الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
09:08 ص بتوقيت الدوحة

وفد من الأوروغواي يتعرف على تجربة قطر في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة

129

قنا

الأحد، 18 نوفمبر 2018
وفد من الأوروغواي يتعرف على تجربة قطر في مجال الدمج وتعليم طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة
وفد من الأوروغواي يتعرف على تجربة قطر في مجال الدمج وتعليم طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة
يزور الدوحة حاليا وفد تربوي من جمهورية الأوروغواي الشرقية، للتعرف على تجربة دولة قطر في موضوع الدمج وفي طريقة تعليم طلبة صعوبات التعلم وذوي الاحتياجات الخاصة بمختلف فئاتهم (الصم والبكم، المكفوفون وضعاف البصر والفئات الأخرى).

كما تمثل الزيارة فرصة لإطلاع الجهات المعنية بوزارة التعليم والتعليم العالي على تجربة الأوروغواي في المجالات التعليمية المذكورة والخدمات المتوفرة في إطارها.

وخلال اجتماع الوفد مع السيدة فوزية الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية بوزارة التعليم والتعليم العالي، تم استعراض عرض تقديمي يبرز آلية الدمج في المدارس الحكومية بدولة قطر والخدمات المقدمة من خلالها، إلى جانب دور إدارة التربية الخاصة ورعاية الموهوبين بالوزارة في هذا الصدد.

وأوضحت الخاطر أن وزارة التعليم والتعليم العالي ستنظم مستقبلا عددا من الزيارات للدول التي تمتلك تجارب تعليمية متميزة، مشيرة إلى أن فريقا من إدارة التربية الخاصة ورعاية الموهوبين زار في الفترة الماضية جمهورية فنلندا ومملكة السويد، حيث اطلع على تجارب هاتين الدولتين في عملية الدمج، وتحققت الاستفادة في بعض المدارس التخصصية، على أساس تنفيذ مجموعة من الخدمات المتميزة على أرض الواقع.

واعتبرت السويد من أهم وأكثر الدول المتقدمة في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، منوهة أن لدى الوزارة خططا أخرى لاستقطاب كفاءات متعددة من مختلف الدول للاطلاع على تجربة متنوعة وفريدة من نوعها في مجال التعليم التخصصي وعلى الممارسات الجيدة في التربية الخاصة.

من جانبه، شكر سعادة الدكتور خورخي أنطونيو سيريه ستورزينجير سفير جمهورية الأوروغواي الشرقية بالدوحة، دولة قطر والقائمين على التعليم بها لاستقبالهم وفد بلاده التربوي برئاسة السيدة روسينا آينس آنخيلو، مديرة الإدارة الوطنية للتعليم في وزارة التعليم والثقافة في الأوروغواي.

ونوه سعادته بالدعم الكبير الذي تقدمه وتوفره دولة قطر بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في مجال التعليم لجميع المواطنين والمقيمين، وبخاصة الاهتمام بتعليم طلاب التربية الخاصة ودمجها وتقديم كافة التسهيلات لها.

وزار الوفد كذلك مركز (رؤى) للتقييم والاستشارات والدعم بمنطقة الثمامة، حيث تعرف على رؤيته ورسالته وأهدافه من حيث تلبية احتياجات طلاب الدعم التعليمي الإضافي ومعلميهم وأولياء أمورهم في مجال التقييم والاستشارة والدعم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.