الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
09:07 ص بتوقيت الدوحة

السفير الفرنسي: حضور صاحب السمو منتدى باريس شرف لنا

100

اسماعيل طلاي

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018
السفير الفرنسي: حضور صاحب السمو منتدى باريس شرف لنا
السفير الفرنسي: حضور صاحب السمو منتدى باريس شرف لنا
قال سعادة فرانك جيلين سفير فرنسا لدى الدوحة، إن مشاركة دولة قطر في منتدى باريس للسلام مهم جداً للاستماع لوجهة نظر قطر، بالنظر إلى مكانتها الدولية، وتفانيها وتمسّكها بالقانون الدولي والتعددية والحوار والوساطة.

وخلال حفل استقبال بمقر إقامته، حضره سفراء عدد من الدول المعتمدين لدى قطر، قال سعادة سفير الجمهورية الفرنسية إن بلاده تتشرف كثيراً أن يستجيب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لدعوة رئيس الجمهورية الفرنسية منتدى باريس للسلام.

وأوضح أن «وجهات نظر قطر أساسية بالنسبة لنا جميعاً، نحن المتواجدين هنا في الدوحة؛ لأننا نعرف بشكل أفضل التحديات التي يواجهها أصدقاؤنا، ولكن أيضاً بسبب تفاني قطر وتمسّكها بالقانون الدولي والتعددية والحوار والوساطة، وبالنظر إلى دورها النشط على الساحة الدولية في دعم التنمية والمساعدات الإنسانية والإغاثة في حالات الكوارث».

وفي كلمة ثانية له أمام طلاب المدرسة الفرنسية الدولية «بونابرت»، قال سعادة السفير فرانك جيلي: «إن الاحتفال (بمرور 100 عام على نهاية الحرب العالمية الأولى) في هذا المنبر، هو رمزي للغاية؛ لأنه يؤكد واجبنا في نقل هذه الذكرى إلى الطلاب والشباب والأجيال القادمة؛ حتى لا ننسى أي شيء من معاناة الماضي، واستخلاص الدروس منه، ووضع آليات من شأنها تجنّب الحروب. وهذا هو المعنى الحقيقي لمنتدى باريس للسلام الذي عُقد بحضور نحو 70 رئيس دولة ورؤساء حكومات، ليس فقط من الدول المحاربة، ولكن أيضاً من دول ذات مكانة على الساحة العالمية، ومن بينها قطر، التي تُعدّ وجهات نظرها مهمة بالنسبة لنا».

وأضاف: «في الأوقات العصيبة كتلك التي نشهدها اليوم، فإن مثال المصالحة الفرنسية-الألمانية، التي هي حجر الزاوية لوحدة أوروبا والسلام المستمر بها لأكثر من 70 عاماً الآن، وهو أمر لم يسبق له مثيل في التاريخ؛ فإن تلك الوحدة التاريخية تخبرنا جميعاً بالطريق التي يجب أن نسلكها حتى لا نقع مرة أخرى في أخطاء الماضي».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.