الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
02:27 م بتوقيت الدوحة

خلال "المنتدى القطري لقانون الأعمال"

الرئيس التنفيذي للشؤون القانونية لمركز قطر للمال يفوز بجائزة "المستشار العام"

176

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 17 نوفمبر 2018
الرئيس التنفيذي للشؤون القانونية لمركز قطر للمال يفوز بجائزة "المستشار العام"
الرئيس التنفيذي للشؤون القانونية لمركز قطر للمال يفوز بجائزة "المستشار العام"
شارك مركز قطر للمال، أحد المراكز المالية والتجارية الرائدة والأسرع نموًا في العالم، في فعاليات الدورة الثالثة للمنتدى القطري لقانون الأعمال، الذي نظمته مؤسسة "لكسيس نكسس"، بالشراكة مع إدارة الشؤون القانونية بوزارة التجارة والصناعة، وكلية القانون بجامعة قطر، ورابطة محاميي الشركات في الشرق الأوسط،  والتي شهدت أيضاً تسلم السيد ناصر الطويل، الرئيس التنفيذي للشؤون القانونية وأمين سر مجلس الإدارة بمركز قطر للمال، لجائزة "المستشار العام" المرموقة.

وتُمنح جائزة "المستشار العام" لسنة 2018 تقديراً لإنجازات رئيس إدارة الشؤون القانونية، بناءً على معايير محددة تحددها لجنة التحكيم، من بينها الخبرة القانونية، ورضا العملاء، والرؤية الاستراتيجية والقيادة.

ورّحب السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال، بهذا الانجاز قائلاً: "هذه الجائزة هي بمثابة تقدير هام للجهود الكبيرة التي تبذلها إدارتنا القانونية، والخبرات ذات المستوى العالمي التي يتمتع بها. كما أنها تقدير للدور المؤثر الذي تقوم به إدارة الشؤون القانونية في مساعدة مركز قطر للمال على مواصلة عمله على توفير منصة جاذبة للشركات التي تسعى إلى تحقيق النمو، والمساهمة في تحقيق الازدهار الاقتصادي لدولة قطر على المدى الطويل".

من جهته، علّق السيد ناصر الطويل، الرئيس التنفيذي للشؤون القانونية وأمين سر مجلس إدارة مركز قطر للمال، بالقول: "يشرفني الحصول على هذه الجائزة المرموقة. فقد حققت إدارة الشؤون القانونية في مركز قطر للمال انجازات كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية، ونحن ننظر إلى هذه الجائزة باعتبارها شهادة تقدير تعكس بجلاء جودة الخبرات القانونية، والابتكار والنجاح في الأعمال والرؤية الاستراتيجية لمركز قطر للمال. ولا يفوتني ان اذكر أيضا الجهود المبذولة من قبل فريق إدارة الشؤون القانونية الذي يتمتع بخبرات واسعة في مختلف المجالات القانونية".

ويسعى مركز قطر للمال إلى تعزيز موقع دولة قطر كوجهة جذابة ومجزية بالنسبة للشركات التي تتطلع إلى توسيع عملياتها في منطقة الشرق الأوسط، والاستفادة من فرص الأعمال المتوفرة في الدولة. وبمجرد تقديم إحدى الشركات طلبًا للحصول على ترخيص، يعين مركز قطر للمال مديرًا متخصصًا لتقديم خدمات التوجيه والإرشاد فيما يتعلق بعملية التسجيل والحصول على ترخيص وبدء مزاولة الأعمال التجارية في قطر، ولشركات الخدمات المالية الحصول على تخويل للقيام بذلك.

وتتمتع الشركات العاملة تحت مظلة مركز قطر للمال بمزايا تنافسية عديدة، مثل العمل في إطار بيئة قانونية تستند إلى القانون العام الإنجليزي، والحق في التعامل التجاري بأي عملة، والحق في التملك الأجنبي بنسبة تصل إلى 100%، وإمكانية تحويل الأرباح بأكملها إلى الخارج، وضريبة تجارية لا تتجاوز 10% على الأرباح المحلية، والعمل في إطار شبكة تخضع لاتفاقية ضريبية مزدوجة موسعة تضم أكثر من 60 دولة.

وبالإضافة إلى ذلك، يُعد مكتب معايير التوظيف التابع لمركز قطر للمال أول مركز إداري لتسوية منازعات التوظيف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يعمل وفقًا لمعايير منظمة العمل الدولية.
  ويتوافق مكتب معايير التوظيف مع رؤية قطر الوطنية 2030 ويطمح إلى تعزيز أفضل الممارسات الدولية في مجال الرأس المال البشري.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.