الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
12:07 ص بتوقيت الدوحة

في شمال أفريقيا والشرق الأوسط

غداً.."التعليم فوق الجميع" تطلق برنامج بناء قدرات الشباب في الأعمال الإنسانية

132

قنا

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018
التعليم فوق الجميع
التعليم فوق الجميع
تنطلق غدا الخميس النسخة الثانية من البرنامج التدريبي "بناء قدرات الشباب في الأعمال الإنسانية في شمال أفريقيا والشرق الأوسط" (MYCHA)، الذي تنظمه مؤسسة "التعليم فوق الجميع" من خلال برنامجها" أيادي الخير نحو آسيا "(روتا) ويستمر خمسة أيام بمركز قطر الوطني للمؤتمرات.

يهدف البرنامج التدريبي الذي يضم 205 مشاركين من شمال إفريقيا والشرق الأوسط إلى حشد وتوحيد الجهود لدعم مشاركة الشباب في الأعمال الإنسانية، وضمان مشاركتهم الفعالة في الاستعداد والاستجابة للكوارث وحل النزاعات، وتصميم المبادرات في حالات الطوارئ حيث يضم البرنامج مجموعة من المدافعين عن حقوق الشباب، والمنظمات الإنسانية والخبراء في هذا المجال.

وفي مؤتمر صحفي عقد بهذه المناسبة، أوضح السيد عيسى المناعي، المدير التنفيذي لبرنامج أيادي الخير نحو آسيا "روتا" أن (MYCHA)، هو إحدى المبادرات الريادية التي تنظمها مؤسسة "التعليم فوق الجميع" من خلال برنامجها "أيادي الخير نحو آسيا" (روتا)، بالتعاون مع مجموعة من الشركاء المحليين والعالميين وقد تم إطلاقه بهدف تقديم رؤية متكاملة تركز على تدريب وتأهيل الشباب ودعم مشاركتهم الفعالة في الأعمال الإنسانية على مستوى المنطقة، بالإضافة إلى ضمان مساهمتهم في طرح الأفكار الملهمة حول كيفية التخطيط لإحداث أثر ملموس في مجتمعاتهم المحلية والاستجابة لحالات الكوارث، وحل النزاعات بشكل فعال، وصولاً إلى بناء مجتمعات قوية ومستدامة، من خلال إعادة تشكيل المنظومة الشبابية وخدمة المجتمعات الإنسانية في قطر والعالم. 

وأضاف أن برنامج (MYCHA)، هذا العام يسعى إلى توسيع قاعدة المؤسسات الداعمة لـ"روتا" من خلال ضم جهات وأطراف أخرى للعمل إلى جانب الشركاء الحاليين من أجل إنجاح الجهود المستمرة له والتي تهدف إلى إعادة تشكيل المنظومة الشبابية بالشكل الذي يلبي متطلبات المجتمعات الإنسانية في قطر والمنطقة ككل.

وكشف السيد عيسى المناعي عن اعتزام "روتا" عقد البرنامج التدريبي "بناء قدرات الشباب في الأعمال الإنسانية في شمال أفريقيا والشرق الأوسط" (MYCHA) في كل من المملكة المغربية في يونيو 2019، ومن ثم في قطاع غزة ولبنان في العام المقبل أيضا خاصة بعد نجاح نسخة "MYCHA" في الأردن (سبتمبر 2018).. مشيرا إلى أنه تم تفعيل عمل اللجنة الاستشارية الشبابية "MYAG" والتي كان من رأيها تمديد مدة البرنامج ليستمر خمسة أيام، وتوفير نسختين من التدريب على مستويين مبتدئ ومتقدم. وتعميم ذلك في الدول الإقليمية وتوطين التدريب في كل بلد مع اعتماد الأساليب والمنهجيات الملائمة لكل بيئة محلية وفقاً لاحتياجات كل مجتمع.

وبين أن البرنامج سيعمل على تزويد المشاركين من الشباب بالمهارات والمعارف الإنسانية اللازمة، التي تمكنهم من تخطيط وتنفيذ مشاريع اجتماعية تنموية في البيئات المتأثرة بالأزمات، حيث سيتم خلالها عقد حلقات نقاش ودورات تدريبية وورش عمل حول القانون الدولي، والقواعد السلوكية للاستجابة الإنسانية ومحاكاة الأزمات وغيرها من الأنشطة الفعالة، بهدف توفير أفضل بيئة تدريب ممكنة للشباب المشارك.

وأكد المناعي أن برنامج "بناء قدرات الشباب في العمل الإنساني في شمال أفريقيا والشرق الأوسط "(MYCHA) يعكس التزام مؤسسة التعليم فوق الجميع بالمساهمة في تحقيق الهدفين الرابع والسادس عشر من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، بالإضافة إلى البناء على مقررات القمة العالمية للعمل الإنساني والعمل على تدريب الشباب وتأهيلهم ليصبحوا قادة المجتمع المدني القادرين على تحمل المسؤولية في ظل تزايد أعداد اللاجئين وضغط الأزمات الانسانية المتلاحقة".. مشددا على ضرورة العمل الجاد وإشراك الشباب لدفع عجلة النمو والاستدامة إلى الأمام خاصة وأن المشاركين في هذا البرنامج سيحصلون على دعم وتوجيه مستمر على مدى 6 أشهر من قبل المنظمات غير الحكومية الشريكة فور عودتهم إلى بلدانهم، لمساعدتهم في تنفيذ مبادراتهم الإنسانية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.