الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
01:50 ص بتوقيت الدوحة

بهدفين لمثلهما

«الأدعم» يتعادل مع الأيسلندي ودياً

97

معتصم عيدروس

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018
«الأدعم» يتعادل مع الأيسلندي ودياً
«الأدعم» يتعادل مع الأيسلندي ودياً
أنهى المنتخب القطري لكرة القدم معسكره لشهر نوفمبر بالتعادل مع نظيره الأيسلندي بهدفين لمثلهما، أمس بملعب نادي أوبين البلجيكي، بعد مباراة جيدة من جانب «الأدعم»، خاصة في الشوط الثاني الذي قدّم فيه أسلوبه المعروف، ليكون «الأدعم» قد خرج من هذا المعسكر بالفوز على سويسرا بهدف، والتعادل (2/2) أمام أيسلندا. تقدّم «الأدعم» بالهدف الأول عن طريق حسن الهيدوس في الدقيقة 3، وعادل أري سكولاسون للأيسلندي في الدقيقة 28 من كرة ثابتة خارج منطقة الجزاء، ثم تقدم الأيسلندي بواسطة ركلة جزاء في الدقيقة 55 نفّذها كولبين سيغثورثون، وعاد «الأدعم» ليدرك التعادل في الدقيقة 68 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.
باغت «الأدعم» منافسه بهدف سريع، وتحديداً في الدقيقة 3 من كرة ثابتة، نتيجة مخالفة تم ارتكابها مع أحمد علاء من الجهة اليسرى للملعب قرب الراية الركنية، قام بتنفيذها قائد المنتخب حسن الهيدوس مباشرة في المرمى، مستغلاً تقدّم الحارس من مرماه.
بعد الهدف عمل المنتخب القطري على فرض أسلوبه، واعتمد مبدأ الضغط العالي لمنع لاعبي أيسلندا من الوصول إلى مرمى الحارس سعد الشيب، وبالفعل لم يكن أمام المنتخب الأيسلندي سوى الاعتماد على الكرات العكسية، والتي كاد من إحداها كولبين سيغثورثون أن يسجل هدف التعادل، ولكن رأسيته لم تكن محكمة لتخرج إلى ركلة مرمى. كما لجأ المنتخب الأيسلندي إلى الحلول الفردية وقام روريك جيسلاسون بمحاولة اختراق في الدقيق 25 أبعدها طارق سلمان إلى ركلة ركنية. وتلتها مباشرة فرصة ضائعة لبيدرو بعد تمريرة من الهيدوس وهو في مواجهة المرمى من الجهة اليمنى، وبدلاً من التسديد حاول لعب كرة عرضية أبعدها الدفاع.
وبالوصول إلى الدقيقة 28، نجح المنتخب الأيسلندي في إدراك التعادل بعد مخالفة ارتكبها خوخي بوعلام مع أرنور سيغوردسون خارج منطقة الجزاء، قام أري سكولاسون قائد المنتخب الأيسلندي بتنفيذها مباشرة لتصطدم بالقائم وتدخل الشباك.
بعد الهدف كانت الأفضلية والسيطرة واضحة للمنتخب الأيسلندي الذي سعى إلى تسجيل هدف التقدم، ولكن لاعبي «الأدعم» تراجعوا بشكل واضح لحماية منطقتهم وكانت النتيجة ارتكابهم عدة مخالفات لم يُحسن الأيسلندي الاستفادة منها، ورغم ذلك فقد شهدت آخر دقائق المباراة تقدماً للاعبي «الأدعم» كانت نتيجته إضاعة فرصتين الأولى من تسديدة ضعيفة لعبدالكريم حسن في يد الحارس الأيسلندي، والثانية من رمية تماس تم تنفيذها سريعة لأكرم عفيف والذي لم يستغل الفرصة بسرعته للانطلاق نحو المرمى وفضّل تمرير كرة عرضية تم إبعادها بواسطة دفاع أيسلندا، وبعدها أعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول بتعادل المنتخبين بهدف.
الشوط الثاني
بداية الشوط الثاني كانت هناك محاولة هجومية لـ «الأدعم» من انطلاقة أكرم عفيف بالجهة اليسرى، ثم تنفيذه عرضية لحسن الهيدوس ولكنها مرت من أمامه، ورد عليها المنتخب الأيسلندي من كرة ركنية أبعدها سعد الشيب. وبالوصول إلى الدقيقة 55 لمست الكرة يد عبدالكريم حسن داخل منطقة الجزاء، فلم يتردد الحكم في احتسابها ركلة جزاء قام بتنفيذها كولبين سيغثورثون، ليضعها في المرمى على يمين الحارس سعد الشيب.
بعد الهدف قام فيليكس سانشيز بإجراء تغيير قضى بخروج أحمد علاء ودخول عبدالعزيز حاتم، ليقابلها مباشرة تغييرات داخل أرضية الملعب بتحول المعز علي إلى وظيفة المهاجم الصريح بدلاً من علاء، وتحول أكرم إلى الوسط الأيسر والهيدوس إلى الأيمن، ليبدأ الأدعم في السيطرة على مجريات اللقاء، ويضغط من أجل تسجيل هدف التعادل بتسديدات لعبدالعزيز حاتم «د65»، وعبدالكريم حسن «د67».
ونتج عن هذه السيطرة والضغط فتح ثغرات واضحة في دفاع المنتخب الأيسلندي، حتى جات الدقيقة 68 والتي شهدت إدراك «الأدعم» التعادل بعد تبادل للكرة في الجهة اليسرى بين أكرم عفيف وعبدالكريم حسن، انتهت بتمريرة من أكرم إلى خوخي بوعلام والذي سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مسجلاً منها هدف التعادل.
السيطرة لمنتخبنا تواصلت بعد الهدف، بعد أن عاد إلى أسلوبه المعروف في كل المباريات السابقة ولكن من دون جدوى.
الدقائق الأخيرة من المباراة استغلها المدرب سانشيز في إجراء تغييرين قضى الأول بخروج كريم بوضياف ودخول سالم الهاجري، والثاني بخروج أكرم عفيف ودخول علي عوض، والثالث بخروج حسن الهيدوس ودخول علي عفيف، وكان التغيير الأخير قبل نهاية المباراة بدقيقتين، مرّتا بسلام لتنتهي المباراة بالتعادل بهدفين لمثلهما.

