الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
12:47 ص بتوقيت الدوحة

في ندوة بقسم الإعلام بجامعة قطر

استعدادت اللجنة العليا للمشاريع والإرث لـ 2022

201

الدوحة- بوابة العرب

الخميس، 22 نوفمبر 2018
. - جانب من الحضور (1)
. - جانب من الحضور (1)
نظم قسم الإعلام في كلية الآداب والعلوم بجامعة قطر ندوة بعنوان "استعدادات اللجنة العليا للمشاريع والإرث للحدث العالمي 2022"، وتأتي هذه الندوة ضمن فعاليات حملة "حـياكم" التي تنظمها طالبات قسم الإعلام بمسار الاتـصال الاسـتراتيجي، وتهدف هذه الحملة إلى الترويج لمنتج جديد في السوق القطري وهو عبارة عن تطبيق للهواتف الذكية يقدم كافة المعلومات الثرية والخدمات الهامة لمشجعي مونديال كأس العالم القادمين إلى قطر خلال عام  2022 لكونها دولة سـاعية دومًا إلـى التطور، لذا جاءت حملة حياكم لتلعب دور في إنجاح أكبر حدث رياضي في العالم وخصوصًا أن قطر أول دولة عربية تستضيف مونديال كأس العالم، وتهدف بأن يكون تطبيق حياكم بعد انتهاء الحدث المرجع الرئيسي لدولة قطر لكافة السياح والزائرين لتعزيز رؤية قطر الوطنية 2030.

وحاضر في الندوة السيد علي المحمود رئيس لجنة الثقافة والرياضة باللجنة العليا للمشاريع والإرث.

 ودارت الندوة حول عدة محـاور تتعلق بالحدث العالمي 2022، حيث تحدث السيد علي المحمود عن الملاعب والخطة المتبعة لهذه الملاعب بعد انتهائها، والاجراءات الأمنية فيما يتعلق بالمواقف والمواصلات أثناء ذلك الحدث، وكذلك العمالة وتوفير الأمن والسلامة والرفاهية لهم.

بالإضافة إلى المناطق الخاصة بشرب الكحول لجماهير مونديال كاس العالم وقد نوه إلى أن دستور قطر سيطبق على السائح مثله مثل المواطن، وأيضًا في حال تعدي الضوابط الشرعية والتشريعية سيطبق عليه الإجراءات القانونية في قطر.

ومن جانب آخر تحدث عن برنامج المتطوعين في هذا الحدث العالمي وتم بناء برامج التدريب المتبعة، وتم التركيز أيضًا عن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وما هي الخطط المدروسة لهؤلاء الفئة وتعاون اللجنة العليا للمشاريع والإرث مع العديد من الهيئات والمؤسسات لتحسين الخدمات لهذه الفئة ليكون لهم دور في التطوع أيضاً. موضحًا من جانبه أن العديد لا يعلم باستعدادات وتجهيزات قطر لكأس العالم، ومن هنا يأتي الدور الإعلامي وطبيعة عملهم، وأشار أن فوز قطر هو من سرع في تطور قطر وعلى سبيل المثال الريل.

واختتم السيد علي المحمود حديثه قائلًا: "إن دولة قطر قامت بدراسة كافة الجوانب لإنجاح أكبر حدث تاريخي لكرة القدم، كما أن المشاريع التي تعمل عليها قطر جميعها تصب في رؤية قطر الوطنية 2030".

وفي تعليقها على أهمية الندوة، قالت الدكتورة رنا حسن، الأستاذة المشرفة على هذه الحملة، وعضو هيئة التدريس بقسم الإعلام: "بما أن الحكومة متجهه إلى أن تكون حكومة ذكية بالتالي فإن حملة حياكم التي تقوم عليها الطالبات ستكمل فكرة الحكومة الذكية ولدينا كل الأمل بتشجيع الوزارات لرعاية هذا المشروع ليكون المرجع الرئيسي للسياح والمقيم في دولة قطر فيما يختص بالقانون والسياحة والفعاليات والعادات والتقاليد أيضا للحدث المنتظر 2022 بكل معلوماته".

وذكرت الطالبة نور بخيت إحـدى منظمات الـحملة: "إن هدفنا هو الوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور الخارجي سعياً لاستخدام تطبيق مثل حياكم والاعتماد عليه كمرجع لإرشادهم في كل ما يتعلق بدولة قطر دون الحاجة لاستهلاك جهدهم ووقتهم في البحث في مواقع الويب العديدة، حيث نهدف من خلال حملتنا وضع أيدينا بأيدي قطر لمساعدتها في خطى رؤيتها الوطنية 2030 التي تسعى لأن تـكون دولة ذكية".

وفي نهاية الندوة تم توزيع شهادة شكر للسيد علي المحمود على ما قدمه من دعم للطالبات وللحملة







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.