الإثنين 11 رجب / 18 مارس 2019
07:09 م بتوقيت الدوحة

استخباراتي أميركي: واشنطن تساعد بالتغطية على جريمة القنصلية

136

الاناضول

الخميس، 15 نوفمبر 2018
استخباراتي أميركي: واشنطن تساعد بالتغطية على جريمة القنصلية
استخباراتي أميركي: واشنطن تساعد بالتغطية على جريمة القنصلية
قال بوب باير -ضابط الاستخبارات الأميركية السابق- إن واشنطن خفّفت -عن عمد- ردها على مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي قُتل داخل قنصلية بلاده في اسطنبول في أكتوبر الماضي، وفي حوار تلفزيوني أجرته معه شبكة «سي أن أن» الأميركية، أشار باير إلى أن الإدارة الأميركية تساعد في التغطية على مقتل الصحافي السعودي.
وقال بهذا الصدد: «نحن نتجاهل دائماً ما يجري في السعودية، والطريقة التي تُدار بها السعودية اليوم».
وكانت إدارة الرئيس دونالد ترمب، قد تعهدت على لسان أكثر من مسؤول بـ «محاسبة جميع المسؤولين» في تلك القضية، لكنها ربطت ذلك بضرورة «الحفاظ على العلاقة الاستراتيجية» مع السعودية.
وفي تعليقه على تصريح سابق للرئيس دونالد ترمب وصف فيه قتلة خاشقجي بأنهم «مجموعة مارقة»، فنّد باير ذلك بالقول: «السعوديون ليس لديهم عمليات مارقة على الإطلاق، هذا الأمر لم يحدث أبداً».
واستطرد مبيناً: «الفرص التي يمكن تخمينها بنسبة %100 أن «ولي العهد» محمد بن سلمان، هو من أمر بذلك «قتل خاشقجي».
ووصف باير، ولي العهد السعودي بـ «الاستبدادي»، مشيراً إلى أن «الخدمات الأمنية، وبقية أركان الدولة -في المملكة- تحت سيطرته».
وفي السياق ذاته، أوضح ضابط الاستخبارات السابق، أن البيت الأبيض «لا يجد مخرجاً للسعودية (من أزمة خاشقجي)».
وتابع: «لدينا سيكوباتي -شخص مولع بالسيطرة- يجلس في الرياض يسيطر على الدولة، ولم يفعل أي أمير هذا على الإطلاق في تاريخه»، كما لفت باير إلى تخوف البيت الأبيض من انفجار السعودية، على خلفية سياسات ابن سلمان، واستطرد: «السعودية بركان، والبيت الأبيض قلق من أن ينفجر هذا البلد، ماذا سنفعل بعد ذلك (في حال انفجاره)».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.