الثلاثاء 12 رجب / 19 مارس 2019
05:16 ص بتوقيت الدوحة

هدنة بين غزة وإسرائيل بعد يومين من التصعيد

84

أ ف ب

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018
هدنة بين غزة وإسرائيل بعد يومين من التصعيد
هدنة بين غزة وإسرائيل بعد يومين من التصعيد
أعلنت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، أمس الثلاثاء، وقفاً لإطلاق النار مع إسرائيل بجهود مصرية بعد تصعيد للمواجهات في اليومين الأخيرين هدد باندلاع حرب في القطاع المحاصر. وأصدرت الفصائل، وبينها حركة حماس، بياناً مشتركاً قالت فيه إن «جهوداً مصرية مقدّرة أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار بين المقاومة والعدو الصهيوني، وإن المقاومة ستلتزم بهذا الإعلان طالما التزم به العدو الصهيوني». ولم يصدر أي تعليق على هذا الإعلان من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أو جيش الاحتلال.
أصدر وزير الدفاع الإسرائيلي المتشدد أفيغدور ليبرمان بياناً قال فيه إنه لا يؤيد وقف الضربات الإسرائيلية.
ويعد تصعيد العنف بين إسرائيل والفلسطينيين في غزة الأسوأ منذ حرب 2014.
واستشهد سبعة فلسطينيين في غزة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، فيما استهدفت الضربات الإسرائيلية مقاتلين فلسطينيين ودمرت مباني وأدت إلى اندلاع ألسنة اللهب وتصاعد أعمدة الدخان.
ودوت صفارات الإنذار في جنوب إسرائيل فيما اختبأ عشرات الآلاف في ملاجئ، فيما أطلقت نحو 460 قذيفة هاون وصاروخ من قطاع غزة، ما أدى إلى إصابة 27 شخصاً، إصابات ثلاثة منهم خطيرة.
واستشهد عامل فلسطيني من الضفة الغربية المحتلة عند سقوط صاروخ على مبنى في مدينة عسقلان الإسرائيلية.
وأغلقت المدارس في قطاع غزة وفي جنوب إسرائيل، فيما تبادل الجانبان التهديدات بالرد بقوة على أية أعمال عنف.
وكانت مصر توسطت في هدنات لوقف إطلاق النار في عمليات تصعيد سابقة، بينما سعى مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف إلى التوصل إلى هدنة طويلة الأمد بين الجانبين في الأسابيع الأخيرة.
اندلعت دوامة العنف، الأحد، بعد أن قامت قوات إسرائيلية خاصة بعملية فاشلة داخل قطاع غزة دفعت حماس إلى التوعد بالانتقام.
وأدى الاشتباك الذي نتج عن الكشف عن العملية إلى مقتل سبعة مقاتلين فلسطينيين من بينهم قائد عسكري محلي في حماس، وضابط إسرائيلي.
ورد المقاتلون الفلسطينيون بإطلاق الصواريخ وقذائف الهاون والصواريخ المضادة للدبابات التي أصابت حافلة، قالت حماس إن جنوداً إسرائيليين يستخدمونها. وأصيب جندي إسرائيلي بجروح بالغة في الهجوم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.