الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
01:23 ص بتوقيت الدوحة

بن طوار: 361 مليون دولار حجم تجارة البلدين 2017

جنوب إفريقيا تخطب ود الاستثمارات القطرية

85

هداب المومني

الأحد، 18 نوفمبر 2018
جنوب إفريقيا تخطب ود الاستثمارات القطرية
جنوب إفريقيا تخطب ود الاستثمارات القطرية
أكد السيد محمد بن أحمد بن طوار -النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة قطر- أن قطر وجمهورية جنوب إفريقيا تربطهما علاقات تعاون وثيقة منذ تأسيس علاقاتهما الدبلوماسية عام 1994. مشيراً إلى أن هذه العلاقات قد شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات الأخيرة، وأن لدى البلدين إمكانيات كبيرة يمكن تسخيرها في زيادة التعاون بينهما في المجالات كافة.
وقال خلال استقبال وفد تجاري برئاسة سعادة السيد فيصل موسى سفير جنوب إفريقيا لدى الدوحة، إن قطر تُعدّ شريكاً تجارياً مهماً لجنوب إفريقيا في منطقة الشرق الأوسط، حيث يبلغ حجم التبادل التجاري بينهما 361 مليون دولار العام الماضي.
نمو اقتصادي
وأشار ابن طوار إلى أن هناك كثيراً من الاستثمارات المتبادلة بين الجانبين، حيث تبلغ قيمة استثمارات جنوب إفريقيا في قطر في قطاع الطاقة ما قيمته 9 مليارات دولار.
وأشار إلى أن دولة قطر استطاعت أن تبني اقتصاداً قوياً وبيئة استثمار جاذبة، وأنها تحقق نمواً اقتصادياً بفضل سياستها المتزنة وانفتاحها على اقتصادات دول العالم. منوهاً بأنها نجحت في بناء بنية تحتية تضاهي المستويات العالمية خلال السنوات القليلة الماضية.
وأوضح ابن طوار أن هناك كثيراً من المشاريع الكبرى التي تُقام بالدولة في المجالات كافة، مثل بناء المدارس، والمستشفيات، والمتنزهات، ومشاريع الكهرباء والمياه، والنقل والطرق والبنية التحتية، والمشاريع الزراعية والغذائية والصناعية، وغيرها. لافتاً إلى أن غرفة قطر ترحب بالشركات الجنوب إفريقية في إقامة شراكات وتحالفات تجارية مع الشركات القطرية وفي الدخول في هذه المشاريع.
وقال إن جنوب إفريقيا لديها خبرة في تنظيم نسخة كأس العالم 2010، والذي يفتح المجال للتعاون بين الجانبين في مشاريع كأس العام 2022 في قطر.
الأمن الغذائي
بدوره، قال سفير جنوب إفريقيا لدى الدوحة، إن علاقات التعاون بين قطر وجنوب إفريقيا قد شهدت تطوراً كبيراً خلال الفترة الأخيرة، وإن هناك تبادلاً للزيارات بين المسؤولين في البلدين ووفود تجارية ومشاركات في مؤتمرات تُعقد في كلا البلدين.
وأضاف موسى أن دولة قطر استطاعت بنجاح أن تتغلب على الحصار، وأن تحقق كثيراً من النجاحات، وعززت من علاقات تعاونها مع دول العالم كافة.
وقال: «إننا نهنئ دولة قطر على الصمود والثقة والتحدي الذي تحلت به خلال مواجهة هذا الحصار». معرباً عن استعداد بلاده للتعاون مع قطر في مجالات الأمن الغذائي، من خلال توفير المواد الغذائية والمعدّات وأحدث التكنولوجيا اللازمة لتطوير هذا القطاع».
وعن المجالات التي يمكن التعاون فيها، قال موسى إن هناك كثيراً من الفرص الاستثمارية التي نطرحها على رجال الأعمال القطريين، والتي يمكن التعاون فيها، خصوصاً في مجالات البناء، والصناعات الدوائية، والأجهزة الطبية، والإلكترونيات، والزراعة، والسياحة، وغيرها.
مناخ الاستثمار
وقدّم الوفد الزائر عرضاً تقديمياً استعرض خلاله مزايا الاقتصاد الجنوب إفريقي ومناخ الاستثمار وإقامة الأعمال، حيث بيّن أن اقتصاد جنوب إفريقيا يُعدّ الأكثر تطوراً ونمواً في القارة الإفريقية، واحتل المرتبة الـ 30 عالمياً، ويُعدّ أحد أكبر 3 اقتصادات في القارة السمراء، وقد حقق الناتج الإجمالي المحلي للدولة نمواً قدره 1.3 % العام الماضي.
كما استُعرضت الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاعات التصنيع الزراعي، وصناعة السيارات، والكيماويات، والإلكترونيات، والمعادن، والمعدّات، والطاقة، والسياحة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.