السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
05:18 م بتوقيت الدوحة

فيننشيال تايمز: ابن سلمان يواجه محاولات داخلية لكبح جماحه

176

ترجمة - العرب

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018
فيننشيال تايمز: ابن سلمان يواجه محاولات داخلية لكبح جماحه
فيننشيال تايمز: ابن سلمان يواجه محاولات داخلية لكبح جماحه
قالت صحيفة «فيننشيال تايمز» البريطانية، إن القرارات المتهورة وقضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي، تجعلان من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خطراً كبيراً على حلفائه الغربيين، خاصة مع تعرّضه لمحاولات داخلية واسعة النطاق لتقييد سلطاته.
نقلت الصحيفة عن مسؤولين غربيين، قولهم إن الملك سلمان المريض يود تقييد بعض سلطات صنع القرار الممنوحة لابنه، في رد فعل على مقتل خاشقجي في قنصلية المملكة باسطنبول التركية.
ووصف المسؤولون الغربيون الأمير «الطائش» بأنه شاب متعطش للسلطة يسعى للهيمنة على المملكة والشرق الأوسط، لكنه من المرجح أن يظل ولياً للعهد، رغم عدم الارتياح له داخلياً وخارجياً.
وأوضحت الصحيفة أن قرارات ابن سلمان المندفعة، مثل خطف رئيس وزراء لبنان، وشن حرب اليمن، وحصار قطر، وقضية خاشقجي، جعلت منه حليفاً عالي المخاطر للغرب، الذي يعتبر المملكة ركيزة الاستقرار الإقليمي وحائط صد ضد إيران.
وذكر المسؤولون الغربيون أن سلمان -الذي عارض قرار ابنه بدعم خطة البيت الأبيض للسلام في الشرق الأوسط- ربما يوسّع من دائرة نفوذه بحيث لا تقتصر فقط على مستشاري ولي العهد.
تقول «فيننشيال تايمز» إن القوى الغربية تسعى الآن إلى الانتفاع من ضعف ابن سلمان، بما في ذلك الدفع لإنهاء حرب اليمن وحصار قطر حليفة الغرب.
وقال مسؤول غربي: «نريد إجراءً في ما يخص حقوق الإنسان والسجناء. الكل يريد رؤية تقدّم في ملف اليمن».
كما نقلت الصحيفة عن شخص مطّلع على شؤون الأسرة الحاكمة، قوله إن مجموعات صغيرة تخطط ضد ابن سلمان، الذي من وجهة نظرهم قد عرّض مكانة المملكة العالمية للخطر، من خلال إدارة بلاط ملكي منفلت تسبب في مسلسل مأساة كوميدية انتهى بقتل خاشقجي.
وفي الحوارات الخاصة -تتابع الصحيفة- يعبّر أقارب لابن سلمان عن قلقهم حول خطر صعود الأمير «المتهور» إلى السلطة، ويجادلون بأن العائلة يجب ألا تبايعه ملكاً إذا ما مات والده.
ورغم أنه من الصعب الإطاحة بابن سلمان بالنظر إلى ما حشده من سلطات، فإن الأسرة الحاكمة تتوحد الآن من أجل صراع البقاء، كما يقول باحث شؤون الخليج في جامعة رايس الأميركية، كريستيان أولرتشسين، والذي قال إن ثمة ثمناً يجب أن يدفعه ابن سلمان للبقاء ولياً للعهد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.