الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
12:03 م بتوقيت الدوحة

الكويت وعُمان تزودان التجار بالأصناف العربية

زيادة مبيعات العطور في سوق واقف

71

ماهر مضيه

الإثنين، 19 نوفمبر 2018
زيادة مبيعات العطور في سوق واقف
زيادة مبيعات العطور في سوق واقف
قال عدد من باعة العطور في سوق واقف إن المبيعات حققت نمواً قدره 25% تقريباً، خلال الفترة الماضية، مشيرين إلى أن غالبية الطلب على العطور العربية من الصناعات المحلية والكويتية والعُمانية. وأوضح هؤلاء لـ «العرب» أن الإقبال على السوق تزايد خلال شهر أكتوبر الماضي، بسبب تراجع معدل درجات الحرارة، الأمر الذي أدى إلى زيادة عدد زوار السوق بشكل كبير جداً خصوصاً في الفترات المسائية.
وبين الباعة أن كل العطور الفرنسية المعروضة في المتاجر يتم توريدها عبر الوكالات المحلية، الأمر الذي يعني أنها أصلية بنسبة 100%، كما أن نظيراتها العربية يتم تصنعيها محلياً، واستيرادها من الكويت وسلطنة عمان.
أسعار منخفضة
ولفت الباعة إلى أن الأسعار في المحلات المخصصة لبيع العطور والبخور في سوق واقف أقل من نظيراتها في الأسواق الأخرى، بالإضافة إلى وجود خصومات دائمة على الأثمان، الأمر الذي يعزز الطلب خلال كل أشهر العام. وأشار الباعة إلى أهمية الأفواج السياحية التي تزور السوق باستمرار، والتي من شأنها شراء الهدايا المختلفة، خصوصاً من البخور والمباخر الصغيرة التي يتخذونها تذكاراً من الدوحة. وتوقع الباعة أن تحقق المبيعات مزيداً من النمو خلال الأشهر القادمة، خصوصاً مع انخفاض درجات الحرارة، ما يدفع بالعائلات والأفراد إلى الخروج للأسواق المفتوحة، وفي مقدمتها سوق واقف، متأملين مزيداً من نشاط حركة البيع والشراء في السوق.
ارتفاع مستوى الطلب
وفي هذا الصدد، أكد البائع محمد جمال الدين ارتفاع مستوى الطلب بشكل كبير خلال أكتوبر، ما أدى إلى نمو المبيعات بنسبة تصل إلى 25% تقريباً، وذلك بالمقارنة مع سبتمبر الماضي. وأضاف «نحن نقوم ببيع البضائع التي تورد إلينا من عدة مصادر، أهمها الوكالات المحلية للعطور العالمية، والصناعة الوطنية للعطور العربية، بالإضافة إلى نظيراتها الكويتية والعمانية». ولفت إلى أن أسعار المنتجات في «واقف» أقل من نظيراتها في الأسواق الأخرى، مشيراً إلى أن محلات العطور تقوم بحسومات على الأثمان بشكل مستمر، وذلك بهدف خطب ود الزبائن.
نمو في المبيعات
وفي السياق ذاته، قال البائع محمد عبد الخالق إن المبيعات حققت نمواً قدره 20% تقريباً خلال شهر أكتوبر الماضي، وذلك مقارنة مع سابقه، مرجعاً ذلك إلى ارتفاع مستوى الإقبال بسبب انخفاض درجات الحرارة، لتصبح الأجواء مناسبة للتسوق في الأسواق المفتوحة. وبين أن غالبية الطلب في الوقت الحالي على البخور والعطور العربية من الصناعة المحلية، كما تحظى نظيرتها الكويتية والعمانية برواج كبير أيضاً، بالإضافة إلى الفرنسية والعالمية التي تعرض بأسعار منافسة جداً. وأشار عبد الخالق إلى أن سوق واقف يمتاز بالإقبال من قبل السياح والمواطنين والمقيمين في الدولة طوال العام، إذ يعتبر الوجهة الأولى السياحية والترفيهية، فضلاً عن ناحية التسوق التي يمتاز بها السوق أيضاً.
عطور أصلية
ومن جانبه، أوضح البائع محمد أجاد أن جودة العطور المعروضة في متاجر سوق واقف مرتفعة للغاية، وذلك لأنها تصل عبر الوكيل، أي إنها بضاعة أصلية بنسبة 100%، حيث إن الطلب يزداد بشكل ملحوظ عليها خلال الفترة الأخيرة.
ولفت إلى أن شهر أكتوبر الماضي قد شهد نمواً في المبيعات يصل إلى نحو 30% تقريباً، مقارنة بالشهر السابق، كما أن الإقبال على السوق تزايد بشكل ملحوظ وكبير خلال النصف الثاني من شهر نوفمبر الحالي. وبحسب الباعة، فإن النمو في المبيعات سوف يتضاعف خلال شهري نوفمبر الحالي وديسمبر المقبل، خصوصاً مع وجود أجواء مناسبة للترفيه والتسوق في الأسواق المفتوحة، الأمر الذي سيدفع بالمواطن والمقيم إلى زيارات متكررة لـ «واقف».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.