الأربعاء 14 شعبان / 08 أبريل 2020
05:52 ص بتوقيت الدوحة

السيلية يقتنص مركز الوصافة مؤقتا بثنائية في شباك الغرافة

الدوحة - قنا

السبت، 24 نوفمبر 2018
. - نادي السيلية
. - نادي السيلية
حول فريق السيلية تأخره بهدف إلى فوز بهدفين على حساب نظيره نادي الغرافة في المباراة التي دارت بين الفريقين مساء اليوم، على ملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي لحساب مباريات الأسبوع الثالث عشر من الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB) لموسم 2018 /2019.

وأحرز الأهداف كل من فلاديمير فايس في الدقيقة 52 من ضربة جزاء للغرافة، ومشعل الشمري في الدقيقة 73 ومحمد مدثر في الدقيقة 92 للسيلية.. وجاءت المباراة جيدة المستوى الفني وتبادل خلالها الفريقان المحاولات الهجومية خاصة في الشوط الثاني.

وبهذا الفوز رفع السيلية رصيده إلى 25 نقطة وصعد للمركز الثاني مؤقتا حتى نهاية مباراة السد والعربي التي ستبدأ مساء اليوم مباشرة بعد هذه المباراة، فيما توقف رصيد الغرافة عند 18 نقطة ليبقى بالمركز السادس.

أمسك السيلية بزمام الأمور خلال نصف الساعة الأول من زمن اللقاء وحقق نسبة استحواذ أفضل من منافسه الغرافة الذي تقبل تلك السيطرة الميدانية لمنافسه عبر التراجع لمنتصف ملعبه مع اكتفائه بفرصتين أهدرهما مهاجمه الإيراني مهدي طارمي. 

وعلى الرغم من السيطرة الملموسة للسيلية فيما يتعلق بالتحكم في مجريات اللعب، فإنه وجد صعوبات كبيرة في اختراق الحصون الدفاعية لفريق الغرافة.

وفي ربع الساعة الأخير من زمن الشوط الأول تغيرت الأمور على البساط الأخضر حيث تقدم الغرافة للهجوم بدرجة عالية من الخطورة كانت كافية لجعل فريق السيلية يتراجع بعدد كبير من لاعبيه إلى مناطقه قبل أن يفك الحصار على خط دفاعه ويتقدم للهجوم في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول ويهدد مرمى يوسف حسن بمحاولة خطيرة جدا.

وتحولت الأمور لصالح الغرافة في بداية الشوط الثاني عندما بدأ الفريق مهاجما كما أنهى الشوط الأول، وبعد 7 دقائق حصل فلادمير فايس على ضربة جزاء حولها بنفسه إلى هدف في الدقيقة 52 ليتقدم الغرافة في وقت مبكر من زمن الشوط الثاني بعد أن تم استبدال شنايدر بالمهاجم أحمد علاء، وفي المقابل ضم مدرب السيلية الطرابلسي المهاجم محمد مدثر بدلا من المدافع عبدالكريم سالم العلي لتشهد المواجهة انطلاقة جديدة قبل 40 دقيقة من نهايتها.

لم يحتج السيلية إلا لعشرين دقيقة للعودة للمباراة وتعديل النتيجة بهدف أحرزه البديل مشعل الشمري في الدقيقة 73 من هجمة استثمر خلالها خروج حارس المرمى من مرماه وتسديد الكرة في المرمى الخالي بدرجة كبيرة من الدقة وبالقدم اليسرى ليدخل الفريقان ربع الساعة الأخير من زمن المباراة بنقطة تعادل وهي الفترة التي ارتفعت فيها درجة الإثارة بعد أن بحث كل منهما عن الضربة القاضية التي جاء بها السيلية في الدقيقة 92 بهدف أحرزه البديل محمد مدثر من ضربة رأسية حول بها كرة عرضية إلى هدف الفوز.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.