الأربعاء 13 رجب / 20 مارس 2019
11:59 ص بتوقيت الدوحة

حافظ على صدارة مجموعته

ثلاثية الرهيب تهز «أبناء المطانيخ»

74

علاء الدين قريعة

السبت، 17 نوفمبر 2018
ثلاثية الرهيب تهز «أبناء المطانيخ»
ثلاثية الرهيب تهز «أبناء المطانيخ»
حافظ فريق الريان على صدارة المجموعة الثانية لكأس «QSL» بتغلبه على الشحانية بثلاثية مقابل هدف، مساء أمس، في المواجهة التي احتضنها استاد الخور ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الثانية، ليرفع الرهيب رصيده إلى 9 نقاط من 3 انتصارات.
ونجح الريان في السيطرة على وسط الملعب، وكان الأكثر تهديداً للمرمى واستحواذاً على الكرة، فيما غابت محاولات الشحانية عن مرمى الحارس الرياني فهد يونس، ولم تمض سوى ربع ساعة حتى ترجم البرازيلي لوكا بورجيمن أفضلية فريقه وتمكّن من وضع الريان في المقدمة، بعد أن انبرى للتمريرة العكسية من محمد جمعة داخل الجزاء وأودع الكرة في الشباك عن يسار الحارس عامر العمري في الدقيقة (14).
وسعى أبناء الريان إلى تعزيز الغلة بمحاولات من تاباتا والكربي، ولكن النهايات لم يُكتب لها النجاح، بعد أن نجح الشحانية في تنظيم صفوفه الخلفية والاعتماد على المرتدات، لينهي الرهيب الشوط الأول لصالحه بهدف.
وعقب الاستراحة، اضطر التركي بولنت إلى إخراج عبدالرحمن الكربي بشكل اضطراري بعد إصابته بشد عضلي وحل مكانه الشاب زياد علي بعد مرور 8 دقائق على البداية.
وعاد محمد جمعة ليصنع ثاني أهداف الريان (58)، عندما أرسل كرة عرضية «بالمسطرة» على رأس رودريجو تاباتا، الذي ارتقى لها وأودعها عن يمين العامري هدفاً لا يُرد.
ولم يستكن الشحانية في مواقعه، وتمكّن سلطان بخيت الكواري من هز شباك فريقه السابق لأول مرة في الكأس (73)، بعد أن تلقّى تمريرة عرضية من البديل كيسي امانجوا ليصوبها قوية عن يسار فهد يونس هدف تقليص الفارق، لكن الكوري ميونجين كو أمّن فوز الرهيب بإمضائه على الهدف الثالث (89)، بعد أن استفاد من تمريرة لوكا داخل منطقة الجزاء لينهي الريان المواجهة لصالحه 3-1.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.