الأربعاء 13 رجب / 20 مارس 2019
12:19 م بتوقيت الدوحة

الجولة 13 بطموحات مختلفة عقب فترة التوقف

«كأس QSL» منحت الأندية فرصة تجهيز اللاعبين بدنياً

119

العرب- مجتبي عبد الرحمن سالم

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018
«كأس QSL» منحت الأندية فرصة تجهيز اللاعبين بدنياً
«كأس QSL» منحت الأندية فرصة تجهيز اللاعبين بدنياً
يعود قطار دوري نجوم «QNB» للدوران في ختام الأسبوع الحالي بعد فترة توقّف للعب الدولي (FIFA DAYS)، وتحمل الجولة رقم 13 كثيراً من الأهمية للأندية من القمة إلى القاع، حيث يتزعم الدحيل صدارة الدوري منذ انطلاقته، ولم يفرّط في نقاط أية مباراة، ولم يعرف طعم الخسارة، ويلاحقه السد في المركز الثاني برصيد 23 نقطة من 10 مباريات، وهو النادي الوحيد الذي يتخلف بمباراتين عن باقي الأندية، بينما المتصدر الدحيل صاحب الـ 31 نقطة يتخلف بمباراة واحدة أمام السد.

 ويأتي فريق السيلية في المركز الثالث من الترتيب العام برصيد 22 نقطة، بينما يحتل الريان المركز الرابع بالرصيد نفسه متأخراً بالأهداف.

تبدو المنطقة الساخنة من المنافسة في قاع الترتيب بين 4 أندية، أفضلهم نادي الشحانية بـ 12 نقطة، وقطر بـ 11 نقطة، ثم الخور 8 نقاط، وأخيراً الخريطيات الغارق في المعاناة والمرشح للمغادرة؛ لما يواجهه من صعوبات في الموسم الحالي. وبالنظر إلى المنطقة الدافئة، يتوقف فيها الصراع على وجهتين: الأولى عدم التراجع لأندية العربي وأم صلال والغرافة التي ستدخل نفق المعاناة في حال تحرك أي من أندية المربع الأخير إلى الأمام، بينما يبقى النادي الاهلي على أبوب المربع باحتلاله المركز الخامس في الترتيب العام برصيد 19 نقطة، ويخشى هو الآخر التراجع، ولكن دافعه كبير في التقدم إلى الأمام من خلال استهلاليته للمنافسة عقب التوقف بمواجهة قطر.

كأس «QSL» جهزت الأندية

ورغم أن التوقف يحمل سلبيات في كثير من الأحيان للأندية بالابتعاد عن اللعب التنافسي، فإن هذه المرة يأتي الانطلاق بعد أن حصلت الأندية على فرصة لتجهيز لاعبيها المصابين وأداء مباراة تنافسية لكل فريق في منافسة كأس «QSL»، وهو أمر سيكون له أثره على المستوى الفني لأي فريق في الجولة المقبلة.

وقد حصل كل فريق على فرصة اللعب التنافسي لمباراة قوية تمكنت من خلالها الأجهزة الفنية من إفساح المجال لعناصر عدة لتكون دعماً للفريق وتصل إلى جاهزية بدنية تعين اللاعبين على أن يكونوا أكثر جاهزية بدنية وفنية.

 وقد استفادت عدة أندية في معالجة المصابين، وحصل عدد من اللاعبين على فرصة استشفاء وتعافٍ بدني من أجل منافسة قوية قبل توقّف آخر في الشهر المقبل.

 وتأتي مباريات الجولة بمواجهات قوية يستهلها قطر بمواجهة الأهلي، وأم صلال بمواجهة الريان، والخريطيات بلقاء الشحانية.

بينما يحمل اليوم التالي للمنافسة تحدياً مثيراً بين الأندية، بمواجهات السيلية والغرافة، ولقاء الخور والدحيل، ومباراة قوية في الختام بين العربي والسد، وهي المباراة التي كانت في الجولة الأولى عنواناً لغزارة الأهداف في الموسم عندما انتهت بفوز الزعيم بـ 10 أهداف؛ مما يعني أن العرباوية لن ينسوا بصمة الزعيم على شباكهم بالعشرة.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.