي بيرديدو وكامبيتشي قبالة سواحل المكسيك في تحالف مع شركة شل وآخر مع شركة إيني.

وتأتي هذه الاتفاقية تماشيا مع خطط قطر للبترول للنمو، وتمثل خطوة هامة أخرى نحو تنفيذ استراتيجية قطر للبترول لتوسيع نطاق تواجدها الدولي، مع الاهتمام بأمريكا اللاتينية كمنطقة أساسية مهمة لأنشطة الاستكشاف والتنقيب.

هذه الاتفاقية تشكل استمرارا هاما في خطط واستراتيجية قطر للبترول للنمو ولتوسيع نطاق تواجدها الدولي، مع الاهتمام بأمريكا اللاتينية كمنطقة أساسية مهمة لأنشطة الاستكشاف والتنقيب. وقد نجحت هذه الاستراتيجية بتوسيع رقعة تواجد قطر للبترول الدولي في مجال التنقيب والاستكشاف في البرازيل والمكسيك والأرجنتين وقبرص والكونغو وجنوب أفريقيا وموزمبيق وسلطنة عمان.

واختتم سعادة المهندس الكعبي تصريحه قائلا: "هذه الخطط تسير جنبا الى جنب مع ما قد كنا أعلنّاه في السابق لتطوير وزيادة إنتاجنا من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنوياً إلى 110 مليون طن سنوياً خلال السنوات القادمة، ورفع طاقتنا الإنتاجية من 4.8 مليون برميل مكافئ يومياً إلى 6.5 مليون برميل مكافئ يومياً خلال العقد القادم".



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.