تشكيلة منتخب قطر

سعد الشيب، بيدرو ميجيل، بوعلام خوخي، عبدالكريم حسن، طارق سلمان، عاصم مادبو، حسن الهيدوس «علي عفيف»، كريم بوضياف «سالم الهاجري»، أكرم عفيف «علي عوض»، المعز علي، أحمد علاء «عبدالعزيز حاتم».
المدرب: فيليكس سانشيز.

عفيف نجم المدرجات

لا يُعتبر أكرم عفيف غريباً على الملعب الذي جرت عليه المباراة في نادي أوبين البلجيكي المملوك لأسباير؛ حيث سبق لعفيف أن لعب محترفاً مع هذا الفريق، ولذلك فقد حرصت أعداد من المشجعين الذين حضروا لمساندة «الأدعم» على رفع لافتات تطلب من أكرم القميص الخاص به بعد المباراة.

إنذار مبكر لمادبو

حصل متوسط ميدان «الأدعم» الدفاعي عاصم مادبو على أول بطاقة صفراء في المباراة، وتحديداً في الدقيقة 6 بعد ارتكابه مخالفة مع لاعب أيسلندا ألبيرت جومندسون، والذي ظلّ يشكل إزعاجاً كبيراً للاعبي «الأدعم» بفضل مهاراته العالية في المراوغة واختراقاته الخطيرة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.