الإثنين 18 رجب / 25 مارس 2019
01:22 م بتوقيت الدوحة

جامعة قطر تختتم الجولة السابعة من مشروعها الخاص باستقطاب الطلبة القطريين للمهن الصحية

110

قنا

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018
جامعة قطر تختتم الجولة السابعة من مشروعها الخاص باستقطاب الطلبة القطريين للمهن الصحية
جامعة قطر تختتم الجولة السابعة من مشروعها الخاص باستقطاب الطلبة القطريين للمهن الصحية
احتفلت جامعة قطر بختام الجولة السابعة للمشروع الثنائي (صحة - علماء قطر في التنوع البيولوجي) الذي يهدف لاستقطاب الطلبة القطريين من الجنسين، للمهن الصحية والعلوم والبحوث العلمية. 
ويأتي هذا المشروع دعما لرؤية قطر 2030، لاسيما ما يتعلق منها بتطوير القطاع الصحي، وتخريج كوادر كفؤة في هذا المجال، بما يضمن تأمين هذا القطاع وتعزيز خدماته النوعية من خلال رفده بالكوادر القطرية المؤهلة تأهيلا علميا عاليا.
وشارك في هذه الجولة التي تضمنت ستِّ دوراتٍ متتالية 182 طالبا وطالبة موزعين بواقع 116 طالبة لبرنامج صحة الذي أقيم في كليات التجمع الصحي و66 طالبا لبرنامج علماء قطر في التنوع البيولوجي بمركز البحوث الحيوية الطبية، ليرتفع عدد المشاركين في المشروع منذ انطلاقته عام 2013 إلى 474 طالبا وطالبة. 
ونوهت الدكتورة مريم المعاضيد نائب رئيس الجامعة للبحث والدراسات العليا، في كلمتها خلال حفل تكريم المشاركين من الطلبة ومدارسهم، بالإنجازات التي تم تحقيقها منذ تدشين هذا المشروع.. مشيرة إلى أن المشروع رفع نسبة القطريات إلى 47.7 بالمائة في كلية العلوم الصحية وكذلك الطلاب إلى 59.7 في كليات التجمع الصحي وهو ما يعني تحقيق زيادة سنوية من الطلبة القطريين قدرها 10 بالمائة في التخصصات الصحية جميعها. 
وبدورها، قالت الدكتورة أسماء آل ثاني، عميد كلية العلوم الصحية ومدير مركز البحوث الحيوية الطبية إن هناك تزايدا ملحوظا في عدد الطلاب والطالبات المتقدمين للمشروع تقدر نسبته بنحو 30 بالمائة سنويا، وقد تم تحقيق نسبة مشاركة لما يقارب 95 بالمائة من جميع مدارس دولة قطر. 
وأضافت أن وزارة التعليم والتعليم العالي اعتمدت 30 ساعة مكتسبة للطلبة في خدمة المجتمع لهذا المشروع الثنائي، و45 ساعة مكتسبة للمشاركين في المسابقة الإبداعية و70 ساعة مكتسبة لمن يتم اختيارهم للتدريب المهني في مركز السدرة للطب ومركز البحوث الحيوية الطبية في جامعة قطر. 
كما أعلنت الدكتورة أسماء آل ثاني عن الخطة الحالية لتطوير وتوسيع المشروع ليشمل العديد من البرامج الأخرى التي تندرج تحت مظلته ومنها، (باحثو صحة) الذي يتيح فرصة بحثية لطلاب الثانوية في مختبرات جامعة قطر، و(مدربو صحة) الذي يرمي إلى تدريب مدرسي العلوم في المدارس الثانوية.. مشيرة في الوقت ذاته إلى إعطاء بعد عالمي للمشروع ليساهم في دعم ذوي الاحتياجات الخاصة والمهجرين وتطوير تعليم العلوم في بعض دول العالم الثالث في إفريقيا.
يشار إلى أن المشروع الثنائي (صحة - علماء قطر في التنوع البيولوجي) يقام بالشراكة بين التخصصات الصحية ومركز البحوث الحيوية الطبية بجامعة قطر وجمعية القناص القطرية، ومختبرات الطب الشرعي بوزارة الداخلية، ومركز السدرة للطب، ومؤسسة حمد الطبية، ووزارة التعليم والتعليم العالي، ووزارة الصحة العامة، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، وقطر بيوبانك وغيرهم من الشركاء الوطنيين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.