الثلاثاء 12 رجب / 19 مارس 2019
04:31 ص بتوقيت الدوحة

من خلال «قطر للتنمية»

الدوحة تساهم بـ 30 مليون دولار لصندوق التمويل العالمي

84

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018
الدوحة تساهم بـ 30 مليون دولار لصندوق التمويل العالمي
الدوحة تساهم بـ 30 مليون دولار لصندوق التمويل العالمي
تعهدت دولة قطر، من خلال صندوق قطر للتنمية، بالمساهمة بمبلغ 30 مليون دولار أميركي لصندوق التمويل العالمي، للمساهمة في برنامجه الهادف إلى تعزيز صحة وتغذية النساء والمراهقين والأطفال للسنوات الخمس المقبلة.
وجاء التعهد القطري خلال مشاركة دولة قطر في مؤتمر تجديد موارد صندوق التمويل العالمي، الذي عقد في العاصمة النرويجية أوسلو 6 نوفمبر الحالي، بوفد ترأسه سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية.
وخلال كلمته التي ألقاها في المؤتمر، قال سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي: «يسعى صندوق قطر للتنمية من خلال شراكته مع صندوق التمويل العالمي إلى المساهمة بشكل فعال في الاستراتيجية العالمية، لتعزيز صحة المرأة والطفل والمراهق».
وأضاف: «يعتبر صندوق التمويل العالمي منصة فريدة ومبتكرة لمعالجة التحديات الصحية العالمية، وتأمين تحويل إضافي لقطاع الصحة والتغذية، من خلال مزج المنح التنموية مع القروض الميسرة لصندوق البنك الدولي، من أجل مساعدة أشد الدول فقراً، والبنك الدولي للإنشاء والتعمير».
من جانبه، قال سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري -مدير عام صندوق قطر للتنمية، عضو وفد دولة قطر المشارك في المؤتمر- إن هذه المساهمة تتلاءم بشكل كبير مع توجه دولة قطر في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في مساعدة المحتاجين والمستضعفين حول العالم، والتركيز على تنميتهم وتنمية دولهم.
وأضاف: «تركز استراتيجية صندوق قطر للتنمية على تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، من خلال تمويل المشاريع في عدة قطاعات، ولا سيما القطاع الصحي، حيث يمكن هذا الإعلان صندوق التمويل العالمي من الوصول إلى تحقيق الهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030».
وعبّر مدير عام صندوق قطر للتنمية عن أهمية هذه المساهمة والاعتزاز بانضمام صندوق قطر للتنمية إلى صندوق التمويل العالمي كأول جهة في الشرق الأوسط، وبهذه المساهمة سيتبوأ صندوق قطر للتنمية عضوية في لجنة الصندوق الاستئماني. بالإضافة لذلك، سيعزز هذا التبرع دور صندوق قطر للتنمية كأحد كبار المانحين في قطاع الصحة، فيما يتعلق بمضاعفة الأثر، وذلك باستخدام أدوات تمويلية مبتكرة.
من جهتها، قالت سعادة السيدة مريم كلايسون، مديرة صندوق التمويل العالمي: «نقف اليوم على أعتاب تحول جذري في قطاع الصحة العالمية، حيث سيتم احتواء كل الشرائح المهمشة، كالمرأة والطفل والمراهق، وستدعم هذه المساهمة السخية المقدمة من حكومة دولة قطر، صندوق التمويل العالمي، من أجل مساعدة البلدان على تطوير مستقبل شعوبها، من خلال دمج أولويات الصحة ثقافياً وسياسياً ومالياً. إن دعم القادة في جميع أنحاء العالم لإجراء هذه التغييرات أمر حيوي، ويسعدنا اليوم أن نحظى بدعم دولة قطر لجعل هذه الرؤية حقيقة واقعة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.