الأحد 23 ذو الحجة / 25 أغسطس 2019
10:37 ص بتوقيت الدوحة

الفهود يجب أن تعود

علي عيسى رشيد

الثلاثاء، 04 ديسمبر 2018
الفهود يجب أن تعود
الفهود يجب أن تعود
تعرّض فريق الغرافة لكرة القدم، لخسارة تاريخية من السد بنتيجة 8-1، في الجولة الـ 14 من دوري النجوم. وهي نتيجة صادمة بالتأكيد لكل عشاق الفهود، خاصة وأن هذه المرة الأولى التي يفوز فيها السد عليهم بهذه النتيجة الكبيرة.
ومن حق الجماهير أن تغضب وأن تثور؛ لأنها -بصفتها عاشقة للفريق- تنتظر دائماً الأفضل، وتحلم بأن يعود الفهود لسابق عهدهم للمنافسة على الألقاب، ويكون الفريق نداً قوياً لا يخسر بمثل هذه السهولة. نعم، السد كان في أفضل حالاته وفي يومه تماماً، بتشكيلته التي تضم لاعبين أصحاب خبرات كبيرة، عرفوا كيف يتعاملون مع الضعف الذي وجدوه في تنظيم فريق الغرافة خاصة في خط الدفاع.
الغرافة يضم في تشكيلته عدداً من اللاعبين المواطنين صغار السن، ومعظمهم كانوا في التشكيلة بالقسم الأول، ولا يعني ذلك أن يتعرض الفريق لمثل هذه الخسارة الكبيرة، ولا أن يكون عذرهم وعذر النادي أنهم صغار في السن. ولكن بعد الظروف التي أحاطت بالفريق في المباراة الأخيرة، فالمطلوب أن تقوم الجماهير -ومن قبلها مجلس إدارة النادي- بدعمهم، والوقوف بجانبهم. فرغم مرارة الهزيمة الثقيلة، فإن كرة القدم فوز وخسارة، وكل مباراة لها ظروفها.
نتوقع أن تشكّل هذه الهزيمة الكبيرة منعطفاً مهماً للغرافة إذا تم التعامل معها بطريقة سليمة، بأن يتواصل العمل على الجانبين النفسي والبدني مع اللاعبين، ويُجهّزون بشكل أفضل للمباريات المقبلة، خاصة بعد مباراة الأهلي القادمة، والتي تعقبها فترة توقّف طويلة ستكون مفيدة للفريق ولإدارة النادي لإعادة النظر في وضع الفريق من جديد؛ لترميم ما يمكن ترميمه.
كما أن مجلس إدارة النادي، والجهاز الفني بقيادة المدرب الفرنسي جوركوف، مطالبان بالنظر في المستويات التي يقدّمها المحترفون، والذين يُفترض أن يمثّلوا دور القادة في الملعب. ولكن ما رأيناه منهم في مباراة السد وفي مواجهات أخرى غيرها، يؤكد أنهم دون الطموح. ولهذا، فإن عشاق الغرافة ينتظرون أن يُنظر في هذا الملف بعمق، وأن تكون هناك تغييرات في مستوى الفريق وتطلعاته، خاصة وأن الفريق سيمثّل قطر في دوري أبطال آسيا، ويُفترض أن يكون تمثيله في أفضل صورة.
وحتى لا ننسى، فالدعوة موجّهة للجميع من رموز النادي والأعضاء السابقين، وأيضاً لقدامى لاعبي الفريق ونجومه، وللجماهير كذلك؛ للوقوف مع الفريق في هذه المرحلة. ونتمنى أن تصل الإدارة إلى صيغة تجذب كل قدامى اللاعبين للحضور في التدريبات، وهو ما سيكون له أثر كبير على لاعبي الفريق.

كلمة أخيرة: الوضع الآن يحتاج إلى تكاتف الجميع في الغرافة، ومن بعدها.. لكل حادث حديث.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.