الجمعة 16 شعبان / 10 أبريل 2020
10:23 م بتوقيت الدوحة

4 منظمات دولية غاضبة من مشاركة ولي العهد السعودي في قمة العشرين

وكالات

الأحد، 02 ديسمبر 2018
4 منظمات دولية غاضبة من مشاركة ولي العهد السعودي في قمة العشرين
4 منظمات دولية غاضبة من مشاركة ولي العهد السعودي في قمة العشرين
ندّدت 4 منظمات حقوقية وصحافية بمشاركة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في قمة العشرين بالأرجنتين رغم الشبهات التي تلاحقه، بشأن قتل مواطنه الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة باسطنبول.

وتساءلت منظمة هيومن رايتس ووتش -عبر «تويتر»- عما إذا كان مستشارو ابن سلمان قد حذّروه من خطورة إجراء تحقيق جنائي بالأرجنتين بشأن مسؤوليته عن جرائم حرب مزعومة، فغيّر ولي العهد مكان إقامته إلى السفارة السعودية، وأضافت المنظمة أنه «بعد اليوم، قد يرغب ولي العهد السعودي في طلب المشورة نفسها في كل مرة يغادر فيها المملكة».

من جهتها، قالت منظمة العفو الدولية، إنه في الوقت الذي يجتمع فيه قادة العالم في قمة العشرين، يجب ألا يُعطى محمد بن سلمان تفويضاً مطلقاً بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في السعودية واليمن، وأضافت المنظمة -عبر «تويتر»- أنه يتوجب على حلفاء السعودية أن يرفعوا أصواتهم ضد الانتهاكات، وأن يقدموا حقوق الإنسان على الصفقات التجارية.

وفي السياق، أعرب الاتحاد الدولي للصحافيين واتحاد صحافيي أميركا اللاتينية والكاريبي، عن إدانتهما الشديدة للهجمات المتواصلة على الصحافيين، وجاء في بيان مشترك، أن الاتحادين ينتابهما قلق شديد من وجود ولي العهد السعودي في اجتماع قمة دول العشرين، بعد اتهامه بالتحريض على خطف وتعذيب وقتل خاشقجي.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.