الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
08:57 ص بتوقيت الدوحة

أرقام 12 جولة من دوري «نجوم QNB»

226 هدفاً في 70 مباراة.. والأفضلية للسد رغم صدارة الدحيل

139

مجتبي عبد الرحمن سالم

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018
226 هدفاً في 70 مباراة.. والأفضلية للسد رغم صدارة الدحيل
226 هدفاً في 70 مباراة.. والأفضلية للسد رغم صدارة الدحيل
قبل فترة توقف الدوري من أجل أيام اللعب الدولي «FIFA DAYS»، أسفرت الجولة 12 من دوري النجوم عن كثير من الأرقام في المباريات، خصوصاً وأنها الجولة الأولى من القسم الثاني، وجاءت بمثابة إسدال الستار على مرحلة مهمة من الدوري، وفي هذه المساحة نستعرض العديد من الأرقام التي حدثت في القسم كاملاً، بجانب ما أسفرت عنه الجولة، وتبين الأرقام عملياً جهد الأندية واللاعبين والهدافين، ومستوياتهم من واقع رصد مؤسسة دوري نجوم قطر، التي تحرص على تقييم شامل لكل الجوانب، وترصد كل صغيرة وكبيرة بطريقة إحصائية لمعرفة المستوى في 70 مباراة لُعبت حتى الآن، مع العلم أن ناديي الدحيل والسد هما الأقل عدداً في المباريات، فقد لعب الدحيل 11 مباراة فقط، بينما لعب السد 10 مباريات فقط، ولديه اثنتان مؤجلتان، من بينهما مواجهة مع الدحيل، وسيكون لها تأثيرها على مسار اللقب هذا الموسم.
بطاقات ملونة
وشهد الدوري منذ انطلاقته وحتى فترة التوقف للعب الدولي إشهار طواقم التحكيم لعدد 248 بطاقة صفراء، و17 بطاقة حمراء، في 12 جولة حتى الآن، وهو العدد الذي توقفت عنده المنافسة لتبين عملاً كبيراً للحكام في ضبط المنافسة، ورغم أن القسم كله قد انتهى على 14 بطاقة حمراء، فإن أول جولة من القسم الثاني شهدت ثلاث بطاقات حمراء، منها اثنتان في مباراة واحدة، وتبدو جميع الحالات تستحق ذلك.
إحصائيات تهديفية
وشهدت المباريات احتساب الحكام لعدد 30 ركلة جزاء في 70 مباراة لعبت منذ انطلاق الموسم وحتى الآن، كانت 29 ركلة منها محتسبة في القسم الأول، وأضيفت إليها ركلة جزاء واحدة في القسم الثاني كانت للاعب السد أكرم عفيف، الذي سجل منها هدفاً في مرمى الخريطيات، وسجلت 25 ركلة جزاء أهدافاً، بينما ضلت الطريق 5 ركلات «مهدرة».
226 هدفاً
والسد الأفضل
وشهدت المباريات حتى الآن تسجيل الأندية 226 هدفاً في 12 جولة، ويتصدر قائمة الأندية الأكثر تسجيلاً للأهداف نادي السد برصيد 45 هدفاً، بينما سجل الدحيل المتصدر 32 هدفاً، ومن خلفه نادي الغرافة 24 هدفاً، ثم السيلية 23 هدفاً، ثم الأهلي 21 هدفاً، ويبرز نادي الريان بتسجيله أقل عدد من الأهداف لا يليق بقوة هجومه الضاربة، حيث سجل الفريق 13 هدفاً فقط في 12 جولة من المنافسة، وهو عدد قليل جداً من الأهداف لا يتناسب مع فريق يلعب له مهاجمون مثل سيبستيان سوريا ولوكا وتاباتا، رغم أن لوكا لم يشارك إلا في عدد محدود من المباريات.
الدحيل أفضل دفاع
وعرفت الإحصائيات حتى الآن، أن أكثر فريق استقبل أهدافاً هو نادي الخريطيات، الذي تلقت شباكه 38 هدفاً كأسوأ فرق المنافسة من حيث الدفاع وحراسة المرمى، ولا ينافسه سوى أم صلال والعربي والشحانية، وثلاثتهم استقبلوا 23 هدفاً، بينما يبرز نادي الدحيل كأفضل خط دفاع وأفضل حراسة مرمى، حيث استقبلت شباكه 7 أهداف فقط في 11 مباراة، وهو عدد يبين جهد المدافعين وحراسة مرمى الفريق، يليه السد برصيد 10 أهداف منها أربعة في مباراة واحدة أمام الأهلي، ثم نادي الريان كثالث أفضل خط دفاع برصيد 11 هدفاً، استقبلها في شباكه، منها النصيب الأكبر لنادي السد في مواجهة الفريقين في القسم الأول.
الفوز الأكبر سداوي
وتظل بصمة الدوري بأكبر نتيجة فوز في الموسم لنادي السد على النادي العربي بعشرة أهداف، وهي نتيجة وسعت فارق الأهداف بين السد ومنافسيه في أفضل تسجيل، فيما احتل العربي المركز الأول بأكبر هزيمة في الموسم.

