الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
12:54 م بتوقيت الدوحة

رئيس مهرجان قطر للأصايل يكشف مميزات الحدث الكبير

عبدالله الكواري: استحدثنا منافسات للإبل تواكب المنشآت الجديدة

98

عبدالرحمن جبرة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018
عبدالله الكواري: استحدثنا منافسات للإبل تواكب المنشآت الجديدة
عبدالله الكواري: استحدثنا منافسات للإبل تواكب المنشآت الجديدة
وصف عبد الله الكواري -رئيس مهرجان قطر للأصايل- النسخة 14 المقامة هذه الأيام بمنطقة المزاين بلبصير، بأنها مختلفة تماماً ومتميزة.
ويقام المهرجان برعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية، وتنظيم اللجنة المنظمة لسباقات الهجن، برئاسة سعادة الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني. ويُختتم الثلاثاء المقبل.
وأضاف الكواري: «النسخة الحالية مختلفة عن المواسم الماضية، وذلك لوجود إنشاءات ومنصة جديدة في منطقة المزاين، وعملية دخول وخروج الإبل المشاركة تسير وسط آليات عمل منظمة للغاية، وهو ما وفّر الكثير من الجهد».
وعن جديد المنافسات في المهرجان، قال الكواري: إن محبي الإبل على موعد مع منافسات شيقة وجديدة، وأوضح: «المهرجان يتميز بتطوير آليات العمل والتحكيم بحيث تتواكب مع المنشآت الجديدة بتقاسم الرموز بين الإبل القطرية والعُمانية وهي من سلالات عريقة، وهناك منافسة جديدة تتمثل في منافسة الجمل 15 وجائزتها بندقية، ومن المنتظر أن تشهد منافسة حادة، وهناك منافسة الفحل المنتج ويتم التأكد من إنتاجه بتحليل عينة الـ «DNA»، ويحصل صاحب المركز الأول على 10 نقاط مقابل نقطة واحدة للمركز الأخير، ومن يجمع نقاطاً أكثر يفوز بـ 50 ألف ريال، وهذه المنافسة تساهم في تطوير الهجن».
وعن المشاركين، قال رئيس المهرجان إن الكثير من ملّاك الإبل في دول الخليج يشاركون في المهرجان، وقال: «بعض المشاركين من دول خليجية تغيّرت ملكية الإبل الخاصة بهم، وهناك من اشترى مطايا قبل إعلان النتائج، وذلك بعد خوضها المنافسات، وساهم المهرجان في ارتفاع حركة البيع والشراء خاصة وسط المواطنين».
مشيراً إلى أن عملية التسجيل في المهرجان مستمرة حتى يوم الجمعة المقبل، وقال إن العدد حتى الآن فاق 4 آلاف رأس.
وعن كيفية اختيار المحكمين، قال الكواري إنهم لا بدّ أن يتميزوا بالنزاهة والخبرة. وأضاف: «يجب أن يحظى المحكمون بالقبول عند الملّاك، كما أنهم يؤدون القسم، وحتى الآن لم نستقبل أية شكاوى بخصوص التحكيم».

القلعتان الذهبيتان لـ «صعايب» و«الواحة».. و7 رموز في منافسات اليوم

أهدت «صعايب» الشيخ جاسم بن عبدالرحمن بن سعود آل ثاني القلعة الذهبية و200 ألف ريال، بعد فوزها بلقب الشوط الأول للقايا بكار (عام)، في ثالث أيام المهرجان. وخلف «صعايب» جاءت «هملولة» لحميد عبدالله القريني، تلتها «سارة» للشيخ نايف بن عيد آل ثاني.

