الأربعاء 18 شعبان / 24 أبريل 2019
11:23 م بتوقيت الدوحة

"حقوق الإنسان": قطر حققت إنجازات رائدة في مجال تعزيز وحماية حقوق الإنسان

الدوحة - قنا

الأحد، 09 ديسمبر 2018
. - لجنة حقوق الإنسان
. - لجنة حقوق الإنسان
أكدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أن دولة قطر تعتبر احترام حقوق الإنسان أولوية قصوى وفقا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان، وتعمل على تعزيزها من خلال التطوير المستمر للتشريعات والإجراءات والممارسات على أرض الواقع، مشيرة في هذا السياق إلى أنه على المستوى الوطني حققت قطر إنجازات رائدة في مجال تعزيز وحماية حقوق الإنسان والارتقاء بها في مجالات عديدة للمواطنين والمقيمين وكل من يخضع للولاية القانونية للدولة.

وثمنت اللجنة في بيان لها بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان في العاشر من شهر ديسمبر كل عام، انضمام دولة قطر إلى العهدين الدوليين لحقوق الإنسان، وهما العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ما سينعكس إيجابيا على استراتيجيات وسياسات وتشريعات الدولة وأبرزها رؤيتها الوطنية 2030.

وشددت على أن قطر انتهجت تحت القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، نهجا تشريعيا يتفق مع مبادئ صيانة هذه الحقوق واحترامها وترقيتها وحمايتها في كافة المجالات، لافتة إلى تشجيعها للدولة على الاستمرار في هذا التطوير والإصلاحات.

كما أكدت أهمية تضافر العمل والجهود الوطنية والإقليمية والعالمية من أجل تعزيز المبادئ الخالدة التي وردت بالشرعة الدولية وغيرها من اتفاقيات حقوق الإنسان، في خضم الجرائم والانتهاكات التي ترتكب على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، والتمسك بوضع حد لها، وتمكين الشعوب من التمتع بحقوقها كاملة بدون تمييز.

ونبهت إلى أن من أهم المشكلات التي تواجه المجتمع الدولي في الوقت الراهن ما يعيشه العالم من نزاعات عسكرية وصراعات وأزمات تؤثر على التمتع بحقوق الإنسان، وغياب العدالة الجنائية لمعاقبة مرتكبي انتهاكاتها، وكذلك مسألة حماية الصحفيين ومشكلة اللاجئين، داعية الأمم المتحدة والهيئات والمنظمات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان إلى توفير وتفعيل الآليات اللازمة لحمايتهم جميعا والدفاع عن حياتهم وحقوقهم طبقا للقانون الدولي الإنساني في زمن الحرب أو السلم.

وأوضحت اللجنة أنها تعمل في هذا الإطار منذ إنشائها على القيام بالدور المنوط بها في نشر وتعزيز وحماية حقوق الإنسان، حيث حققت العديد من الإنجازات وواجهت بعض التحديات وحصلت على العضوية الكاملة من قبل لجنة الاعتماد التابعة للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والذي يعد مظلة اللجان الوطنية، إذ حصلت على الدرجة "A" عام 2010 لمدة خمس سنوات ليعاد اعتمادها على ذات الدرجة عام 2015 لنفس المدة، ما يؤشر على التزامها بمبادئ باريس لعمل اللجان الوطنية لحقوق الإنسان، فضلا عن تمتعها بالعضوية الكاملة في منتدى الآسيا باسفيك للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، في وقت تعمل فيه دائما على تطوير أدوات العمل بها والتعاون مع كافة الجهات الداخلية والدولية. 

وأشارت إلى أنه في ظل استمرار الحصار الجائر على دولة قطر، الذي يؤثر على السلم والأمن في المنطقة، وعلى التمتع بحقوق الإنسان لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ويخالف وينتهك كذلك أحكام القانون الدولي ومواثيق حقوق الإنسان والشرائع السماوية، عملت بشكل متواصل دون انقطاع منذ اللحظة الأولى على استقبال المتضررين من الحصار، فضلا عن سرعة تحركها دوليا والتنسيق مع كافة الجهات المعنية لرفع الحصار، وبذل كل الجهود الممكنة لتخفيف تداعياته على المواطنين والمقيمين بدولة قطر، بمن فيهم مواطنو دول الحصار نفسها. ولفتت إلى أنها لا تزال وستظل تواصل جهودها مع المنظمات والهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بشأن انتهاكات دول الحصار لحقوق المواطنين والمقيمين في دولة قطر.

وأكدت اللجنة في بيانها أنه وفي مناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان ستظل تقوم بالدور المنوط بها لتعزيز حقوق الإنسان في كافة المجالات بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات حكومية وغير حكومية المعنية بالدولة. كما تسعى من خلال تنفيذها لخطتها الاستراتيجية الحالية للأعوام 2017 -2022، إلى التوعية والتثقيف بمجمل حقوق الإنسان والتعريف بالاتفاقيات الدولية والتشريعات الوطنية والتركيز على كافة قضايا المواطنين والمقيمين، والسعي إلى تعزيز وحماية هذه الحقوق وتبني مبادرات تتعلق بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والمرأة والطفل والمسن، مع الحرص على توفير سبل إنصاف الجميع بدون تمييز.

وستقيم اللجنة بهذه المناسبة التي تصادف اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1948 الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، العديد من الأنشطة والفعاليات التوعوية والتثقيفية بهذه الحقوق.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.