10 في السد هزوا الشباك

وقّع على سجلات السد التهديفية في الجولات العشر التي لعبها الفريق، عدد 10 لاعبين هم بغداد بونجاح وأكرم عفيف وحسن الهيدوس وتشافي هيرنانديز ووي يونج وحامد إسماعيل وأحمد سيار وبوعلام وبيدرو وعبدالكريم حسن، ويعتبر السد الأكثر تنوعاً في تسجيل الأهداف، باعتبار أن 90 % من لاعبي الفريق سجلوا أهدافاً حتى الآن.

19 هدفاً لبغداد في القمة

يتصدر أفضلية الهدافين مهاجم السد بغداد بونجاح برصيد 19 هدفاً سجلها في عشر مباريات، ومن خلفه يوسف العربي 14 هدفاً في 11 مباراة، ثم أكرم عفيف لاعب السد 11 هدفاً، وعبدالقادر إلياس لاعب السيلية، وزميله رشيد تيبركانين ولكليهما 10 أهداف، ثم يانيك ساجبو مهاجم أم صلال، الذي توقف رصيده عند 8 أهداف من 12 مباراة.

7 أحرزوا للدحيل

يبرز في الإحصائيات أن عدد 7 لاعبين من الدحيل وقّعوا على أهداف الفريق الـ 32 في المنافسة حتى الآن، وعلى رأسهم يوسف العربي 14 هدفاً، ثم نام تاي هي 7 أهداف، ثم ادميلسون سلفا والمعز علي وكريم بوضياف ومحمد موسى وبسام هشام، وينتظر أن يسجل بقية لاعبي الفريق أهدافاً في المرحلة المقبلة، باعتبار أن الفريق لم تكتمل صفوفه في العديد من المباريات عدا المباراة الأخيرة فقط، التي شهدت تواجد جميع اللاعبين في الملعب، وقد عانى من الإصابات في الفترة الماضية.

5 فقط سجلوا أهداف السيلية

بعد 12 جولة من المنافسة، تكشف الأمر بأن خمسة لاعبين فقط هم من سجلوا أهداف السيلية الـ 23، وهم عبدالقادر إلياس ورشيد تيبركانين وقد سجلا 20 هدفاً، ثم مجدي صديق وفهد اليوسف وعبدالكريم العلي ولكل منهم هدف، وهي نسبة تبين أن التوظيف الهجومي للاعبي الفريق يعتمد على الثنائي عبدالقادر ورشيد، والفريق بكامله يعمل على تسهيل مهمتهما في التسجيل، وهو عمل قد يعاني منه السيلية في حال غيابهما معاً عن الفريق، حيث سيتأثر الفريق بالقدرة على التسجيل بكل تأكيد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.