الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
02:28 م بتوقيت الدوحة

رئيس «الشورى»: علاقات قوية تجمعنا مع العراق

96

قنا

الإثنين، 19 نوفمبر 2018
رئيس «الشورى»: علاقات قوية تجمعنا مع العراق
رئيس «الشورى»: علاقات قوية تجمعنا مع العراق
وصف سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود -رئيس مجلس الشورى- العلاقات بين دولة قطر وجمهورية العراق الشقيق بالمتميزة، مؤكداً أن الزيارة التي يقوم بها سعادة السيد محمد الحلبوسي -رئيس مجلس النواب العراقي- حالياً إلى الدوحة إيجابية، وتم خلالها التباحث في عدد من القضايا التي تهم البلدين الشقيقين.
وأشار سعادته -في تصريح صحافي عقب اجتماعه أمس مع سعادة رئيس مجلس النواب العراقي- إلى أن الاجتماع كان مثمراً وإيجابياً، وتمت خلاله مناقشة عدد من القضايا والجوانب المتعددة في مجال التعاون البرلماني، من خلال مجلس الشورى القطري ومجلس النواب العراقي، وأيضاً في مجال الدبلوماسية البرلمانية في المؤتمرات الدولية، من حيث تنسيق المواقف بما فيه الخير لدولة قطر ولجمهورية العراق وللمنطقة بشكل عام، بالإضافة إلى مجال تقوية العلاقات بين دولة قطر وجمهورية العراق، وكذلك في مجال التعاون الاقتصادي بين البلدين.
وشدد سعادة رئيس مجلس الشورى في تصريحه على أنه كلما كان العراق قوياً وعزيزاً، كان ذلك مهماً لقطر ولاستقرار المنطقة، مضيفاً: "نحن نرى أنه كلما كان العراق قوياً وعزيزاً، كان ذلك مهماً لنا في دولة قطر، ولاستقرار المنطقة أيضاً، وعلاقاتنا مع العراق انطلقت من هذا المبدأ، ومن أن العراق دولة مهمة، واستقراره وتقدمه مهم لنا وللجميع".
من جهته، أكد سعادة السيد محمد الحلبوسي -رئيس مجلس النواب العراقي- أن لقاءاته أمس في الدوحة كانت مثمرة، وجرى خلالها التباحث في ملفات كثيرة، لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.
ونوّه سعادة السيد الحلبوسي -في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا"- بأن لقاءاته الأمس بالدوحة تناولت كذلك سبل تقوية الروابط والأواصر بين البلدين والشعبين الشقيقين بموجب العلاقات التاريخية وصلة الرحم التي تربط بينهما، وضرورة تفعيل العلاقات الاقتصادية بين قطر والعراق، مبيناً أنه سيتم تشكيل لجان من الحكومتين العراقية والقطرية لتنفيذ، بشكل سريع، كل ما تم التباحث حوله لينعكس ذلك إيجاباً على واقع العلاقة بين البلدين.
وأوضح في هذا السياق أنه تباحث مع سعادة رئيس مجلس الشورى حول الأمور والملفات التي يجب أن تطرح ضمن برنامج مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي بالدوحة في أبريل المقبل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.