الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
12:52 ص بتوقيت الدوحة

"لكل ربيع زهرة" يحتفل بتدشين موسمه الـ21

106

الدوحة - قنا

الأحد، 18 نوفمبر 2018
"لكل ربيع زهرة" يحتفل بتدشين موسمه الـ21
"لكل ربيع زهرة" يحتفل بتدشين موسمه الـ21
احتفل برنامج "لكل ربيع زهرة" بتدشين موسمه الـ21 بمشاركة أكثر من 450 طالبة من 4 مدارس، إضافة إلى عدد من منتسبي مركز الشفلح لذوي الإعاقة، حيث يحتفي بنبتة "الجثجاث " باعتبارها من نباتات البيئة القطرية الأصيلة.

تضمن الحفل، الذي حضره عدد من المسؤولين بمختلف مؤسسات الدولة وأقيم بمقر البرنامج في رأس مطبخ بمنطقة الخور، مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي تعزز وعي المجتمع بأهمية الغطاء النباتي في الحفاظ على البيئة، إضافة إلى استعراضات غربية وهندية وفقرات فنية لمنتسبي مركز "الشفلح".

وبهذه المناسبة أوضح السيد خالد سعيد الشعيبي نائب رئيس برنامج "لكل ربيع زهرة" أن تدشين الموسم الجديد للبرنامج يؤكد حفاظه على مستواه في تقديم رسالته السامية للنشء وذوي الإعاقة ولجميع فئات المجتمع بأن يتعرفوا أكثر على نباتات بلادهم وفوائدها الاقتصادية والطبية وأهميتها للبيئة.

وأضاف أن هذا الموسم يركز على تشجيع الأنشطة الصناعية على استغلال مظاهر جمال النبات في تزيين المنتجات الصناعية مثل المجوهرات والملابس والأثاث وأغطية الجدران ومواد التغليف بأنواعها المعدنية والخشبية والبلاستيكية، وكذلك جمع وتوثيق المعلومات العلمية عن نباتات البيئة القطرية، وتنمية القدرات الابتكارية والإبداعية في مجالات التنمية البيئية خاصة لدى الأطفال. 

ولفت الشعيبي إلى أنه تم تجديد جميع مرافق المخيم وتعبيد الطرق المؤدية إليه بالتعاون مع إدارة البيئة بالقوات المسلحة القطرية، وذلك لتوفير الأجواء الملائمة للنشء لاكتشاف البيئة الطبيعية والاستمتاع بها والتعامل مع المتنزهات والحدائق كبوابات للطبيعة، إضافة إلى إشراكهم في الأنشطة البيئية وإعدادهم لأدوار قيادية في المجال البيئي.

وبين نائب رئيس برنامج "لكل ربيع زهرة" أن "الجثجاث" نبات طبي معمر من الفصيلة المركبة عطري الرائحة يطلق عليه "رياحين البر"، يستخدم كطارد للحشرات ويساعد في سرعة التئام الجروح والكدمات، كثير الفروع والأزهار ينمو بشكل عمودي ويتحمل الظروف الصحراوية "الجفاف والملوحة والحرارة"، ولذلك فهو ينتشر بجميع أنحاء دولة قطر ويكثر في المناطق البرية خاصة الروض والمساطيح.

يذكر أن برنامج "لكل ربيع زهرة" يتبنى خلال هذا الموسم عقد ندوات حول نبات "الجثجاث" ومعارض وفعاليات في أماكن جماهيرية متنوعة، بهدف تعريف الجمهور بهذا النبات كما سينظم معرضا ختاميا في نهاية فعاليات البرنامج إبريل المقبل.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.