وظفرت «الواحة» لمحمد سالم الحرسوسي بالشوط الرئيسي للقايا بكار (تلاد)، لتهديه القلعة الذهبية و150 ألف ريال. وحلّت في المركز الثاني «وهيلة» لفهد علي سعيد القريصي، تلتها «السعدية» للشيخ سعود بن عبدالله بن محمد بن جبر آل ثاني.
وحقق الشيخ سعود بن جاسم بن عبدالرحمن آل ثاني الشداد الذهبي وجائزة مالية قدرها 100 ألف ريال، بعد فوز «العديم» بالشوط الثالث -الأخير- للقايا قعدان، بعد منافسة مع «برج عمان» ملك محمد بن خالد الحوسني الذي جاء وصيفاً، بينما جاء في المركز الثالث «شاهين» ملك سالم سلطان الهاشمي.
وفي الفترة الصباحية، حقّق ماجد خلفان خصيب السعيدي القلعة الفضية وجائزة مالية بلغت 200 ألف ريال قطري، بعدما خطفت «سرابة» لقب شوط اللقايا بكار، بعد منافسة قوية مع «مشهورة» ملك سلطان حمد راشد المالكي التي حلّت في مركز الوصافة، وجاءت على المركز الثالث «جود» ملك عجيان مهدي عجيان محمد الأحبابي. وحققت «العامرية» ملك حامد علي بن مايقه الحبابي لقب شوط اللقايا بكار (محلي)، لتتوج بالقلعة الفضية وجائزة 150 ألف ريال، تلتها «شيخة» المملوكة لمبارك عبدالله الدوسري، ثم «صمود المعجزة» ملك جاسم محمد أحمد طوار الكواري.
وفي شوط اللقايا بكار تلاد (محلي)، ذهبت القلعة الفضية إلى راشد محمد صالح الراشدي عبر «سرابة»، وحلّت «الغزالة» ملك فهد علي محمد القريصي في المركز الثاني، تلتها «مغيضة» ملك عبدالله خالد محمد الخاطر.
وفاز «صوغان» ملك حمد علي سعيد أبوشارب بآخر أشواط الفترة الصباحية، وحصد الشداد الذهبي، بالإضافة
إلى الجائزة المالية وقدرها 100 ألف ريال المخصصتين لشوط اللقايا قعدان (محلي)، وحلّ ثانياً «عفرين» ملك حسن محمد عشيقه الراشدي، ويحصل الفائزون بالمركزين الثاني والثالث في كل شوط على جائزة مالية (40 ألف ريال و30 ألف ريال على التوالي)، مقابل جوائز مالية متفاوتة للذين يحتلون المراكز من الرابع حتى العاشر.
منافسات اليوم
يشهد ميدان لبصير اليوم 7 أشواط لسن الجذاع، ففي الفترة الصباحية تقام 4 أشواط لإبل أبناء القبائل لسن الجذاع بكار (عام)، وجائزة المركز الأول قلعة فضية و200 ألف ريال، وجذاع بكار (محلي) وجائزته قلعة فضية و150 ألف ريال للأول، وهي نفس جائزة شوط الجذاع بكار (تلاد محلي)، وفي شوط الجذاع قعدان محلي الجائزة الشداد الفضي و100 ألف ريال. وفي الفترة المسائية تقام 3 أشواط لإبل أصحاب السمو والسعادة الشيوخ؛ حيث يكون الشوط الأول للجذاع بكار وجائزته القلعة الذهبية و200 ألف ريال، والشوط الثاني الجذاع بكار تلاد وجائزته القلعة الذهبية و150 ألف ريال، والشوط الثالث جذاع قعدان وجائزته الشداد الذهبي و100 ألف ريال.

ناصر العطية:
سعداء بالتتويج بالذهب.. والمستوى عالٍ

أشاد «السوبرمان» القطري ناصر بن صالح العطية، بالنجاح الكبير الذي تحقق لرماة العنابي في انطلاق البطولة العربية للرماية. وقال إنه كان يتطلع إلى النجاح في البطولة، وقد تُوّج مع فريق الاسكيت بالميدالية الذهبية. مشيراً إلى أن المنافسة لم تكن سهلة، وأن المستويات كانت قوية. وأضاف أن العمل الذي تم جاء نتاج جهد كبير من العمل في الفترة الماضية، وأنه شارك مع الفريق رغم وصوله من بطولة الراليات التي شارك فيها دفاعاً عن لقبه بوصفه بطلاً قطرياً.

علي الكواري رئيس اللجنة المنظمة:
نجاح كبير لأبطال قطر والبطولة

أعرب علي محمد الكواري عن سعادته بما يتحقق من نجاح للبطولة العربية للرماية. وقال رئيس الاتحاد واللجنة المنظمة إن رماة العنابي حققوا ميداليات ذهبية مشرّفة للرماية القطرية، وكان بمقدورهم زيادتها، ولكنهم في الاتحاد راضون عن الإنجاز الذي تحقق للمنتخب القطري. مشيراً إلى أن البطولة تُعدّ فرصة حقيقية للاستفادة الفنية والتطور. وأشاد الكواري بالعمل الكبير الذي تقوم به لجان البطولة؛ مما يساهم في نجاحها مع استمراريتها.

عائشة السويدي:
«التركيز» جلب الذهب

عبّرت عائشة السويدي -بطلة قطر، والحاصلة على ذهبية البندقية 10 أمتار هوائي- عن سعادتها بالإنجاز الذي حققته بالتتويج بالذهب على مستوى الفردي والفرق، وقالت إن النتيجة جاءت بعد عمل كبير، وإنها ركزت كثيراً في المنافسة من أجل تشريف بلادها. مشيرة إلى أنها استفادت كثيراً من البطولة الآسيوية ومستوياتها الكبيرة في الفترة الماضية، وجاءت داعماً لها فنياً في البطولة لتحقق النجاح.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.