الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
02:32 م بتوقيت الدوحة

بدعم أهل قطر وبمشاركة سعادة السفير القطري بنيروبي

مساعدات غذائية من قطر الخيرية لمتضرري الجفاف بكينيا

180

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 17 نوفمبر 2018
مساعدات غذائية من قطر الخيرية لمتضرري الجفاف بكينيا
مساعدات غذائية من قطر الخيرية لمتضرري الجفاف بكينيا
بدعم كريم من أهل الخير في قطر انتهت قطر الخيرية من تنفيذ مشروع إغاثي عاجل للمتضررين من الجفاف في مقاطعة تركانا الشرقية بكينيا، قدمت من خلاله طرودا غذائية تتضمن المواد التموينية الأساسية لصالح 20.000 شخص، في عدد من القرى التي تسبب الجفاف بحدوث وفيات فيها، وبخاصة بين الأطفال بسبب سوء التغذية، ونفوق أعداد كبيرة من المواشي، مهددة حياة الرعاة الرحّل. 

وجاء إنجاز المشروع بتمويل من محسني دولة قطر وبتنفيذ من مكتب قطر الخيرية في العاصمة نيروبي وذلك ضمن جهوده المتواصلة لمساعدة الشعب الكيني وخاصة في المناطق المنكوبة بالكوارث الطبيعية كالفيضانات والجفاف، وتضمنت الطرود الغذائية مواد تموينية يكفي كل منها الأسرة شهراً كاملا، وتشتمل على: دقيق الذرة، والفاصوليا، والأرز، وزيت الطعام، ووزعت على قرى: كتيلا ولولكركر وروبيدو في مقاطعة تركانا الشرقية. 

وقد أشاد سعادة سفير دولة قطر في كينيا السيد جبر بن علي الدوسري - الذي قام بمشاركة فريق قطر الخيرية في توزيع المواد الغذائية على المتضررين- بالجهود الإنسانية التي تقوم بها قطر الخيرية في كينيا وشجع على تنفيذ المزيد من المشاريع الإغاثية والتنموية في هذه المناطق التي يتعرض فيها الإنسان لأبشع أنواع الفقر والحرمان. 

بعد زيارته للمستشفى الوحيد في هذه المنطقة والذي يفتقر إلى الخدمات الأساسية أكد سعادة السفير جبر بن علي الدوسري على أهمية المشاريع الصحية لصالح سكان المنطقة قائلا: لقد شاهدت بأم عيني المأساة التي يعيشها السكان في هذه المنطقة وخاصة الوضع الصحي المتردي للغاية، وأكد على ضرورة دعم الأهالي بكل ما يلزم للصمود في ظل الظروف المناخية القاسية.

ومن جانبه شكر النائب البرلماني الكيني السيد محمد على لولكري سفير دولة قطر في نيروبي ومتبرعي دولة قطر على إنجاز المشروع ضمن جهودهم المقدرة لمساعدة الشعب الكيني وقال: إنني سعيد لحضور سعادة السفير إلى هذه المنطقة ومشاهدته مدى احتياجات الناس هنا عن قرب. 

ووفقا لتقارير للأمم المتحدة، فإن منطقة شرق أفريقيا وبالذات كينيا والصومال تشهد حالة جفاف حاد يهدد حياة ملايين البشر بسبب تأخر هطول الأمطار الموسمية والانخفاض الحاد في الانتاج الغذائي المحلي وتوقف المعونات الإنسانية لأسباب مختلفة، وقد أدت ظروف الجفاف التي من المتوقع أن تستمر حتى نهاية العام الحالي 2018 إلى تحويل حوالي 3.4 مليون شخص إلى حالة انعدام الأمن الغذائي بشكل كبير، كما يحتاج نحو 482،882 طفلا إلى العلاج من سوء التغذية الحاد، بما في ذلك 104،614 طفلاً يعانون من سوء التغذية الحاد ، 88% من هؤلاء الأطفال هم من 23 مقاطعة قاحلة وشبه قاحلة.

يذكر أن قطر الخيرية تنفذ مشاريع متنوعة في مناطق متعددة في كينيا من ضمنها حفر الآبار والمشاريع الإغاثية، بالإضافة إلى مشاريع إنشائية كالمدارس والمساجد والمراكز الصحية، إضافة إلى جهودها في مجال الرعاية الاجتماعية حيث تكفل أكثر من 4,000 يتيم ويتيمة. 












التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.