الثلاثاء 12 رجب / 19 مارس 2019
04:28 ص بتوقيت الدوحة

حديقة القرآن النباتية تعرض جهودها في مؤتمر دولي حول النباتات الطبية

133

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 17 نوفمبر 2018
حديقة القرآن النباتية تعرض جهودها في مؤتمر دولي حول النباتات الطبية
حديقة القرآن النباتية تعرض جهودها في مؤتمر دولي حول النباتات الطبية
حضر أكثر من 800 مشارك من الباحثين والمتخصصين في مجال النباتات الطبية من جميع أنحاء العالم "المؤتمر الدولي الأول في اللبان والنباتات الطبية: التطورات الأخيرة في البحث العلمي والصناعة"، والذي شاركت في تنظيمه حديقة القرآن النباتية، عضو مؤسسة قطر في عُمان مؤخرًا.

عقد المؤتمر في الفترة ما بين 30 أكتوبر وحتى 1 نوفمبر 2018، تحت رعاية وحضور معالي الشيخ محمد بن عبد الله الهنائي، مستشار الدولة، سلطنة عمان. ويعد هذا المؤتمر الدولي جهدًا مشتركًا بين جامعة السلطان قابوس، وجامعة نزوى، ومركز الموارد الوراثية الحيوانية والنباتية من سلطنة عمان، وحديقة القرآن النباتية.

وقد حضر المؤتمر كل من السيدة فاطمة صالح الخليفي، مدير حديقة القرآن النباتية للمشاركة في المؤتمر، والدكتورة رحمة إبراهيم المحروقي نائبة الرئيس للدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة السلطان قابوس ورئيسة اللجنة التنفيذية والمشرفة العامة على المؤتمر، والأستاذ الدكتور أحمد الحراصي نائب رئيس جامعة نزوى للبحث العلمي والدراسات العليا والعلاقات الخارجية ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر.

ومن جانبها صرّحت السيدة فاطمة صالح الخليفي، مدير حديقة القرآن النباتية، قائلًة: "يسعدنا أن نكون جزءًا من المؤتمر الدولي الأول في اللبان والنباتات الطبية". وأضافت: "تحتاج البلدان والحكومات إلى تحقيق الاستخدام الأمثل لمواردها الطبيعية، بما في ذلك النباتات الطبية، والتي تعد واحدة من أهم التحديات التي لا تواجه المنطقة فحسب، بل العالم بأسره. وقد يكون تنظيم هذا المؤتمر حول اللبان والنباتات الطبية من أهم الخطوات لفهم وتجاوز تلك التحديات."

خلال الأيام الثلاثة للمؤتمر، ناقشت أكثر من 55 ورقة علمية التراكيب الكيميائية والدراسات العلمية والفرص الصناعية لاستخدام النباتات الطبية وخاصة اللبان. كما نظمت اللجنة المنظمة معرضًا لخمس عشرة هيئة وطنية ودولية لعرض جهودها من أجل الحفاظ على هذه النباتات واستخدامها.

وعلى هامش المؤتمر، نظمت حديقة القرآن النباتية معرضًا تضمن نماذج حية وقطع من النباتات الطبية الموجودة في الحديقة. وذلك لمدة يومين وقد زاره أكثر من 1000 شخص بما في ذلك أطفال المدارس في عمان، بالإضافة إلى تنظيم زيارات ميدانية لحديقة عمان النباتية وجامعة نزوى.

وقد سعى المؤتمر إلى إيجاد طرق للاستفادة من هذه النباتات على جميع المستويات: اقتصاديًا، طبيًا، غذائيًا، كما هدف إلى توثيق التراث، وإقامة روابط بين المنتجين والمستهلكين لمنتجاتها في جميع أنحاء العالم. إضافة إلى توثيق التواصل والترابط التاريخي بين الشقيقتين دولة قطر وسلطنة عمان.

وقد كان المؤتمر بمثابة فرصة لـحديقة القرآن النباتية لتبادل المعارف والمعلومات مع الكيانات المتعلقة بالنباتات الطبية، والتدريب، والبذور، وإيجاد سبل التعاون المستقبلية والاتفاقيات المحتملة.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.