الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
03:53 ص بتوقيت الدوحة

مضايقات ظبيانية لأهل عُمان بالمنافذ الحدودية بسبب زياراتهم لقطر

508

الدوحة - سامح صادق

الجمعة، 07 ديسمبر 2018
منفذ حدودي إماراتي- صورة من تويتر
منفذ حدودي إماراتي- صورة من تويتر
اشتكى عدد من الأسر العُمانية من تعرضهم لتعنت ومضايقات بالمنافذ الحدودية الإماراتية وتعطيلهم بالساعات لمجرد وجود ختم دولة قطر أو مواليدها.

وكشف نشطاء التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان الشقيقة عن طرح أجهزة الأمن الإمارتية أسئلة وصفوها بـ "الغريبة" والغير معهودة بدول مجلس التعاون منها علاقاتهم في قطر وسبب إقاماتهم هناك وتحقيقات مكثفة دون أدنى مراعاة للأسر وكبار السن والنساء والرضع.

واستنكر أحد المغردين العُمانيين التعنت الظبياني مع مواطني بلاده بالقول: "لا أستبعد مراقبة الأمن الإماراتي لتحركات هذه الأسر داخل أراضيهم والتعميم عليهم".. حسب تعبيره.

وأوضح أن ذلك يحدث مع العوائل العُمانية التي تحمل في وثائقها الشخصية كلمة قطر كرخصة القيادة والهوية المدنية، وإنه نقل ما حدث عن أحد أفراد إحدى العائلات الذين كانوا مقيمين لسنوات في قطر. 


بدوره سخر أحد المغردين من الاجراءات التعسفية الإماراتية بالقول: "مع ذلك يقولوا لك نحن في مجلس التعاون الخليجي. أي مجلس لا يراعي الحقوق ؟؟".

من جانبها قالت عفراء الدوسري "إن هذه التشديدات لا لشئ وهم يعلمون أن لا داعي لها ولكنَّها مجرد تنكيل ومضايقة وإظهار ماتبقى في القلوب من الحقد والحسد وهذا يكشف تخبطهم وضياعهم ولفتاً للأنظار وبيان مكانتهم المنهارة إقليمياً ودولياً".

والسلوك الظبياني مع العُمانيين ليس الأول منذ حصار قطر فقد سبقه تعنت سعودي حيث منعت السلطات السعودية مواطنا عمانيا من دخول أراضيها في طريقه للعودة إلى بلاده بسبب صورة وضعها على سيارته لسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

بدأت القصة من منفذ أبو سمرة القطري الحدودي مع السعودية، عندما أراد مواطن عماني مقيم في الدوحة السفر بسيارته التي تحمل لوحة عمانية إلى بلده لتجديد رخصة السيارة، وخرج عبر منفذ أبو سمرة القطري باتجاه الحدود السعودية، بهدف المرور عبر منفذ “سلوى” بسيارته.

وفوجئ المواطن العُماني بأن السلطات السعودية منعته من الدخول بسيارته والمرور عبر منفذ سلوى، فقط لكونه وضع عليها ملصقاً مؤيداً لقطر.

وقطع المواطن العُماني أكثر من 100 كيلومتر بسيارته، ليعود بعدها أدراجه، وسجَّل فيديو يستغرب فيه تعامل السلطات السعودية معه بطريقة غير لائقة وكأنه مجرم، على حد تعبيره.

وتساءل في مقطع الفيديو الذي سجَّله بعد منعه من العبور عبر منفذ سلوى السعودي: “ما المشكلة أن أضع صورة الشيخ تميم على السيارة؟”، موضحاً أنه طلب من الأمن العبور حتى لا تفرض عليه غرامة، إلا أن الضابط قال له: "عندنا أوامر، ارجع قطر".





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.