الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
03:13 م بتوقيت الدوحة

قطر تحصل على رئاسة الشبكة الدبلوماسية الدولية العامة

153

قنا

الأحد، 18 نوفمبر 2018
كتارا
كتارا
حصلت دولة قطر من خلال المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، على رئاسة الشبكة الدبلوماسية الدولية العامة مساء اليوم، بالإجماع بمشاركة الدول الأعضاء وهي: هنغاريا، الفلبين، نيجيريا، سنغافورة، تركيا، موزمبيق، تايوان، كوريا الجنوبية والمكسيك.

جاء ذلك، عقب جلسات اجتماع الجمعية العمومية الخامس للشبكة الدبلوماسية الدولية العامة المنعقد في كتارا اليوم وغدا (الإثنين).

جدير بالذكر أن الشبكة الدبلوماسية الدولية العامة تأسست من قبل المؤسسات العامة والثقافية في عدد من الدول، فضلا عن معهد يونس إمره، في العاصمة الكورية الجنوبية عام 2014. وحصلت دولة قطر على عضوية الشبكة في عام 2017.

وتهدف الشبكة إلى تمكين تبادل المعرفة في المجالات النظرية والعملية، وإقامة مشاريع ثنائية أو متعددة الأطراف بين المؤسسات الثقافية والدبلوماسية العامة في جميع أنحاء العالم.

وسيترأس الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا الشبكة الدبلوماسية الدولية العامة، ابتداء من يونيو 2019.

وأوضح الدكتور السليطي في تصريح بالمناسبة، أن هذه النتيجة، جاءت بعد المنافسات القوية والتحديات الكبرى التي تناولتها الجلسات السرية لوفود الأعضاء المشاركين، حيث استطاعت قطر بكل جدارة وبإجماع الأصوات الفوز برئاسة الشبكة، منوها بأن هذا الفوز لم يأت من فراغ، مشيرا إلى أن كتارا، حققت نجاحات لافتة في مجال الدبلوماسية الثقافية، سيما ما يتعلق ببرامجها الثقافية المتنوعة التي تؤكد على الحوار بين الثقافات والانفتاح بين الشرق والغرب، انطلاقا من الإيمان بأن الدبلوماسية الثقافية هي الجسر الذي تعبر عليه جميع الفروق والخلافات، بما يعكس رسالة الثقافة التي تحملها كتارا ملتقى الثقافات والحضارات.

ونوه إلى أن الاجتماع الذي يعقد في الحي الثقافي، يسعى إلى فتح آفاق جديدة على صعيد الأفكار والرؤى للتوصل إلى فهم مشترك لأبعاد الدبلوماسية الثقافية، وما تحمله من فرص هامة لفتح مسارات جديدة للحوار والتفاهم من أجل تعزيز الجسور التي تربط بين الثقافات والحضارات، وصولاً لواقع أكثر تطوراً وتقدماً.

من جانبه، هنأ الدكتور شرف أتش رئيس الجمعية العمومية للشبكة الدبلوماسية الدولية العامة، رئيس معهد يونس إمره، حصول قطر على رئاسة الشبكة، مثنيا على جهود المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا ودورها الرائد في مد جسور التواصل بين الثقافات والشعوب، منوها في الآن ذاته، بأن الاجتماع يسعى إلى تطوير العلاقات وتبادل المعلومات والخبرات في مجال الدبلوماسية الثقافية وطرح طرق ابتكارية لتعزيز الأمن والسلم الدوليين وتحقيق الازدهار.

كما تطرق إلى أجندة الاجتماع والتي تناولت عددا من البنود أهمها بحث عملية تفعيل تبادل الزيارات وتنظيم عرض الأفلام والمؤتمرات والمهرجانات والمشاريع الثقافية والعلمية، بالإضافة إلى مناقشة الوضع النهائي لتحظى بعض الدول بالعضوية الكاملة في الشبكة والعمل على وضع اللمسات الأخيرة لتسليم الرئاسة القادمة خلال الستة أشهر المقبلة لمؤسسة جديدة.

من جهته، أوضح السيد درويش الشيباني مدير إدارة الشؤون الثقافية والتسويق في كتارا، أن الفترة القادمة تعتبر مرحلة انتقالية، إلى حين تسلم المؤسسة العامة للحي الثقافي الرئاسة في منتصف العام المقبل.

وقدم الشيباني عرضا تناول فيه أهم ما تقوم به كتارا وأهدافها ورسالتها، لافتا إلى أن عدد الفعاليات التي نظمها الحي الثقافي، بلغ 572 فعالية عام 2017، حيث تنوعت بين فعاليات دولية وتراثية محلية، مشيرا إلى شراكات كتارا مع العديد من المنظمات الدولية مثل منظمتي اليونسكو والألكسو وغيرها من المنظمات الثقافية الدولية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.