الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
02:28 م بتوقيت الدوحة

أكاديمية قطر للمال والأعمال تختتم سلسلة "حوار مفتوح مع الرئيس التنفيذي"

128

الدوحة - قنا

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018
اكاديمية قطر للمال والأعمال
اكاديمية قطر للمال والأعمال
اختتمت أكاديمية قطر للمال والأعمال سلسلة "حوار مفتوح مع الرئيس التنفيذي" والتي شارك بها طلاب برنامج التقطير النوعي "كوادر" 2018 ، البرنامج الذي انطلقت فعالياته في شهر سبتمبر الماضي ومن المقرر أن تختتم آخر نوفمبر الجاري.

وتم إجراء سلسلة "حوار مفتوح مع الرئيس التنفيذي" بهدف إشراك الشخصيات القيادية في قطاع الخدمات المالية في دولة قطر مع الشباب القطريين العاملين في القطاع المالي أو الذين يسعون للعمل في هذا المجال، عبر توفير مساحة من الوقت للاجتماع والحديث مع شخصيات قيادية من الرؤساء التنفيذيين في هذا القطاع في أجواء تسودها العفوية والتلقائية، ليستفيدوا من رؤاهم وخبراتهم المهنية المميزة.

وقد ساهمت الجهود التي بذلتها أكاديمية قطر للمال والأعمال خلال فترة تنفيذ هذه السلسلة في صياغة رؤى عدد من رواد القطاع المالي المستقبليين وتوفير الأرضية المناسبة لهم للانطلاق بمسيرتهم المهنية نحو النجاح والتميز، حيث قام نخبة مميزة من الرؤساء التنفيذيين للعديد من الجهات بالدولة، والذين ساهموا في إحداث تحولات مهمة في القطاع المالي القطري على مر السنين، بمشاركة خبراتهم وتجاربهم المهنية والحياتية القيمة مع طلاب "كوادر"، ومهدوا لهم الطريق لمواصلة تحقيق طموحاتهم، وقدموا لهم النصائح والإرشادات التي تساعدهم في التقدم بمسيرتهم والنجاح في إحداث التغيير الإيجابي، كل في موقعه.

وأوضح الدكتور خالد الحر، الرئيس التنفيذي لأكاديمية قطر للمال والأعمال، أن الهدف من إطلاق سلسلة "حوار مفتوح مع الرئيس التنفيذي" يأتي في إطار تمكين أجيال المستقبل من استقاء أفضل الممارسات والمعارف في وقت مبكر من مسيرتهم المهنية في قطاع الخدمات المالية.

ولفت إلى أن المتتبع لمسار برنامج "كوادر" يدرك نهجه المميز باعتماد كل ما هو مبتكر من أجل تعزيز التفكير الإبداعي للطلاب وإعدادهم ليكونوا قادرين على اتخاذ أفضل القرارات في أصعب الأوقات، منوها إلى أن المشاركين في اللقاءات حققوا فائدة عظيمة، بما يساعدهم في التعرف أكثر على أفضل الممارسات العالمية في القطاع المالي ويعدهم لمواصلة مسيرتهم المهنية بنجاح.

ويمثل برنامج "كوادر" مبادرة تعليمية مبتكرة تهدف إلى تطوير إمكانات الشباب القطري العاملين أو الذين يتجهون للعمل في قطاع الخدمات المالية، عبر تزويدهم بالمهارات العملية ورفع مستوى كفاءتهم في هذا المجال من خلال دورات تدريبية متوافقة مع أعلى المقاييس العالمية، وهو يمثل انعكاسا لجهود المؤسسات المالية الرائدة في سعيها للاستثمار في الجيل القادم من قادة القطاع المالي في قطر.

وقد تم تصميم البرنامج من أجل توفير التدريب المناسب للخريجين القطريين الجدد والمهنيين القطريين الذين لا يزالون في بداية حياتهم العملية، لمنحهم الشهادات المعتمدة التي تساعدهم في الانطلاق في مسيرتهم المهنية بسرعة أكبر وتطوير إمكاناتهم القيادية، فمن خلال التحفيز والخبرة العملية، يركز "كوادر" على الجوانب العملية بالإضافة إلى تقديم المعرفة النظرية، كما يركز على متطلبات السوق المتطورة باستمرار، مما يتيح له رفد القطاع المالي القطري بأفراد مؤهلين يمتلكون المهارات اللازمة للمساهمة في تسريع عجلة التطور الاقتصادي في قطر.








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.