الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
12:30 م بتوقيت الدوحة

معرض الكتاب بين الأمنيات والتوقعات

118
معرض الكتاب بين الأمنيات والتوقعات
معرض الكتاب بين الأمنيات والتوقعات
بدأ العد التنازلي لعيد محبي القراءة والكتاب، وعندما تقترب هذه الأيام أعيش بين توقعات وأمنيات، ففي كل عام يحاول معرض الكتاب أن يكون أفضل؛ لكن على الرغم من الاهتمام الملحوظ من قِبل وزارة الثقافة، والزيارات المتكررة من قِبل مسؤولي الوزارة وحرصهم على إظهار الفعالية بالصورة الجيدة، فإن هناك أموراً أغفلوها، ومنها عدم مشاركة بعض دور النشر المهمة، وإقامة المعرض في وقت متقارب جداً مع معرض بيروت الدولي، وكان من الأفضل اختيار موعد بعيد عن موعد إقامة هذا المعرض. يجب أن تراعي الوزارة التقويم الدراسي لطلاب المدارس، وأن لا يتزامن المعرض مع أوقات الامتحانات.. باختصار أتمنى إعادة النظر في موعد المعرض المتأرجح وغير الثابت، كما أتمنى وأتوقع الكثير
• فأتمنى تغيير موعد المعرض، لأنه يتزامن مع معرض بيروت للكتاب، وهذا يشتّت ويضعف مشاركة بعض دور النشر.
• أتوقع وجود دور نشر لم تشارك السنة الماضية.
• أتمنى استضافة كتّاب ومفكرين لهم أثر على الأدب والفكر العالمي.
• أتوقع أن تكون هناك رقابة أكثر على أسعار الكتب.
• أتمنى جائزة سنوية، تشمل: (الكتاب، والمواضيع، ودور النشر، ولكل قطاعات المجتمع؛ كباراً أو يافعين، ولا ننسى طلاب المدارس).
• أتوقع عقد ورش وندوات ومحاضرات مرتبطة بالكتب والنشر، وأن تكون على مستوى راقٍ من حيث التنظيم والمحتوى والضيوف.
• أتمنى اهتمام أكبر من وسائل الإعلام بالمعرض، فيكون هناك تغطية إعلامية مميزة ـ بعيدة عن مشاهير «السوشيال ميديا».
• أتوقع تشجيع وزارة الثقافة لدور النشر، وأن تقدم لهم المزيد من التسهيلات، حتى تضمن مشاركة عدد أكبر من دور النشر.
• أتوقع تشجيع أكثر للمؤلفين ودور النشر المحلية.
• أتمنى أن يكون المعرض فرصة لعقد الصفقات، وإطلاق المبادرات والمشاريع المرتبطة بالفكر والكتاب والكتابة.
• أتمنى أن تكون هناك مسابقات قبل بداية المعرض بفترة كافية، وأن تربط الطلاب بالمعرض والكتب أكثر.
• أتمنى تنظيم حفلات توقيع الكتب بشكل أوسع، وتتم تغطيتها.
• أتمنى انطلاق دور نشر جديدة، وتحتل مكانها على خارطة دور النشر المحلية والخليجية.
• أتمنى أن يتم إعطاء الأدباء والشعراء والمؤلفين القطريين الثقة، وأن يكونوا واجهة للمعرض من خلال تقديمهم ندوات وورش عمل، وتسليط الضوء على المعرض.
• أتمنى أن تكون هناك دار نشر تحمل اسم المعرض، تساهم في النشر والتعريف بالحياة الثقافية في الدولة، بالإضافة إلى اكتشاف المواهب وتقديمهم.
• أتمنى أخذ ملاحظات ومقترحات الجمهور بعين الاعتبار، وحصر آرائهم من خلال استبيانات.
• وأخيراً، تمنيت أن تكون التوقعات أكثر من الأمنيات، لكن كل أمنية قد تتحول إلى واقع.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

مصطلحات للبحث

18 مارس 2019

هل هناك تساؤلات؟

11 مارس 2019

التوثيق في الكتب

25 فبراير 2019

«همسات مصرية»

11 فبراير 2019