الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
02:55 م بتوقيت الدوحة

لاتخاذ التدابير الوقائية ضد أمراض الشتاء

حمد الطبية والرعاية الأولية تدعوان كبار السن للحصول على تطعيم الإنفلونزا

134

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 19 نوفمبر 2018
. - مستشفي حمد
. - مستشفي حمد
مع دخول فصل الشتاء في قطر، تنصح كل من مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية كبار السن من المواطنين والمقيمين بوقاية أنفسهم من الإنفلونزا التي يمكن أن يتعرضوا  للإصابة بها في هذا الموسم.

 ودعت مؤسسة حمد الطبية كبار السن الذين تزيد أعمارهم على 65 عاماً للحصول على التطعيم الموسمي ضد الإنفلونزا والذي بدأت حمد الطبية في توفيره منذ أول أكتوبر الماضي ويستمر مفعول التطعيم عاماً كاملاً.

 وأشار الدكتور محمود رفاعي، أخصائي طب كبار السن في مؤسسة حمد الطبية،  إلى تزايد فرص الإصابة ببعض الأمراض الشائعة التي ترتبط بفصل الشتاء والفترة الانتقالية التي تسبقه لدى كبار السن، مثل: الرشح، والإنفلونزا  وأمراض البرد الفيروسية، والتهاب الحنجرة،  في هذه الفترة. 

وقال د. رفاعي :" مع تغيّر الطقس في قطر وسائر منطقة دول مجلس التعاون الخليجي فإن كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بالإنفلونزا خاصة من يعانون من أمراض مزمنة كالسكرى وأمراض القلب والرئتين   كما أنهم اكثر عرضة لحدوث مضاعفات عقب الإصابة بالإنفلونزا مثل الالتهاب الرئوى . وتقلل الوقاية من الإنفلونزا عن طريق أخذ اللقاح السنوى من نسبة حدوث المرض ومضاعفاته ".

ويضيف د.رفاعي قائلاً :" إن أفضل السبل للوقاية من مرض الإنفلونزا هو الحصول على لقاح الإنفلونزا الذي يقي من الإصابة بهذا المرض ويوفر الحماية ضده لمدة سنة كاملة، ولكن يتعين على الأشخاص الذين لديهم بعض المشاكل أو المخاطر الصحية استشارة الطبيب قبل اتخاذ القرار بأخذ  لقاح الإنفلونزا". 

و توفر مؤسسة حمد الطبية لقاح الإنفلونزا لجميع المرضى خاصة كبار السن مجاناً ، وذلك في العيادات الخارجية في كافة المستشفيات التابعة للمؤسسة ، كما يعطى التطعيم للمرضى الداخليين من كبار السن ، ولمرضى الرعاية المنزلية في منازلهم . وقد يحدث ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم عقب التطعيم لدى بعض الأشخاص أو ألم في منطقة حقن التطعيم بالكتف ولكن هذه الأعراض تزول خلال 24 ساعة على الأكثر .  

ونوّه الدكتور رفاعي  إلى أن أخذ التطعيم ضد الأنفلونزا يقلل من نسبة الإصابة بها ولكنه لا يمنع حدوثها ، كما يقلل التطعيم من المضاعفات المحتملة عقب الإصابة مثل الالتهاب الرئوي .

وتستهدف مؤسسة حمد الطبية تطعيم 1500 من كبار السن هذا الموسم ، في حين تم تطعيم  500 من كبار السن في عام 2017 في مستشفيات المؤسسة.

ويؤكد الدكتور رفاعي أن حملات تطعيم الإنفلونزا تستمر حتى يتسنى الوصول إلى أكبر عدد ممكن من كبار السن ، مشيراً إلى ضرورة الحرص على توجيه مريض الإنفلونزا بالابتعاد عن الأماكن المزدحمة وغسل الأيدى باستمرار وتجنب لمس الأنف والوجه بصورة مستمرة فهذه العادات تحد من انتشار المرض ونقل العدوى ، كما يتعين الحذر وأخذ الاحتياطات من تقلبات الطقس المستمرة خلال هذه الفترة من العام .

وينصح الدكتور رفاعي مرضى الربو من كبار السن بأخذ أدويتهم بانتظام خلال فصل الشتاء والاحتفاظ ببخاخات الرذاذ الخاصة بأزمات الربو في مكان دافىء، وأخذ التدابير والاحتياطات لوقاية أنفسهم من التعرّض للهواء البارد والامتناع عن التدخين للحيلولة دون تعرضهم لنوبات الربو المتكررة ولإبقاء أعراض الربو تحت السيطرة.

من جانبه أشار الدكتور خالد العوض، أخصائي الصحة العامة ومدير حماية الصحة في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، إلى أن إجراء تطعيم الكبار على نطاق واسع يمكن أن يقلل من انتشار الأمراض المعدية، وأن الأمراض التي يكون الشفاء منها سهلا في سن مبكرة يمكن أن تكون خطرة  في سن الشيخوخة. 

وتعد الانفلونزا من أكثر الفيروسات شيوعا في فصل الشتاء. وأحيانا قد يَصعب التفريق بين نزلة البرد والانفلونزا حيث أن كلاهما من أمراض الجهاز التنفسي، ولكن هناك اختلاف في نوع الفيروسات المسببة، كما تتشابه أعراض المرضين، ولكنها تكون أكثر حدة في حالات الانفلونزا التي يمكن أن تشكل تهديدا حقيقيا للحياة لدى المسنين. وبحسب معلومات من منظمة الصحة العالمية فأن الإنفلونزا الموسمية تصيب سنويًّا حوالي 600 مليون شخص، ويتوفى بسببها ما يصل إلى 500,000 شخص.

وأوضح الدكتور العوض أن الفيروسات التي تسبب الانفلونزا تتغير دائما، وهذا هو السبب الذي لأجله تتم إعادة تطعيم الكبار (والجميع إجمالا) كل سنة. من المهم اعطاء اللقاح قبل بدء موسم الانفلونزا من أجل إعطاء الوقت الكافي للجسم لبناء منظومة الدفاع المناسبة.

ويتوفر تطعيم الانفلونزا الموسمية مجانا في جميع مراكز الرعاية الصحية الأولية لجميع كبار السن من المواطنين والمقيميين.

يحظى لقاح الانفلونزا الموسمية بسجل ناجح من السلامة والفعالية، حيث تم إعطاء هذا اللقاح لمئات الملايين من الأشخاص على مدار خمسين عاماً، كما أجريت العديد من البحوث والدراسات التي تدعم سلامة اللقاح ومأمونيته. وننوه هنا ان أخذ لقاح الانفلونزا الموسمية هو أفضل طريقة للوقاية والحد من انتشار المرض. 

وتعتبر اللقاحات وسيلة آمنة وفعالة، حيث أنها تخضع إلى اختبارات على نطاق واسع لضمان جودتها قبل ترخيصها. عند استخدام أي لقاح فإن وزارة الصحة العامة في قطر بالتعاون مع المؤسسات الوطنية والدولية تلتزم بالتأكد من سلامة هذه اللقاحات من خلال وضع أنظمة المتابعة المناسبة.

يتوفر تطعيم الإنفلونزا الموسمية مجاناً لجميع السكان في قطر في جميع مراكز الرعاية الصحية الأولية وبعض المراكز الطبية الخاصة وبعض مرافق الرعاية الصحية الحكومية.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.