الإثنين 11 رجب / 18 مارس 2019
07:04 م بتوقيت الدوحة

في مجالات العمل الشبابي والثقافي والتطوعي

شراكة بين «الهلال القطري» ونادي الجسرة الثقافي

86

الدوحة - العرب

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018
شراكة بين «الهلال القطري» ونادي الجسرة الثقافي
شراكة بين «الهلال القطري» ونادي الجسرة الثقافي
وقّع الهلال الأحمر القطري، مؤخراً، مذكرة تفاهم ثنائية مع نادي الجسرة الثقافي الاجتماعي، بهدف تعزيز التعاون المشترك في مختلف مجالات العمل الشبابي والثقافي والتطوعي. تم التوقيع على مذكرة التفاهم من قِبل كل من السيد يوسف عبدالله السادة المدير التنفيذي للهلال الأحمر القطري، والسيدة ناهد محمد النعيمي عضو مجلس الإدارة ومديرة العلاقات العامة بنادي الجسرة الثقافي الاجتماعي، بحضور كلٍّ من السيد محمد ناصر العبيدان أمين السر العام، والسيدة مها عبداللطيف الكواري مديرة العلاقات الخارجية.
قال السيد يوسف السادة: «إن هذه الاتفاقية تعد امتداداً لعلاقة الشراكة العريقة بيننا في خدمة مختلف فئات المجتمع، مع التركيز على فئة الشباب من الجنسين، التي تلقى كل الدعم والاهتمام من مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني، في ظل التوجه العام للدولة بالاستثمار في الشباب وبناء الإنسان، تحت مظلة أهداف التنمية البشرية لرؤية قطر الوطنية 2030».
من جهتها، قالت السيدة ناهد النعيمي: «تهدف اتفاقية التعاون مع الهلال الأحمر القطري إلى دعم النشاط الإنساني داخل قطر، ونشر ثقافة التطوع في الأوساط الثقافية. وبهذه المناسبة، يسرني بالأصالة عن نفسي ونيابةً عن مجلس إدارة نادي الجسرة أن أعبر عن حرصنا على مد جسور التعاون مع الهلال الأحمر القطري في مختلف المجالات، خاصة تلك التي تستهدف الشباب، آملين أن تكون هذه الاتفاقية منطلقاً لمنصة برامج ثقافية وإنسانية مشتركة بين نادينا والهلال الأحمر القطري».
وبموجب هذه الاتفاقية التي يستمر العمل بها لمدة عام، سوف يستضيف نادي الجسرة سلسلة من الفعاليات التي ينظمها الهلال الأحمر القطري في مجال الأنشطة التطوعية واستقطاب المتطوعين، بالإضافة إلى اتفاق الطرفين على تقديم الدعم اللازم، لتحقيق الأهداف الإنسانية والاجتماعية المشتركة، وتبادل حضور الأنشطة الثقافية والإنسانية والتعليمية، وعقد ورش العمل والتدريبات والمؤتمرات المشتركة في المواضيع ذات الصلة بنطاق اختصاص الطرفين، وتبادل الخبرات والنصائح والمعلومات، والاستعانة بالكوادر التخصصية، والتعاون في تنفيذ المشروعات والأبحاث ذات الاهتمام المشترك.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.