الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
01:10 م بتوقيت الدوحة

أعدته الخارجية الأمريكية

مكتبة متاحف مشيرب تستلم نسخة من تقرير "الاتجار بالبشر" 2018

154

قنا

السبت، 17 نوفمبر 2018
مكتبة متاحف مشيرب تستلم نسخة من تقرير "الاتجار بالبشر" 2018
مكتبة متاحف مشيرب تستلم نسخة من تقرير "الاتجار بالبشر" 2018
تسلمت متاحف مشيرب تقرير الاتجار بالبشر الذي تصدره سنويا الخارجية الأمريكية، ويدرس الجهود التي تبذلها الحكومات في جميع أنحاء العالم لمحاربة هذه الجريمة.

وتشارك اليوم، السفارة الأمريكية في قطر ومتاحف مشيرب، في دعم عمل المتاحف بهدف رفع الوعي حول الرق المعاصر، حيث أصبح التقرير السنوي جزءا مهما من مكتبة متاحف مشيرب، وبالتحديد بيت بن جلمود، التي توفر مساحة للتفكير في قصة العبودية وكيف تطورت إلى أشكال حديثة من الاستغلال البشري. 

وتعد جريمة الاتجار بالبشر ثالث أكبر نشاط إجرامي في العالم وتؤثر على كل دولة على وجه الأرض.
كما يعتبر الاتجار بالبشر، شكلا من أشكال العبودية في العصر الحديث ويشمل الاتجار بالجنس التجاري، والعمل القسري، واستعباد الدين، والعبودية المنزلية.

ويوفر بيت بن جلمود فرصة للزوار لتقديم التزام شخصي للانضمام إلى مكافحة مختلف أشكال الاتجار بالبشر. وكمنصة تعليمية، حيث عمل المتحف هذا العام على رفع الوعي لدى العامة بحوالي 30،000 زائر في 2018.

وقال السيد وليام جرانت القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة، الذي قام بتسليم نسخة من هذا التقرير إلى رئيس متاحف مشيرب، إن بيت بن جلمود، يمثل نظرة جريئة وصادقة حول موضوع العبودية ، حيث تعمل مشيرب من خلال إظهار الواقع القاسي للرق والاتجار بالبشر لضيوف المتحف، على رفع مستوى الوعي داخل قطر، وتقوم بدور حاسم في دفع الحوار إلى الأمام حول هذا الموضوع. 

وأضاف: "يحدونا الأمل في أننا إذا أدركنا التاريخ المأساوي للعبودية والاستغلال ومواجهته، يمكننا أن نجد طرقا للإسهام في الحل. من خلال القيام بذلك، نتخذ جميع الخطوات لإنهاء الاتجار بالبشر وحماية الضحايا الأكثر ضعفا وجعل مجتمعاتنا والعالم مكانا أكثر أمانا للعيش والنمو والازدهار".

وأكد أن إنهاء الاتجار بالبشر على مستوى العالم، يتطلب نهجا منسقا بين جميع البلدان، لافتا إلى أن التعاون الأمريكي مع قطر في مكافحة الاتجار بالبشر يعتبر الآن أقوى من أي وقت مضى، حيث شكلت الولايات المتحدة وقطر شراكة تضم أكثر من 30 مكتبا ومنظمة مختلفة، وأكملت أكثر من 12 برنامجا مشتركا اشتملت على ورش خاصة بالتدريب والفعاليات التوعوية. 

بدوره أوضح السيد حافظ علي، رئيس متاحف مشيرب، أن استلام مكتبة متاحف مشيرب نسخة من تقرير الاتجار بالبشر 2018 للعام الثاني على التوالي، سيشكل مصدرا قيما للطلبة والباحثين والزوار على حد سواء من خلال استخدامهم له في أبحاثهم ودراستهم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.